مراحل استخراج زيت الزيتون

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٧ ، ٣ أبريل ٢٠١٧
مراحل استخراج زيت الزيتون

زيت الزيتون

يعتبر زيت الزيتون من أكثر الزيوت استعمالاً في مختلف أنحاء العالم، وذلك لقيمته الغذائية العالية، فهو يحتوي على العديد من المواد الغذائية اللازمة لصحة جسم الإنسان وسلامته، مثل المعادن، والفيتامينات، وغيرها، حيث يتم استخدامه في العديد من المجالات الغذائية، والعلاجية، والصناعية، وللحصول على زيت نقيّ لا بدّ أن تمرّ ثمار الزيتون بعدّة مراحل، سنعرفكم عليها في هذا المقال.


طرق استخراج زيت الزيتون

معصرة المكابس التقليدية

يعتبر الزيت المنتج في هذه المعاصر من أجود أنواع الزيت المستخرجة في المعاصر الأخرى، حيث إن الزيت لا يتعرض لحرارةٍ عاليةٍ، كما أنّه لا يخلط بكميات كبيرة من المياه، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ هذه المعاصر تحتاج إلى الكثير من الأيدي العاملة مما يزيد من تكلفة استخدامها، ويمرّ الزيت في هذه المعاصر بالمراحل الآتية:

  • مرحلة الطحن: وتسمّى أيضاً مرحلة العجن، يتم تحريكها بمحرك يشغّل بوقود الديزل أو بالكهرباء، حيث تستخدم أقراص حجرية كبيرة جداً، لهرس ثمار الزيتون المليئة بالزيت، وذلك لإنتاج عجينة منفصلةً عن الثمار، حيث يتمّ صبها في القفة، وهي عبارة عن صوانٍ دائرية مصنوعة من الخيش.
  • مرحلة الكبس: حيث يتمّ نقل الصواني بما فيها من عجينة، ومن ثمّ وضعها فوق بعضها في عمود مكبس ضخم حتى يتم ضغطها لاستخراج السوائل الموجودة فيها.
  • مرحلة الفرز: حيث يتم نقل خليط الزيت، والمياه، وبقايا الثمار إما إلى معاصر الطرد المركزي من أجل تنقية الزيت من المياه، أو إلى "معاصر الترويق" حيث يفصل الزيت بعيداً عن الطبقة العليا، ويتم التخلص من المياه، ولا بد من الإشارة إلى أنه يتم الاستفادة من الجفت أو أوالمخلفات الصلبة واستخدامها في إنتاج الطاقة، أو اعتمادها كنوع من أنواع السماد العضوي.


معاصر الطرد المركزي

تعتبر جودة الزيت المستخرج في هذه المعاصر أقلّ مقارنةً مع المعاصر التقليدية، ويلجأ كبار التجار والمنتجين إلى هذه المعاصر لقدرتها على إنتاج كميات كبيرة من الزيت يومياً، حيث إنّه يمرّ بالمراحل الآتية:

  • مرحلة الغسيل وإزالة الأوراق: حيث يتم رفع الزيتون إلى ماكينة Hopper، التي تعمل على إصدار تيار هوائي مائي ضخم، وذلك للتخلّص من الأتربة والأوراق العالقة بالزيتون.
  • مرحلة الفرم أو الطحن: حيث يتمّ إنتاج عجينة من الثمار المليئة بالزيت، عن طريق فرمها بفرامات معدنية، ثم يتم نقلها إلى أحواض معينة بحيث يسكب فوقها الماء الساخن، مع الاستمرار في تحريكها لتفعيل عملية تنقية الزيت من المادة الصلبة، ثم يتم نقل العجينة إلى أجهزة "الطرد المركزي" لنقلها إلى المرحلة الأخيرة.
  • مرحلة الفرز النهائية: يفصل الزيت عن المحتويات الأخرى باعتماد الطريقة نفسها المتبعة في المعاصر التقليدية، بحيث يتم صب الزيت في أماكنه الخاصة، كما يتم نقل المادة الصلبة إلى الناقل الحلزوني وهو المكان المخصّص للتخلّص من الجفت.
  • مرحلة التخزين: يخزن الزيت في أماكن جافّة في أوعية من الزجاج المعتم أو الستانليس، وينصح بتجنّب استخدام الأوعية المعدنية القابلة للصدأ، ويوضع بعيداً عن أشعة الشمس.


المعاصر المعتمدة على الكائنات الدقيقة

تعتمد بعض المعاصر في استخراج الزيت على أنواع معينة من الكائنات الدقيقة، وتنتشر مثل هذه المعاصر في "إسبانيا"، وبالرغم من أن نسب الزيت المستخرجة فيها كبيرة مقارنةً مع الطاقة المستهلكة، إلا أنّ الزيت المستخرج منها يعتبر زيتاً مكرراً، وليس بكراً الأمر الذي يقلل من قيمته.


معاصر الخاصية الشعرية

تعتمد بعض المعاصر على الخاصية الشعرية في فصل الزيت بعيداً عن العجينة الصلبة، وذلك باستخدام أنابيب معدنية دقيقة محضّرة خصيصاً، وتعتبر هذه المعاصر من أقلّ المعاصر انتشاراً نظراً لتكلفة تشغيلها العالية.


معاصر الجفت

تعتمد هذه المعاصر في استخراج الزيت المستعمل لصناعة الصابون، حيث يتم ضغط الجفت بحرارة عالية، لاستخراج الزيت المكرر واستخدامه في الصناعات.