مدينة هاواي في أمريكا

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ١٦ يوليو ٢٠١٧
مدينة هاواي في أمريكا

مدينة هاواي

تعتبر مدينة هاواي واحدة من الولايات الأمريكيّة الكائنة على شكل مجموعة من الجزر الواقعة في المحيط الهادي، حيث تتكون هذه المدينة من حوالي تسع عشرة جزيرة رئيسيّة، وعاصمتها هي هنولولو، وتقع إلى الجنوب الغربي لأمريكا الشماليّة، وفي أقصى الجنوب للولايات المتحدة الأمريكيّة، أي أنّه لا يوجد ولاية أخرى تقع بعدها.


يشار إلى أنّ هاواي وألاسكا هما الولاياتان الوحيدتان اللتان لا تشتركان في الحدود مع الولايات الأخرى للبلاد، بالإضافة إلى كونها المدينة الوحيدة التي يحيط بها الماء من جميع الجهات، وتتميّز هذه المدينة بوقوعها الكامل في المنطقة الاستوائيّة، وواحدة من الولايات الواقعة خارج التواصل الجغرافي للدولة، ولا يوجد لها أراضٍ تتبع لأي قارة، وأخيراً تعدّ من المدن التي تزيد مساحتها بصورة مستمرة نتيجة استمرار تدفق الحمم البركانيّة فيها، ويبلغ عدد سكانها حسب إحصائيّات عام 2000م ما يقارب 1.211.537 نسمة.


تاريخ هاواي

يعود تاريخ نشأة هذه المدينة إلى عام 1778م عندما اكتشفها الكابتن كوك، وفي تلك الفترة ظلّت تابعة للتاج البريطاني مدة زمنيّة طويلة، وخضعت في تلك الفترة لحكم أربعة من الملوك المحلييين حتى تمكّنت الملكة ليليوكالاتي من توحيدها في مملكة واحدة، وكانت تطمح هذه الملكة إلى ضم المدينة إلى الولايات المتحدة الأمريكيّة التي رفضت ذلك في البداية، ولكن تمّ إعلانها كجمهوريّة من الأمريكيين القاطنين فيها عام 1884م.


حصلت هاواي على اعتراف دبلوماسي رسمي على الصعيد الدولي إلى جانب ولاية تكساس، وكانت هاواي مملكة ذات سيادة منذ عام 1810م وحتى عام 1893م عندما سقط حكمها الملكي لدى بعض الأمريكان والأوروبيين من رجال الأعمال، وبعد ذلك أصبحت جمهوريّة ذات استقلال في الفترة الواقعة بين عامي 1894م-1898م، وبعد هذه الفترة تمّ ضمها إلى الولايات المتحدة الأمريكيّة كولاية.


منذ القدم استهدفت الإمبراطوريّة اليابانيّة هذه المدينة في عام 1941م عندما حدث الهجوم على بيرل هابور، والعديد من المنشآت العسكريّة والبحريّة الواقعة في جزيرة أواهو باستخدام الطائرات والغواصات اليابانيّة، وهذا ما جعل الولايات المتحدة مجبرة على المشاركة في الحرب العالميّة الثانية.


مناخ هاواي

يسود في مدينة هاواي المناخ المداري الجزري، ولكنه يختلف من منطقة لأخرى تبعاً للموقع، واتجاه الرياح، والتضاريس، ولكن بشكلٍ عام تهطل الأمطار في معظم أوقات السنة، ويزيد هطولها في شهور تشرين الثاني وكانون الثاني.


السياحة في هواي

تعد هاواي من أكثر الولايات جذباً للسياح نتيجة جمالها الخلاب، حيث تشتهر بشواطئها الجميلة المطلّة على المحيط الهادي، ومناخها الرائع، كما تعدّ شواطئها السكنيّة من أجمل الشواطئ السكنيّة في العالم، وهذا ما جعل السياحة والصيد فيها من المصادر الرئيسيّة لدخل سكانها.