مراحل تكوين الجنين التوأم

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٠ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٦
مراحل تكوين الجنين التوأم

التوأم

يحدث الحمل عادةً بعد انتهاء الحيض بأسبوعين، ويستمر لمدة تسعة أشهر، تمر خلالها الأم وطفلها بالعديد من التغيرات الجسمية والنفسية، حيث تبدأ هذه المرحلة بالتقاء الحيوان المنوي الذكري مع البويضة الأنثوية لتشكيل البويضة المخصبة التي تنمو مع الأيام لتصبح جنيناً، ولكن أحياناً قد تنقسم هذه البويضة إلى قسمين أو أكثر لينمو في رحم الأم ما يعرف باسم التوأم، وفي هذا المقال سنعرفكم على مراحل تكون الجنين التوأم بشكلٍ مفصل.


مراحل تكون الجنين التوأم

الأسبوعين الأول والثاني

  • تتكون البويضة المخصبة، والمعروفة باسم الزايجوت، ثم تنتقل إلى الرحم عبر قناة فالوب.
  • تُزرع البويضة في جدار الرحم، حيث تبدأ خلاياها بالانقسام لتكوين الأجنة، وفي هذه الحالة إما تنقسم البويضة إلى خليتين متماثلتين ينتج عنهما توأم متطابق (إما بنتان أو ولدان)، أو أن تُخصَّب بويضتان في الوقت نفسه وبشكلٍ منفصل، الأمر الذي ينتج عنه توأم غير متطابق.


الأسبوع الرابع

تبدأ مرحلة تكون المشيمة فيه، وذلك من بعد تجمع الأنسجة التي تحيط بالأجنة، حيث إنها الجزء المسؤول عن تغذيتهما خلال مرحلة الحمل، حيث يكون لكل طفل مشيمته الخاصة.


الأسبوع الخامس

تبدأ الأعضاء الأساسية للتوأم في هذا الأسبوع بالتكوّن، مثل: القلب؛ والذي سيبدأ بالخفقان بشكلٍ منتظم، والدماغ، والحبل الشوكي، والكليتين، والأمعاء، كما أن حجم الأجنة سيكون حوالي نصف سنتيمتر، وتستقر الزائدة الدودية في مكانها في الجسم، ويشار أيضاً إلى أن قسمات الوجه ستبدأ بالظهور، وخاصةً الأنف.


الأسبوع السادس

يلاحظ بأن ملامح الأجنة بدأت بالتكون، وخاصةً في منطقة الوجه، بالإضافة إلى ظهور براعم الأطراف العلوية والسفلية، ويشار إلى أن القلب سيبدأ بعملية ضخ الدم، وسيكون معدل ضرباته مئة وخمسون دقة في الدقيقة الواحدة، بالإضافة إلى أن الألياف الخاصة بالعضلات، والغدة النخامية ستبدآن بالتكون.


الأسبوع السابع

يستمر نمو التوأم، وفي هذا الأسبوع من الممكن رؤية عيونهم والفتحات الخاصة بالأنف، وتصبح الأطراف أكثر طولاً، حيث يشار إلى أن طول الأجنة سيصبح حوالي سنتيمتر واحد وربع، ليصبح التوأم شبيهاً بحبة الفاصولياء، ومن الجدير ذكره بأنه في هذا الأسبوع سيبدأ الكبد بضخ خلايا الدم الحمراء إلى الجسم.


الأسبوع الثامن

  • تتشكل منطقة الفك، والمنطقة التي ستنمو عليها الأسنان.
  • تصبح الأعضاء المكونة في الأسابيع السابقة أكثر تعقيداً، وأكثر تخصصاً.
  • نمو عضلات الجسم، والأذنين، بالإضافة إلى الأعصاب، كما تبدأ بالقيام بالمهام والوظائف الخاصة بها.
  • تتشكل اليدان، والقدمان، بحيث تصبحان أكثر وضوحاً.
  • تظهر الجفون حول العينين.


الأسبوع التاسع

  • نمو العظام في الجسم كله، وظهور أصابع اليدين والقدمين.
  • تصبح باقي الأعضاء أكثر وضوحاً ودقة، وخاصةً الأذنان.


الأسبوع العاشر والحادي عشر

  • بروز الرقبة والرأس.
  • تشكل خلايا الدم الحمراء في الكبد.
  • نمو وتكون الأعضاء التناسلية.


الأسبوع الثاني عشر

  • يصبح وجه التوأم أكثر وضوحاً، بحيث تأخذ العينان والأذنان مكانهما.
  • اكتمال الكليتين، وبدئهما في عملية إفراز البول الذي يذهب إلى مثانة الأم.
  • تشكل الروابط العصبية في الدماغ.


من الأسبوع الثالث عشر إلى الأسبوع الرابع والعشرين

  • تتكون القزحية في العينين.
  • تشكل البنكرياس، والغدد المختلفة في الجسم، مثل: الدرقية، والنخامية بالإضافة إلى الكظرية.
  • تنمو رئتا الأجنة.


من الأسبوع الرابع والعشرين إلى الولادة

  • اكتمال جسم الأجنة بشكلٍ كامل.
  • تحرك أحد التوائم باتجاه التجويف الحوضي، الأمر الذي من شأنه إعطاء مساحةٍ أكبر للتوائم ليكتمل نمو سيقانهم وأردافهم.
  • اكتمال نمو الرئتين عند الوصول إلى الأسبوع السابع والثلاثين.
  • انتظام النفس عند التوائم بعد عملية الولادة.


ملاحظة: من الجدير ذكره بأن طول ووزن التوائم يكون أقل من الجنين المفرد، وذلك لأنهم عادةً ما يولدون قبل الموعد المحدد بأسبوعين أو ثلاثة.