مدينة ينبع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١١ ، ٢٨ فبراير ٢٠١٦
مدينة ينبع

ينبع

تُعتبر مدينة ينبع من محافظات المملكة العربية السعودية التي تتبع لمنطقة المدينة المنورة، تقع تحديداً على ساحل البحر الأحمر ضمن إقليم منطقة تهام على امتداد (1800) كيلومتر، تحدّها من الجهة الغربية المدينة المنورة على بعد (200) كيلومتر، ومن الجهة الجنوبية مدينة الوجه على بعد (300) كيلومتر، ومن الجهة الشمالية جدة على بعد ( 300) كيلومتر.


يبلغ عدد سكان ينبع قرابة نصف مليون نسمة، وهي ثاني أكبر المدن السعودية الواقعة على البحر الأحمر من بعد جدة، ولذلك تُلقب بلؤلؤة البحر الأحمر، كما أنها ملتقى الثقافات للقادمين من بلاد الشام واليمن ومصر والسودان.


أصل التسمية

سُمّيت مدينة ينبع بهذا الاسم نسبةً لكثرة تواجد الينابيع الطبيعية فيها؛ حيث يُذكر أنّها كانت تحتوي على قرابة (370) ينبوع ماء جارٍ. تتمتع بمناخ حار وجاف في فصل الصيف وتهب عليها عواصف رملية بكثرة ( الطوز). تبلغ درجة الحرارة فيها صيفاً (46) درجة مئويّة، أما في فصل الشتاء فيكون معتدلاً وبارداً نسبياً؛ حيث تبلغ درجة الحرارة فيها شتاءً حوالي متوسط (12) درجة، كما تتساقط فيها الأمطار بكثرة مقارنةً مع باقي المنطقة؛ حيث تبلغ كميّة الأمطار فيها حوالي (100) مليمتر في السنة، وتكون الأمطار مصحوبةً بالعواصف الرعدية.


نبذة تاريخية عن ينبع

تاريخياً تعود لأكثر من (2500) سنة، حيث كانت عبارة عن ممر لقوافل تجار البخور والبهارات القادمين من اليمن باتجاه مناطق البحر المتوسط ومصر، وخلال الحرب العالمية الأولى كانت عبارة عن منطقة لتزويد القوات البريطانية والعربية خلال حربهم ضد الدولة العثمانية. كانت مدينة ينبع ميناءً صغيراً حتى عام (1975م) ثم حوّلتها الحكومة السعودية من ميناء لمدينة صناعية.


الفنون الشعبية في ينبع

يشتهر أهل مدينة ينبع بأداء فنون موسيقية على آلة السمسمية ( وهي آله موسيقية تُشبه آلة العود نسبياً)، بالإضافة لآلة العجل، وآلات التخت العربي، وهي من الألوان الموسيقيّة الشعبية الشرقية كما في السواحل المصرية، ولكن تختلف قليلاً بطريقة الأداء وهو الموال الينبعاوي، كما أنّ أهل ينبع أعادوا صياغة بعض الأغاني بالطابع والإيقاع الينبعاوي مع محافظتهم على جوهر اللحن للمطربين المشهورين مثل: كوكب الشرق (أم كلثوم) وفريد الأطرش، كما يشتهرون بفنون أخرى مثل: فن الخبيتي، وفن الرديح، والبدواني، وكلها ايقاعات موسيقية تخصهم.


بعض المعالم التعليمية

  • جامعة طيبة.
  • كلية ينبع الجامعية: وهي من المؤسّسات غير الربحية التي تمّ تأسيسها خلال عام (2005م)
  • كلية ينبع للتقنية: وهي من أوائل الكليات التقنية والمهنية في المملكة، تقوم بتدريس الطلاب باللغة الإنجليزية من خلال مدرّسين من أوروبا.
  • كلية ينبع الصناعية: توجد في مدينة ينبع الصناعية وتمّ تأسيسها في عام (1989م) لتأهيل الشباب السعودي في المجال الصناعي.