مراحل تكون التوأم

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٧ ، ١١ أبريل ٢٠١٧
مراحل تكون التوأم

التوأم

يحدث الحمل عادةً بعد انتهاء الدورة الشهرية للمرأة بأسبوعين، وفي هذه المرحلة تبدأ التغيرات الجسمية بالحدوث لدى المرأة والجنين، ولكن قد يحدث الحمل لأكثر من بويضتين ينتج عنها توأم مختلف، وقد تنقسم البويضة إلى قسمين ينتج عنها حمل توأم متشابه، وقد يكون ولدان، أو بنتان، ويتشكل في كل مرحلة جزء معين من جسم الجنينين، وفي هذا المقال سنذكر مراحل تكون التوأم.


أهم مراحل تكون التوأم

الثلث الأول من الحمل

  • الأسبوع الأول والثاني: يبدأ الحمل بعد أسبوعين من بداية الدورة الشهرية عند المرأة، ويُحسب موعد الولادة بعد أربعين أسبوعاً من بداية آخر الدورة الشهرية.
  • الأسبوع الثالث: تتكون البويضة المخصبة في هذا الأسبوع، ثم تنتقل إلى الرحم عبر قناة فالوب، وبعد ذلك تزرع البويضة في جدار الرحم، وتنقسم البويضة إلى خليتين متماثلتين، فإما أن ينتج عنها توأم متطابق ولدان، أو بنتان، أو تنتج بويضتان مخصبتان منفصلتان، الأمر الذي ينتج عنه توأم غير متطابق، ويمكن أن يحدث الحمل لأكثر من بويضة بفضل تعاطي الأم بعض المنشطات التي تساعد على حدوث الحمل لأكثر من توأم.
  • الأسبوع الرابع: تبدأ مرحلة تكون المشيمة في الأسبوع الثالث، وذلك بعد تجمع الأنسجة المحيطة بالأجنة، فهي تعتبر مسؤولة عن تغذية الجنين خلال فترة الحمل.
  • الأسبوع الخامس: تتشكل أعضاء التوأم في هذه المرحلة، ويبدأ تشكل القلب، والمخ لدى التوأم.
  • الأسبوع السادس: يبدأ ضخ الدم لقلب الجنينين، كما ويبدأ تشكل ملامح وجههما بالظهور، ويتشكل جسم الجنينين ليأخذ شكل الحرف C، ويبدأ تشكل براعم صغيرة لكل منهما وهما الذراعين، والساقين.
  • الأسبوع السابع: تظهر ملامح وجههما بشكل أوضح من السابق، وتتشكل العينان لدى الجنينين، وتظهر فتحات الأنف بشكل واضح، ويزداد نمو البراعم المتمثلة بالذراعين، والساقين.
  • الأسبوع الثامن: يزداد نمو الأجهزة الرئيسية لدى الجنينين، ويبدأ الكبد والكليتان بأداء وظائفهما في جسم الجنينين، ويتشكل الفك، والأسنان، ويبدأ نمو الأذنين، وتبدأ معظم الأجهزة والأعصاب بتأدية وظائفهما، وتظهر القدمان والذراعان بشكلٍ أوضح، بالإضافة إلى تكون الجفن حول العينين.
  • الأسبوع التاسع: تتكون العظام في هذه المرحلة، وتبرز أصابع القدمين والذراعين، ويزداد نمو جفون العينين، بالإضافة إلى ظهور الأذنين بشكلٍ واضح.
  • الأسبوع العاشر والحادي عشر: يزداد وضوح شكل الرأس، وتظهر الرقبة بشكلٍ واضح، بالإضافة إلى بدء تكون خلايا الدم الحمراء في كبد الطفل، كما تنمو الأعضاء التناسلية.
  • الأسبوع الثاني عشر: في هذه المرحلة تظهر معالم وجه الجنينين بشكل واضح يشبه الشكل الآدمي، فتأخذ العينان والأذنان مكانهما، وتتكوّن الكليتان، وتفرزان البول، وتنقلانه إلى المثانة، ثم إلى الأم، كما تتشكل الأعصاب في أطراف جسم الجنينين، وكذلك الروابط العصبية في الدماغ.


الثلث الثاني من الحمل

يبدأ الثلت الثاني من الحمل من الأسبوع الثالث عشر إلى الأسبوع الرابع والعشرين، وفي هذه المرحلة تتشكل الشفتان، وتتكون القزحية، وتظهر العينان، ويتكون البنكرياس، والغدد الدرقية، والنخامية، بالإضافة إلى تكون بوادر الأسنان في الفك، وتنمو الرئتان في هذه المرحلة.


الثلث الثالث من الحمل

يبدأ الثلث الثالث منالحمل من الأسبوع الخامس والعشرين حتى الولادة، ففي هذه المرحلة يكتمل نمو الجنينين، وعادة ما يولد التوأم قبل مرور سبعة وثلاثين أسبوعاً، حيث يبدأ أحد الجنينين قبل الولادة مباشرة بالتحرك نحو تجويف الحوض، مما يمكن من اكتمال نمو الساقين والأرداف، وكذلك بعضاً من المساحة لتوأمه في أعلى الرحم، كما يكتمل نمو الرئتين في الأسبوع السابع والثلاثين، ومما يجب الانتباه له أن طول ووزن التوأم عند الولادة يكون أقل من وزن وطول الجنين المناسب عند الولادة.