مدينة هو تشي منه

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٣ ، ٥ أبريل ٢٠١٦
مدينة هو تشي منه

مدينة هو تشي منه

تعد واحدة من المدن الواقعة في القارة الآسيوية، وتحديداً في دولة فيتنام، وتغطي معظم أنحاء الجزء الجنوبي الشرقي من البلاد، وتتبع إدارياً لمقاطعة تين جيانج، وتصل مساحتها الإجمالية إلى 2095.5 كم2، ويعيش عليها ما يزيد عن تسعة مليون نسمة.


لها مجموعة من الحدود مع المدن والمقاطعات الفيتنامية؛ حيث تحدها من الركن الشمالي كل من تاي، ومقاطعتي نينه، وبينه دونغ، ومن الركن الشرقي دونج ناي، وباريا فونج تاو، ومن الركن الغربي لونغ، ومن الركن الجنوبي بحر الصين الجنوبي.


المناخ

تتأثر المدينة بالمناخ الرطب والجاف الاستوائي، وعلى مدار السنة تبلغ متوسط الرطوبة بين 78 إلى 82%، وينقسم الطقس في السنة إلى موسمين الأوّل هو فصل الشتاء، ويبلغ فيه معدل سقوط الأمطار 1800 ملم على مدار السنة، ويبدأ خلال شهر مايو، وينتهي مع نهاية شهر أكتوبر، والآخر هو فصل الصيف الذي يمتد من شهر ديسمبر ويستمر حتى شهر أبريل، ويبلغ فيه متوسط درجات الحرارة 28 درجة مئوية، وتبلغ أعلى درجات الحرارة المسجلة في المدينة 40 درجة، في حين بلغت درجة الحرارة الدنيا 14 درجة.


التاريخ

  • كانت المدينة في بدايتها قرية صغيرة تستخدم لصيد الأسماك، وبعد ذلك سكنها شعب الخمير قبل وصول الفيتناميين إليها.
  • بدأ الفيتناميون بحلول القرن السابع عشر باستيطان المدينة بشكل تدريجي.
  • سمح الملك تشي تشيتا الثاني (ملك كمبوديا) عام 1623 م للاجئين الفيتناميين الفارين من الحرب الأهلية الاستقرار والعيش في أجزاء من المدينة.
  • أرسل نغويون في عام 1698 م إلى المدينة لوضع الهياكل الإدارية الفيتنامية فيها، الأمر الذي ساهم في فصلها كلياً عن كمبوديا.
  • غزا كل من الفرنسيين، والإسبان المدينة في عام 1859 م، وتأثرت بالتقاليد الفرنسية بحكم الاحتلال الاستعماري فيها، حيث تم بناء بيوت بالنمط الغربي الكلاسيكي.
  • أعلن منها استقلال فيتنام في عام 1945 م وذلك قبل الثورة الشيوعية في الصين.


الاقتصاد

يتميز اقتصاد المدينة بأنّه واحد من أكثر الاقتصادات في القارة الآسيوية نموّاً، وازدهاراً، وتعد المدينة المركز الاقتصادي في فيتنام، وبالتالي اقتصاد البلاد يعتمد عليه بشكل كلي بالرغم من احتلال المدينة 0.6% من مساحة البلاد، ويساهم بـ20.2% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي، و27.9% من ناتج القطاع الصناعي، و34.9% من نسبة الاستثمار الأجنبي من خلال المشاريع الاستثمارية، ويبلغ متوسط الدخل المحلي الإجمالي للفرد الواحد 2800 دولار أمريكي.


أصبحت خلال عام 2006 م موطناً لثلاث مناطق للصادرات، و12 منطقة صناعية، و2530 مشروع استثماري بقيمة 16.6 مليار دولار أمريكي.

254 مشاهدة