مراحل الصراع بين روما وقرطاج

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٥ ، ١٣ مارس ٢٠١٧
مراحل الصراع بين روما وقرطاج

الأطماع الاستعمارية

تعدّ الحروب والمنازعات من الأحداث السياسية التي تحدث في العالم منذ قديم الزمان، فأطماع الدول بخيرات دول أخرى تجعلها دائمة البحث عن الدول الضعيفة للسيطرة عليها والاستفادة من خيراتها وتسخير أراضيها لخدمتها، لذلك دائماً ما تظهر دولاً عظمى تكون مسيطرة على أراضٍ شاسعة وتتوسّع باستمرار، ومن هذه الدول دولة روما، فبعد أنْ انتهت من احتلالها لكامل أراضي شبه الجزيرة الإيطالية استمرت في التوسّع واحتلال المزيد من الأراضي لكن ظهرت القوة القرطاجية في طريقها مما أدى إلى نشوب تصادم بينهم، فكانت على شكل ثلاثة حروب أطلق عليها الرومان اسم الحروب البونية، وامتدّ هذا الصراع أكثر من قرن تخللته فترات من الهدنة والسلم.


مراحل الصراع بين روما وقرطاج

الحرب البونية الأولى

جرت أحداثها في صقلية 264-241 قبل الميلاد، أما أسبابها ونتئجها كالآتي:

الأسباب:

  • رغبة روما في التوسعة ومنافستها للقوة القرطاجية في الحوض الغربي للبحر الأبيض المتوسط، وإصرار روما على التصدّي لتوسع القرطاجيين الترابي في المتوسّط.
  • زيادة التنافس من أجل السيطرة على مضيق ماسينا الذي يفصل بين صقلية وجنوب شبه جزيرة ايطاليا.
  • تصدي الجيش الروماني للجيش القرطاجي في مدينة ماسينا وطردهم منها.


النتائج:

فوز روما وهزيمة قرطاج سنة 241 قبل الميلاد، وفرضت روما معاهدة صارمة على قرطاج سنة 241 قبل الميلاد جاء فيها:

  • دفع قرطاج غرامة مالية قيمتها 1000 طلنتوم أوبويي تدفع مباشرةً، وغرامة قيمتها 2200 طلنتوم أوبويي تدفع على امتداد 20 سنة.
  • إطلاق سراح جميع الأسرى الرمان عند قرطاج دون فدية أو شروط.
  • منع قرطاج من مهاجمة حلفاء روما سواء في أوروبا أم في شمال أفريقيا.
  • انسحاب قرطاج من صقلية ومن جميع الجزر الواقعة بين إيطاليا وصقلية لصالح الرومان.


الحرب البونية الثانية

وقعت في 218-202 قبل الميلاد، أما أسبابها ونتئجها كالآتي:


الأسباب:

  • توسع قرطاج داخل شبه جزيرة ايبيريا سنة 237 قبل الميلاد وتأسيسها لمدينة قرطاجنة سنة 228 قبل الميلاد، مما أدى إلى استعادتها لقوتها بالتدريج، فخافت روما من ذلك فلجأت لمحاربتها لإضعافها من جديد.
  • مهاجمة القائد القرطاجي (حنبعل) حلفاء روما في مدينة صاغنتوم في شبه جزيرة إيبيريا سنة 219 قبل الميلاد.


النتائج:

انتهت الحرب بفوز الرومان على قرطاج، وفرضوا معاهدة جديدة قاسية الشروط على قرطاج سنة 201 قبل الميلاد جاء فيها:

  • دفع قرطاج غرامةً ماليةً لروما قيمتها 10000 طلنتوم أوبيي على امتداد 50 سنة.
  • إطلاق سراح جميع الأسرى الرمان عند قرطاج دون فدية أو شروط.
  • تسليم قرطاج 100 شاب من أفضل ما تمتلكه من المقاتلين إلى روما، وتسليم جل الأسلحة والأسطول والفيلة إلى الرومان.
  • تعهّد قرطاج بألا تقوم بأي حرب دون ترخيص من روما.
  • إجبار قرطاج على تلبية مطالب ماسينيسان التوسعية الترابية في أفريقيا وأن توقّع معه معاهدة سلام.


الحرب البونية الثالثة

الأسباب:

  • مطالبة النائب في السيناتوس قاطون حكومة بلاده بتدمير قرطاج قبل أن تسترجع قوتها وتهدد الإمبراطورية الرومانية سنة 153 قبل الميلاد.
  • تصدي قرطاج لتوسع القائد النوميدي ماسينيسان على حساب الأراضي التابعة لقرطاج بين 193 و152 قبل الميلاد.


النتائج:

  • فوز الرومان على قرطاج وتخريب القائد الروماني سقيبيو إيمليانوس قرطاج وإحراقها، وبرش الملح على أرضها حتى لا يتم إعمارها من جديد.
  • تحولت أراضي قرطاج إلى مستعمرة رومانية تحت اسم أفريقيا البرو قنصلية.