مراحل تطور الجنين في الشهر الثامن

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٦ ، ٧ فبراير ٢٠١٧
مراحل تطور الجنين في الشهر الثامن

الجنين في الشهر الثامن

الأشهر الأخيرة من الحمل هي المرحلة التي تنتظرها الأم بفارغ الصبر، وهناك العديد من الأعراض التي تحسّ بها الحامل، وهي زيادة في الوزن، والشعور بالتعب والإرهاق، وصعوبة الحركة، والشعور بآلام في أسفل الظهر والحوض؛ لأنّ الحوض يتسع أكثر ليسمح بمرور الجنين عند الولادة المبكّرة، وكذلك التعرّض لضيق التنفس، وتورّم القدمين، ومشاكل في الهضم، ورغبة كبيرة وملحّة في دخول الحمام كثيراً بسبب ضغط الرحم على المثانة.


مراحل تطور الجنين في الشهر الثامن

الأسبوع الأول

يبدأ مع الأسبوع التاسع والعشرين من الحمل، وفيه يزداد وزن الجنين بمقدار 250غم عن الوزن السابق، ويُصبح الجنين أكثر نشاطاً حيث تشعر الأم بركلات وخفقات داخل بطنها، وهي حركات طبيعيّة وبسيطة حتى تطمئن الأم أنّ الجنين ما زال سليماً.


الأسبوع الثاني

تتشابه حركات الجنين في الأسبوع الثلاثين مع الأسبوع الذي يسبقه، ولكن ما يبدو واضحاً هو حركات تنفّس الجنين حيث تشعر الأم بنفضات خفيفة من اشهيق وزفير الطفل، كما تطرأ زيادة على وزن الجنين حتى يقارب وزنه الكيلو وثلاثمائة غرام.


الأسبوعان الثالث والرابع

يواصل الجنين النمو ويزداد حجم الجنين ويبرز بطن الأم أكثر؛ لانحشار الجنين أكثر داخل الرحم، كما يستمرّ بالحركة حتى يتهيأ للوضعية التي سيخرج بها من بطن الأم، وفي هذه الفترة تصبح حركات الجنين أقلّ قوةً، لذا على الأم في هذه المرحلة أن تراقب حركة الطفل عندما تشعر بهدوئه، ولمراقبة حركة الطفل وسلامته يمكن للأم أن تستلقي على جانبها الأيسر لمدّة نصف ساعة إلى ساعة، فإذا كانت حركة الجنين أقلّ من عشر مرات خلال هذه الفترة أو فترة الساعتين، فيجب على الحامل مراجعة الطبيب فوراً؛ خوفاً من التفاف الحبل السري حول عنق الطفل الذي قد يؤدّي إلى فقدانه.


يزداد طول الجنين في هذا الشهر حتى يقارب طوله 50سم، وأمّا وزنه فيتراوح بين الكيلو وتسعمئة غرام وكيلوغرامين تقريباً وهو الوزن الطبيعيّ للطفل مع نهاية هذا الشهر.


نصائح للحامل في الشهر الثامن

  • تُنصح الحامل أن لا تبقى واقفة لفترة طويلة.
  • يُفضل أن تجلس بشكل مريح بوضع وسادات خلف الظهر ورفع القدمين.
  • يُفضّل أن تتمدد على السرير كل أربع ساعات.
  • تُنصح الحامل أن تمشي كلّ يوم لمدّة نصف ساعة.
  • يُمكن للحامل أن تمارس التمارين الرياضيّة مثل اليوجا.
  • تناول طعام متوازن يحتوي على الألياف، والخضراوات الورقية كالخس، والجرجير، والبيض، واللحوم.
  • يُفضل أن ترتاح الحامل فوراً بعد الشعور بالإرهاق والتعب.
  • تجنّب تناول المنبّهات مثل الشاي والقهوة، والمياه الغازية، والابتعاد عن التّدخين.
  • تدليك الفخذين، وأسفل البطن، ومنطقة الحوض لتليين هذه العضلات.
  • يفضل أن تدهن منطقة الثدي بخليط من زيت الزيتون، وزيت اللوز الدافئ يومياً.
  • يُنصح بالتوقّف عن ممارسة العلاقة الحميمة.
  • يُنصح بتقليل تناول الحلويات والدهون.
  • يفضّل استشارة الطبيب فوراً عند نزول الماء، ونزول الدم، أو قلّة حركة الجنين.
  • تجنّب التعرّض إلى التوتر، والضغط النفسي والقلق.
  • يجب الحرص على تناول ثمانية أكواب من الماء يومياً.