مدينة ناشفيل في تينيسي

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٠ ، ١٩ أبريل ٢٠١٧
مدينة ناشفيل في تينيسي

مدينة ناشفيل

ناشفيل هي إحدى المدن الأمريكية الواقعة في شمال ولاية تينيسي، وهي عاصمتها ومركزها الإداري، وتقع المدينة على ضفاف نهر كمبيرلاند في منطقة وسط شمال الولاية، ويبلغ عدد سكان المدينة حوالي569.891 نسمة، وذلك بحسب الإحصائية المتوفرة لعام 2000م، وهي بذلك ثاني أكبر مدن الولاية من حيثُ عدد السكان من بعد مدينة ممفيس، فيما تبلغ مساحتها 1.362.5كم²، ويعود تاريخ المدينة إلى عام 1779م، عندما أسسها الجنرال جيمس روبرتسون.


نبذة تاريخية عن مدينة ناشفيل

بعد أنّ تأسست مدينة ناشفيل، تطورت بشكلٍ ملحوظٍ خلال فترةٍ قصيرة، ولعب موقعها الجغرافي دوراً مُهماً في ذلك، كونها تُعتبر ميناءً نهرياً، كما أنها من بين المدن التي تضم شبكةً ضخمةً من السكك الحديدية، وخلال عام 1806م، صارت المدينة مقاطعة من مقاطعات ديفيدسون، وكانت مطمعاً للكثير من المُتحاربين على أرض الولايات المُتحدة الأمريكية خلال الحرب الأهلية التي تركت آثارها على المدينة، قبل أن ينتعش اقتصادها مُجدداً.


مناخ مدينة ناشفيل

يغلب على مدينة ناشفيل المناخ شبه المداري الرطب، لكن شتاء المدينة معتدل وقصير، كما يُعتبر الصيف في المدينة حاراً ورطباً، ويتراوح متوسط درجة الحرارة ما بين 2.7 درجة مئوية، في شهر يناير، و26.2 درجةً مئوية ًخلال شهر تموز، وتتعرض المدينة خلال فصل الشتاء للهطولات الثلجية الخفيفة التي يسقط معظمها في شهر يناير، ويبلغ المتوسط السنوي لمعدل تساقط الثلوج حوالي ثلاثةٍ وعشرين سنتيمتراً، فيما تستقبل ناشفيل أكبر معدلات تساقط الأمطار خلال فصلي الشتاء والربيع، فيما يُعتبر فصل الخريف أكثر الفصول جفافاً، كما يُحتمل تعرضها خلال الربيع والخريف للعواصف الرعدية القوية، وفي بعض المرات تضربها الأعاصير.


القطاع الصحي في مدينة ناشفيل

يعتبر القطاع الصحي في المدينة متطوراً، وفيها على مستوى الولايات المُتحدة الأمريكية أكبر مختبرات البحوث الطبية، بالإضافة إلى مركزٍ لعلاج السرطان الذي يُصنف ضمن أكبر المراكز التخصصية في علاج السرطان، على مستوى البلاد أيضاً، ناهيك عن وجود العديد من المستشفيات التعليمية والتخصصية في المدينة وأبرزها: مستشفى وجامعة فاندر بيلد للطب والتمريض.


معلومات عامة عن مدينة ناشفيل

  • تضم المدينة العديد من المتنزهات والحدائق، وتوفر هذه الحدائق مختلف الأنشطة الممتعة؛ كالصيد، والتزلج على الماء، وركوب القوارب، ومن أبرز هذه المتنزهات والحدائق: حديقة شيلبي، وحدائق وارنر.
  • تشتهر المدينة بإنتاج الموسيقى، ولا سيما الريفية منها، ومنذ ستينيات القرن التاسع عشر الميلادي، تحتوي ناشفيل ثاني أكبر مركزٍ للإنتاج الموسيقي بعد مدينة نيويورك، ويعود هذا القطاع على المدينة بأرباحٍ تزيد عن ستة مليارات دولارٍ أمريكيٍ سنوياً، بالإضافة إلى وجود مجالات اقتصادية أُخرى في المدينة؛ مثل: التأمين، والتمويل، والنشر.
  • ينتمي أغلب سكان المدينة للديانة المسيحية من الطائفة البروتستانتية على وجه التحديد، بالإضافة إلى وجود بعض الأقليات من المسلمين واليهود.