مراحل النمو لدى الطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٢ ، ١٦ مايو ٢٠١٧
مراحل النمو لدى الطفل

مراحل النمو

يمرّ كل إنسان بمراحل عمرية متعاقبة، ينمو خلالها بشكل تدريجي وبطيء، فيكون في البداية طفلاً صغيراً ضعيفاً يحتاج لمساعدة والديه وعائلته في القيام بأمور حياته المختلفة، فينمو ويصبح أكثر قوةً خلال المراحل المتقدمة من الطفولة، ليصبح فيما بعد شاباً قادراً على تلبية كافة احتياجاته، وسنتحدّث بشكل أكبر في هذا المقال عن مراحل نمو الطفل المختلفة منذ ولادته وحتى اكتمال نموه الجسدي والعقلي.


مراحل النمو لدى الطفل

مرحلة ما بعد الولادة

تبدأ مرحلة ما بعد الولادة بعد ولادة الجنين مباشرة، ويكون الطفل فيها غير مستقر في الرضاعة والنوم، وكثير البكاء، وتمتد حتى أسبوعين من ولادة الطفل.


مرحلة الرضاعة

تبدأ مرحلة الرضاعة من عمر الأسبوعين حتى يبلغ السنة الثانية من عمره، ويكون غذائه الرئيسي حليب الأم، ويمكن للأم مع تقدم الطفل في السن إدخال بعض أنواع الأغذية سهلة الهضم إلى نظامه الغذائي، وتكون خلالها العديد من التغيرات الجسدية من حيث النمو، وتتوجه خلالها السلوكيات الخاصة به.


مرحلة الطفولة المبكرة

تمتد مرحلة الطفولة المبكرة من سن الثانية وحتى سن السادسة، ويحصل خلالها الطفل على كافة العناصر الغذائية الضرورية لنموه وبناء أجهزة جسمه المختلفة، ويشار إلى أنّ الطفل في هذه المرحلة يعتمد بشكلٍ كلي على الأبوين وأفراد الأسرة الآخرين في الحصول على كافة احتياجاته من طعام وشراب، إضافة إلى دورهما الكبير في العناية الصحية والنفسية للطفل، كما يبدأ الطفل في هذه المرحلة بتعلم الكلام والمشي بشكل تدريجي.


مرحلة الطفولة المتوسطة

تمتد مرحلة الطفولة المتوسطة من سن السادسة وحتى التاسعة، وتتميز هذه المرحلة بخروج الطفل من بيئة المنزل إلى بيئات مختلفة؛ مثل: الحضانة والمدرسة، فينمو خلالها عقل الطفل، وتزداد قدرته على التفكير، وفهم الأشياء من حوله، ويبدأ بتعلم القراءة والكتابة وبعض الأساسيات الضرورية لإكمال حياته العلمية، وينمو الطفل جسديّاً في هذه المرحلة، فيبدأ بممارسة هواياته المفضلة واكتشاف قدراته المختلفة.


مرحلة الطفولة المتأخرة

تعبر مرحلة الطفولة المتأخرة عن الفترة العمرية الواقعة ما بين سن التاسعة وسن الثانية عشرة، وفي هذه الفترة تتبدل الأسنان اللبنية للطفل لتحل محلّها الأسنان الدائمة، ويكتمل النمو الجسدي للطفل تقريباً، وتظهر عليه بعض التغيرات الجسدية والنفسية، ويبدو أكثر نضجاً من هذه النواحي، ويصبح قادراً على متابعة أموره الشخصية والدراسية بنفسه دون مساعدة أسرته، وينخرط الطفل مع المجتمع، ويطور مهاراته وهواياته المختلفة.


مرحلة المراهقة

مرحلة المراهقة هي المرحلة العمرية المتقلّبة التي تكون ما بين سنّ الثانية عشرة، وسنّ الواحد والعشرين، وتتميز هذه المرحلة بحدوث تقلبات جسدية ونفسية، لذا فهي من أخطر المراحل التي يحتاج خلالها المراهق إلى الرعاية والاهتمام بشكلٍ أكبر من قبل سواء أكان ذلك في بيئة الأسرة أو المدرسة، وتُعتبر هذه المرحلة من أصعب المراحل التي تمرّ على الأسرة والمراهق، وتقسم هذه الفترة إلى ثلاثة أقسام؛ وهي: مرحلة المراهقة الأولى، والمراهقة الوسطى، والمراهقة المتأخرة.