مراحل النمو الطبيعي للطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ١٥ مايو ٢٠١٧
مراحل النمو الطبيعي للطفل

مراحل النمو

يولد الطفل ويحصل على الغذاء في كافة مراحله العمرية وبالتالي ينمو ويكبر، وخلال نموه يمر بمجموعة من المراحل المختلفة، حيثُ ينمو الطفل خلال هذه المراحل تدريجياً، فيكون في البداية طفلاً صغيراً وضعيفاً ويحتاج لمساعدة والدته وعائلته للقيام بالكثير من الأمور الحياتية المختلفة، ومع الأيام يكبر ويصبح أكثر قوةً خلال المراحل المتقدمة من حياته، ليصبح فيما بعد شاباً متميزاً وقوياً وقادراً على تلبية كافة احتياجاته، وسنذكر في هذا المقال مراحل نمو الطفل المختلفة منذ الولادة وحتى يكتمل نموه الجسدي والعقلي.


مراحل نمو الطفل منذ الولادة حتى المراهقة

مرحلة الطفولة المبكرة

تكون هذه المرحلة مباشرة بعد ولادته وحتى يبلغ من العمر الأربع سنوات، حيث يتغذى الطفل في البداية على حليب الأم من خلال الرضاعة الطبيعية، وعند بلوغه الستة أشهر تبدأ الأم بإدخال أطعمة مناسبة لنظامه الغذائي حتى يحصل على كافة العناصر الغذائية الضرورية لنموه وبناء أجهزة جسمه، وفي هذه المرحلة يعتمد بشكلٍ كلي على الأم وأفراد الأسرة الآخرين في الحصول على كافة احتياجاته من الطعام والشراب، بالإضافة إلى العناية الصحية والنفسية، وفيها أيضاً يبدأ بتعلم الكلام والمشي تدريجياً.


مرحلة الطفولة المتوسطة

تكون هذه المرحلة من سن الرابعة وحتى سن التاسعة، وتتميز هذه المرحلة بخروج الطفل من بيئة المنزل إلى بيئات مختلفة، مثل: الحضانة والمدرسة وخلالها ينمو عقله وتزداد قدرته على التفكير وفهم الأشياء من حوله، ويبدأ بتعلم القراءة والكتابة، وبعض الأساسيات الضرورية لإكمال حياته العلمية، بالإضافة إلى نموه الجسدي، حيث يبدأ فيها بممارسة هواياته المفضلة ويستطيع اكتشاف قدراته المختلفة.


مرحلة الطفولة المتأخرة

فهي تعبر عن الفترة العمرية الواقعة ما بين سن التاسعة وسن الثانية عشرة، وفي هذه الفترة تتبدل الأسنان اللبنية ليحل محلها الأسنان الدائمة، ويكتمل نموه الجسدي تقريباً، حيث تظهر عليه بعض التغيرات الجسدية والنفسية ويبدو أكثر نضجاً من هذه النواحي، ويصبح قادراً على متابعة أموره الشخصية والدراسية بنفسه ودون مساعدة أسرته، ويختلط بالمجتمع كافة، ويعمل على تطوير مهاراته وهواياته المختلفة.


مرحلة المراهقة

هي المرحلة العمرية المتقلبة والتي تكون ما بين سن الثانية عشرة وحتى سن الواحد والعشرين، وتُعتبر هذه المرحلة مرحلة التقلبات الجسدية والنفسية الخطيرة، وتقسم هذه الفترة إلى ثلاثة أقسام هي: مرحلة المراهقة الأولى، ومرحلة المراهقة الوسطى، ومرحلة المراهقة المتأخرة، والتي يحصل فيها العديد من التغييرات علىالجسم والعقل والشخصية، ليخرج منها الطفل إنساناً واعياً وناضجاً يستطيع تحمل مسؤولياته.