مراحل الكتابة عند الطفل

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ١٦ يوليو ٢٠١٧
مراحل الكتابة عند الطفل

الكتابة عند الطفل

يبدأ غالبية الأطفال بإمساك الأقلام وتحريكها على الأوراق بمجرد قدوم الشهر الثالث عشر من عمرهم، حيث تعتبر هذه المرحلة نقطة البداية والانطلاق لتعليم الأطفال الكتابة علماً أنّهم سيتحسنون ويتطورون بشكلٍ تدريجي خاصة إذا تعلموا هذه المهارة بأساليب شيقة وجذابة، وللتعرف على مراحل الكتابة اللاحقة إليكم هذا المقال.


معلومات عن مراحل الكتابة عند الطفل

التطور الكتابي للأطفال

عندما يبلغ الطفل الشهر السادس من عمره يستطيع إتقان الشخبطة بالأقلام، ورسم الرسومات العشوائية وغير المنتظمة، لكنه سيبدأ بالتدرج شيئاً فشيئاً حتى يتحسن أسلوبه في الكتابة، وبمجرد بلوغه الشهر التاسع والعشرين أو الثلاثين سيُصبح قادراً على التلوين والرسم بانتظام ودقة أكثر من السابق، وبحلول العام الثالث من عمره سيتمكن من تمييز الخطوط العمودية ورسمها أكثر من مرة.


في هذا العمر يكون الطفل قادراً على التحكم بالقلم وإمساكه في وضعية الكتابة، وبمجرد قدوم المرحلة المدرسية يجب أن يكون قادراً على كتابة بعض الحروف العربية أو رسم الدوائر والمربعات ونسخها، ورسم الخطوط المنحنية والأفقية والعمودية والتمييز بينها، وكتابة بعض الحروف بأحجام مختلفة، كما يُمكن أن يعرف بعض الأطفال في هذه المرحلة كتابة اسمهم خاصة إذا كان يلتحق بحضانة أو برامج اللعب الجماعي.


دور الآباء لتطوير مهارة الكتابة عند الطفل

  • يجب خلق حافز لدى الطفل من خلال توفير جميع الأدوات والمستلزمات الخاصة بمهارة الكتابة بهدف تشجيعه ودعمه، فمثلاً يُمكن أن تحضر الأم لطفلها في عيد ميلاده الأول هدية مكوّنة من أقلام الرصاص والحبر ودفاتر الرسم حتى يُمارس عليها الشخبطة كيفما يشاء.
  • تعليم الطفل الكتابة على الأوراق وليس الجدران والأرضيات وأوراق التغليف المختلفة، ومنع الطفل من أكل أقلام التلوين الخاصة به للحد من إلحاق الأذى به.
  • ترك الطفل يتعلم الحروف والأشكال بالطريقة التي تناسبه حتى لا يشعر بالضجر والتبرم، لأنّ الأطفال الذين يُقدِمون بأنفسهم على الكتابة والقراءة في السنين الخمسة الأولى من حياتهم يستطيعون تطوير مهاراتهم الكتابية بعزم وإرادة.
  • الحديث مع الطفل عن فوائد القراءة والكتابة، لأنّه كلما سمع المزيد من الكلمات سينمو ويتطور دماغه بشكلٍ أفضل.
ملاحظة: يكتسب بعض الأطفال مهارات الكتابة بشكلٍ أسرع من غيرهم، لكن يجب أن يبدأ الطفل بالشخبطة أو محاولة إمساك القلم عند بلوغه الشهر الخامس عشر أو السادس عشر من عمره، فإذا لم يفعل ذلك يجب اللجوء إلى طبيب مختص لمناقشة الأمر معه، ومن الجدير ذكره أنّ الأطفال الذين ولدوا ولادة مبكرة قد يكتسبون مهارة الكتابة في أوانٍ متأخر عن أفراد جيلهم الذين ولدوا في شهرهم التاسع.