مراحل اكتساب اللغة عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٤ ، ٢٢ نوفمبر ٢٠١٦
مراحل اكتساب اللغة عند الأطفال

مقدّمة

يمرّ الإنسان منذ ولادته وحتّى بلوغه بمَراحل يقوم فيها باكتسابِ مهاراتٍ ومَعارف جديدة، ومن أهمّ المهارات الّتي يكتسبها ويَحتاج إليها هي اللّغة ليتمكّن من التّواصل مع الآخرين ومن التّعبير عن رغباته وأحاسيسه. على الرّغم من اختلاف القدرات التّعلميّة بين الأشخاص إلّا أنّ المراحل الّتي يمرّون بها متشابهة.


مراحل اكتساب اللّغة عند الأطفال

مرحلة ما قبل تعلّم اللّغة

هي المرحلة الّتي تمتدّ منذ الطّفولة وحتّى سبعة أشهرٍ أو أحد عشر شهراً حسب قدرات الطّفل وسرعته في التّعلّم؛ حيث يقوم بها الطّفل بالتّواصل والتّعبير عن نفسه وعن رغباته بطريقته الخاصّة من دون استخدامٍ فعليّ للّغة، ولها مرحلتين هما:

  • مرحلة البكاء والصّراخ: عند ولادة الطّفل ينتظر الجميع بلهفةٍ سماع صوت صراخه وبكائه؛ حيث تُعدّ الصّرخة الأولى ضروريّةً لضمان سلامة رئتي الطّفل ومقدرته على التّكلّم وإصدار أصواتٍ عند كبره، ويقوم الطّفل منذ ولادته وحتّى الشّهر الثّاني من عمره في العادة بالبكاء أو الصّراخ تعبيراً عن ألمٍ أو جوعٍ أو تعبٍ أو لمجرّد رغبته بالبقاء مع والدته، ويصدر الصّراخ أحياناً نتيجةً لنشاطاتٍ تحدث في رئتيه.
  • مرحلة المناغاة: يبدأ الطّفل من عمر الشّهرين وحتّى عمر السّنة بإصدار أصواتٍ تتكوّن من الحروف الحلقيّة المتحرّكة أوّلاً مثل صوت حرف (آآ)، ويكون قاصداً به التّعبير عن سروره وراحته حتّى ولو لم يكن شخصٌ يستجيب له، ويلتهي الطّفل في هذه المرحلة بالأصوات الّتي يُصدرها ويسمعها، ويكون دليلاً على سلامة أذنه وحاسّة السّمع لديه، لينتقل بعدها إلى إصدار أصواتٍ تتكوّن من حروف الشّفّة مثل (م م، ب ب)، ويجمع بعدها بين الحروف الشّفيّة والحروف الحلقيّة ليكوّن كلمات بسيطةٍ مثل ( ماما، بابا)، ويبدأ بعدها بنطق الحروف السّنّيّة مثل (د، ت) فالأنفيّة مثل (ن) وهكذا حسب صعوبة الصّوت وصعوبة نطقه.


مرحلة الكلمة الواحدة

تستمرّ هذه المرحلة لما بين السّنة والسّنة ونصفٍ من عمر الطّفل، حيث يبدأ بنطق كلماتٍ فرديّة مدركاً معناها ودلالاتها، لتزيد محصّلته من الكلمات إلى خمسين كلمةٍ في السّنة الثّانية من عمره، ولا يصبح الطّفل متكلّماً بجملٍ واضحةٍ وسليمةٍ إلّا عندما يمرّ بمرحلة الكلمة الواحدة ويتعلّم أسماء الأشياء الّتي يراها وتبقى راسخةً في ذهنه ليتمكّن من استرجاعها حتّى ولو لم تكن أمام ناظريه. غالباً ما يتعلّم الطّفل أسماء الحاجات المحيطة حوله والّتي تخصّه مثل الطّعام أو الماء أو الحليب أو الألعاب، والكلمات الوصفيّة مثل سيّئ وجيّدٍ وكبيرٍ وصغير.


مرحلة الجملة الواحدة

تنقسم هذه المرحلة إلى قسمين أوّلها ما يُسمّى بمرحلة الجملة الكلمة، الّتي يستخدم فيها الطّفل كلمةً واحدةً للتّعبير عن جملة، فمثلاً إذا أراد أن يقول بأنّ أخاه أحمد ضربه يكتفي بقول (أحمد) ليعني بها بأنّه ضربه، أو عندما يقول (حليب) فإنّه يعني بأنّه يريد أن يشرب الحليب وهكذا، وتختلف معاني الجمل الّذي يريدها حسب اختلاف نبرته في الكلام والّتي تكون مَعروفةً لدى والديه.


القسم الثّاني من هذه المرحلة يُسمّى بمرحلة الجملة الكلمتين وتبدأ في السّنة الثّانية تقريباً من عمر الطّفل، والّتي يتطوّر فيها استخدام الطّفل لمخزون الكلمات الرّاسخة في ذهنه ويتمكّن من دمج كلمتين أو أكثر في جملةٍ واحدةٍ ليُعبّر عن ما يريد، ليصل إلى عمر ثلاث سنواتٍ وتتطوّر جمله أكثر وأكثر وتتألّف من خمس كلماتٍ إلى ست، ويبدأ بعدها باستخدام اللّغة بشكلٍ متقاربٍ لاستخدام الكبار عند بلوغه السّنة الرّابعة من عمره.