مراحل تكون الجنين من الشهر الأول إلى الشهر التاسع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ٧ مايو ٢٠١٧
مراحل تكون الجنين من الشهر الأول إلى الشهر التاسع

الجنين

يعرف الجنين من ناحيةٍ علمية بأنّه متعضية متنوعة الخلايا ثنائية الصيغة أتت من اتحاد حيوانٍ منوي ذكري مع بويضةٍ أنثوية، ويطلق عليه أيضاً اسم المضغة أو العلقة أي المراحل الأولى من عملية النمو من بعد انقسام اللاقحة إلى حين تكون كائن حي جديد، ويطلق عليه هذا الاسم إلى حين خروجه من الرحم، وسنتعرف بشكل مفصل على مراحل تكون الجنين في رحم الأم.


مراحل تكون الجنين من الشهر الأول إلى الشهر التاسع

الشهر الأول

يحدث الإخصاب والإباضة في الشهر الأول من تكوين الجنين بعد أربعة عشر يوماً من اليوم الأول لآخر حيضة وبعد عشرة أيام من عملية الإخصاب تعزز البويضة في جدار رحم الحامل وتبدأ الدورة الدموية في المشيمة الرحمية، وفي الأسبوع الثالث يبدأ أنبوب النخاع الشوكي والقلب، والكلية، والدماغ البدائي بالتكون شيئاً فشيئاً، وبعد شهر تقريباً من عملية الإخصاب يصل طول البويضة حوالي 5ملم.


الشهر الثاني

يمكن رؤية اليدين والرجلين بشكل واضح وتكون كافة أجهزة الجنين متكوّنة بشكل كامل، ويبدأ دماغ الجنين بالنمو بشكل سريع حيث يصل إلى نصف حجمه بعد الأسبوع الثامن من التكوين يصل حجمه من اثنين إلى ثلاثة سنتيمترات، ويصل وزنه تقريباً إلى أربعة غرامات كما يكون له قلب ينبض.


الشهر الثالث

تتكوّن قاعدة أظافر الجنين ويصبح رأسه أصغر نسبياً من المرحلة السابقة، ويمكن معرفة أعضاء التناسل لديه، وفي هذه المرحلة يكون جسم الجنين أكثر حجماً من الشهر الثاني حيث يصل تقريباً لغاية عشرة سنتيمترات ويزن ثلاثين غراماً.


الشهر الرابع

تتكون المشيمة بشكل كلي في الشهر الرابع من مراحل نمو الجنين ويبدأ بالسباحة في السائل الأمنيوسي الموجود في الكيس الأمنيوسي داخل رحم الأم، حيث يصبح طول الجنين في هذا الشهر تقريباً ثمانية عشر سنتيمتراً، ويكون وزنه حوالي مئة وعشرين غراماً، ويكون نمو أعضائه قد اكتمل بشكل كلي، كما يحدث تغير في فروة رأسه.


الشهر الخامس

يبدأ الجنين في هذه المرحلة بتحريك يديه ورجليه بحيوية، ويمكن سماع دقات قلبه، ويصل طوله حوالي خمسة وعشرين سنتيمتراً كما يصل وزنه تقريبا إلى ثلاثمئة غرام، ويبدأ الشعر بالنمو كما تبدأ خلاياه بالتجدد.


الشهر السادس

تظهر رموش وحواجب الجنين في هذه الفترة ويصل طوله ثلاثين سنتيمتراً ويكون وزنه سبعمئة غرام تقريبا، كما تزيد حركته ونشاطه في هذه المرحلة، وتتغير وضعيته في الرحم بشكل مستمر ويكون جسمه محمياً بطبقة خفيفة من الزغب (الشعر).


الشهر السابع

يكون جلد الجنين شفافاً ووردياً ويتحكم الدماغ بالتحكم بوظيفة الأعضاء ويصل طوله حوالي سبعة وثلاثين سنتيمتراً ووزنه حوالي ألف غرام، وفي هذه المرحلة تكون رئتيا الجنين لم تكتملا بعد، وتكون نسبة حياته قليلة في حال حدوث أي حادث للحامل لذا يجب أن ترتاح جيداً.


الشهر الثامن

تبدأ أدمة جلده بالتطور وتختفي عن جسمه التجاعيد ويصل طوله حوالي أربعين سنتيمتراً ووزنه حوالي ألف وثمانمئة غرام، ويكون جهاز السمع لديه قد اكتمل بشكل شبه تام فيستجيب للأصوات وتكون وظيفة الجهاز العصبي أكثر نشاطاً من قبل.


الشهر التاسع

تكون الرئتان قد اكتملت وظيفتها في هذه المرحلة وأطرافه اكتملت، ويكون له شعر رقيق صوفي بطول اثنين إلى ثلاثة سنتيمترات، ويصل طوله تقريبا حوالي خمسين سنتيمتراً والوزن ثلاثة آلاف وثلاثمئة غرام، ويكون الجنين قد اكتمل بشكل كامل وتبدأ حركته أقل من الفترات السابقة مع نهاية الأسبوع الأربعين، كما تبدأ الحامل بالشعور بتقلصات قوية وغير منتظمة ويصبح جوف الرحم أعلى.