مدينة مغربية ساحلية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٨ ، ١٢ أبريل ٢٠١٧
مدينة مغربية ساحلية

المغرب

تعرف المغرب رسمياً باسم المملكة المغربيّة، وعاصمتها مدينة الرباط، وتقع جغرافياً في أقصى الجهة الغربية الشمالية من القارة الإفريقية، وتقع فلكياً على خط طول 6 درجات غرب خط جرينتش، وعلى دائرة عرض 32 درجة شمال خط الاستواء، وتبلغ مساحة أراضيها 710.830كم²، ونظام الحكم فيها ملكي دستوري، ويبلغ عدد سكانها 33,680,000 نسمة، وذلك حسب إحصائيات عام 2015م.


مدينة مغربية ساحلية

مدينة الرباط الساحلية

تقع مدينة الرباط على ساحل المحيط الأطلسي، وتحديداً على الضفة اليسرى لمصب نهر أبي رقراق، وتبلغ مساحة أراضيها 118كم²، وتأسست أيام حكم المرابطين في عام 1146م، وتعتبر العاصمة الإدارية للمغرب، ولها توأمة مع عدة مدن؛ كمدينة نابلس، والقاهرة، ومدريد، ودمشق، وعمان، ومن أهم معالمها السياحية:

  • قصبة الأوداية التي شيدها المرابطون الذي حاربوا قبائل برغواطية، وأطلق عليها أيضاً اسم المهدية.
  • صومعة حسان الواقعة في عين الزائر، وشيدها السلطان يعقوب المنصور الموحدي في عام 1755م.
  • باب الأوداية.
  • السور الموحدي.
  • موقع الروازي الصخيرات.
  • مغارة دار السلطان.


مدينة الدار البيضاء الساحلية

تسمى مدينة الدار البيضاء أيضاً بمدينة كازابلانكا، وتقع على ساحل المحيط الأطلسي، وتبلغ مساحة أراضيها 873كم²، أسسها الأمازيغ في عام 768م، وتعتبر العاصمة التجارية والاقتصادية للمغرب، و تقسم إدارياً إلى ست عشرة مقاطعة، بالإضافة إلى بلدية واحدة فقط، ولها توأمة مع عدة مدن؛ كمدينة الجزائر، وحلب، وشانغهاي، وأرتفين، وشيكاغو، وباريس، وتشتهر المدينة بضمها العديد من المعالم التاريخية والسياحية؛ ومنها:

  • كورنيش عين الذياب المحتوي على الكثير من المطاعم، والمقاهي، والمسابح، والفنادق.
  • منارة الحنك المشيدة في عام 1920م.
  • مسجد الحسن الثاني.
  • المدينة القديمة.
  • شارع محمد الخامس.
  • حي الأحباس الحضاري والثقافي.
  • ساحة لا كوميدي.


مدينة القنيطرة الساحلية

تقع مدينة القنيطرة على ساحل المحيط الأطلسي، وتحديداً على ضفة نهر سبو الجنوبية، وتبلغ مساحة أراضيها 76كم²، أسسها الفنيقيون في الألفية الأولى قبل الميلاد، وتتبع إدارياً إلى إقليم القنيطرة، وتقسم إدارياً إلى أربع مقاطعات، وتشتهر بضمها العديد من المعالم التاريخية والسياحية؛ مثل:

  • موقع تموسيدة الواقع على ضفة نهر سبو اليسرى، ويبعد عن المدينة مسافة عشرة كيلومترات.
  • قصبة المهدية المشيدة فوق منحدر صخري واقع عند مصب وادي نهر سبو المطل على مياه المحيط الأطلسي.


مدينة سلا الساحلية

تقع مدينة سلا بالقرب من العاصمة المغربية الرباط، وتحديداً على الضفة الشمالية من نهر أبي رقراق، وتبلغ مساحة أراضيها 95.48كم²، وتأسست في القرن الأول قبل الميلاد، وقسمت إدارياً إلى خمس مناطق، وتشتهر المدينة بضمها العديد من المعالم التاريخية والسياحية؛ مثل:

  • قصبة كناوة التي تعرف أيضاً باسم القصبة الإسماعيلية، وشيدت أيام حكم السلطان مولاي إسماعيل في عام 1807م.
  • مسجد الشهباء المشيد في عام 1075م أيام حكم الموحدين.
  • سوق القيسارية.
  • باب المريسى.
  • برج سيدي بنعاشر.
  • متحف دار بلغازي.
  • ضريح الولي الصالح سيدي أحمد بنعاشر.
  • سور الماء العظيم.
  • المسجد الأعظم.
188 مشاهدة