مراحل الانقسام الميتوزي

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٧ ، ١٣ مارس ٢٠١٧
مراحل الانقسام الميتوزي

تكاثر الخلايا

خلق الله تعالى الكائنات الحية على سطح الأرض بصفات متعددة، لكن تتكوّن أغلبها من عدد كبير من الخلايا، حيث يكون الكائن الحي عبارة عن خلية مخصّبة (الزيجوت)، ثمّ تنقسم هذه الخلايا بشكل مستمر للوصول إلى تكوين جسم كامل، واستطاع الإنسان التعرّف على هذا الانقسام بفضل تطور الطب والأجهزة المستخدمة في الأبحاث، كما استطاع التعرّف على طريقتين لانقسام الخلايا في الكائنات الحية المتقدمة وهي: الانقسام الميتوزي والانقسام الميوزي، وتمر الخلايا خلال التكاثر بالطريقتين بعدة مراحل، فما مراحل الانقسام الميتوزي؟


الانقسام الميتوزي

ينتشر الانقسام الميتوزي في تكاثر الخلايا الجسمية مثل خلايا العظام والجلد والأنسجة وزيادة عددها في جسم الكائن الحي، حيث يكون عبارة عن سلسلةٍ متواصلةٍ غير منفصلة من الانقسامات حيث تعطي الخلية المنقسمة خليتين بكل منها (2ن) من الصبغيات، ولها المعلومات الوراثية والوظيفة للخلية الأم نفسها، ويفيد هذا النوع من الانقسامات في تجديد الخلايا التالفة في جسم الكائن الحي وتعويض المفقود منها، ويعد السبب الرئيسي في نمو جسم الكائن الحي.


مراحل الانقسام الميتوزي

الطور البيني

يمر الانقسام الميتوزي بأربع مراحل رئيسية مترابطة معاً، لكن يسبق المرحلة الأولى مرحلة تهيؤ الخلية للانقسام وتضاعف الشبكة الكروماتينية التي تمثل المادة الوراثية للكائن الحي ويطلق عليها مرحلة الطور البيني.


الطور التمهيدي

تختفي نواة الخلية وتتضاعف الشبكة الكروماتينية، كما يختفي الغلاف النووي المحيط بالنواة، ويبدأ الجسم المركزي في إفراز خيوط المغزل، وفي نهاية المرحلة يلاحظ أنّ الكروموسومات تتكوّن من خيوطٍ متصلةٍ هي الكروموتيدات (Chromatids) ترتبط ببعضها بواسطة ما يسمى القطعة المركزية أو السنترومير (Centro mere)، وتعد هذه المرحلة أطول المراحل زمنياً.


الطور الاستوائي

تترتب الكروموسومات المتصلة بغيوط المغزل في صف يمتد على الخط الاستوائي (equatorial plane) للخلية (منطقة الوسط).


الطور الانفصالي

ينقسم السنترومير في كلّ كروموسوم طولياً، ويتباعد الكروموسومان عن بعضهما حيث يتحركان في اتجاهين متعاكسين؛ فيتجه أحدهما إلى أحد قطبي الخلية ويتجه الآخر إلى القطب المقابل، ويعتقد العلماء أنّ سبب هذه الحركة يعود إلى تأثير قوة التنافر بين كلّ كروموسومين متماثلين، وقوة جذب من قبل الحبيبة المركزية المقابلة لكلّ كروموسوم، وتتقلص خيوط المغزل ساحبة معها الكروموسومات أحادية الكروماتيد.


الطور النهائي

تختفي خيوط المغزل وتكوّن نواة جديدة، وتنتج لدينا مجموعتان من الكروموسومات أحادية الكروماتيد عند كل قطبٍ من أقطاب الخلية، ثمّ تنقسم الخلية الى خليتين تحتوي كلّ منهما على عددٍ من الكروموسومات يساوي عدد الكروموسومات الموجود فى الخلية الأم.