مراحل تطور فن المقال

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٦ ، ١٣ أبريل ٢٠١٧
مراحل تطور فن المقال

فنّ المقال

ينبثق فنّ المقال من فنّ التعبير النثريّ الحديث، والذي تمكّن من الانضمام إلى الأدب العربي بفضل التفاعل مع الثقافة الغربيّة والانفتاح عليها، وارتبط ظهور هذا الفن الأدبيّ بظهور المجالات الإعلاميّة الصحفية والمجلية، كما ساهم كل منهما في تطوير الآخر ووضع قواعده الأساسية، وتمكنت المقالة العربية بشكلها الحديث من التطرق لمختلف المواضيع في المجال الأدبي والفكري والاجتماعي والسياسي والنقدي، امتازت المقالة بصغر حجمها، ووحدة موضوعها، وسلاسة أسلوبها، وتعدد أنواعها، واشتمال كل نوع منها على مجموعة من المعايير والخصائص الخاصّة بها، بالإضافة إلى اشتراكها مع بعضها البعض بعدد من الخصائص.


مراحل تطور فنّ المقالة

مرحلة الضعف

عرفت المقالة خلال هذه الفترة بضعفها الناتج عن إغراقها بالسجع والزخرفة اللفظية، وتركيز مواضيعها على الأوضاع الاجتماعيّة والسياسيّة، ومن أشهر كتاب المقالات خلال هذه الفترة رفاعة الطهطاوي وميخائيل عبد السيد.


مرحلة الإصلاح

بدأ الأدباء خلال هذه المرحلة بالابتعاد عن المبالغة في السجع والزخرفة اللفظيّة، وقاموا بصياغة المقالات بأساليب سهلة ومفهومة من قبل جميع مستويات المجتمع الثقافية، كما تركزت مواضيعها على عكس اهتمامات المجامع بمختلف فئاته، وظهرت حركة الإصلاح هذه على يد جمال الدين الأفغانيّ، كما سانده فيها عدد من الأدباء مثل البشير الإبراهيميّ ومحمد عبده.


مرحلة التحرر

امتازت هذه المرحلة بتحرر المقالة من قيود الصنعة، واهتمامها بالمعنى مع محافظتها على سلامة المبنى، وساعد على ذلك ظهور المدرسة الصحفية الحديثة خلال فترة الاحتلال الأوروبي لبلدان الوطن العربي، وتأثّرها بالخلافات الحزبية، ومن أهمّ رواد هذه المرحلة الرافعي وطه حسين.


مرحلة استقامة المقالة

قامت هذه المرحلة على يد عدد من أدباء المهجر الذين أحاطوا بكم وفير من الثقافة الغربية، ومن أهمّهم جبران خليل جبران والعقاد والزيات وغيرهم، واتخذت المقالة أسلوب التحرّر من كافة القيود والدقة في انتقاء المعاني والكلمات، واستخدام العبارات السلسة بحسب ما يقتضيه كل موضوع، وتمكّن هؤلاء الأدباء من الارتقاء بالصحافة العربيّة إلى مستوى جديد، واستطاعوا أن يتركوا بصماتهم في المجال الأدبيّ والفكريّ.


أسباب انتشار فنّ المقالة

  • انتشار الطباعة والصحافة وكثرة الصحف والمجلات.
  • تعدّد المشكلات الاجتماعيّة والسياسيّة وتشابكها مع بعضها البعض.
  • ظهور مجموعة من الأدباء الذين حملوا مسؤولية إرشاد أفراد المجتمع وتوعيتهم.
  • انتعاش الحركة الأدبية بين أدباء العصر الحديث، مما دفعهم إلى الرد على بعضهم البعض عبر المقالات المنشورة في الصحف والمجلات.


عناصر فنّ المقالة

  • التمهيد: تشتمل على ذكر لعناصر الموضوع بشكل موجز.
  • العرض: تشتمل على تفصيل دقيق لعناصر الموضوع.
  • الخاتمة: تشتمل على النتيجة التي توصل إليها الكاتب.
250 مشاهدة