مراحل حمل القطط الشيرازي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ٦ أبريل ٢٠١٧
مراحل حمل القطط الشيرازي

القط الشيرازي

يعتبر القط الشيرازي من أهدأ أنواع القطط، واجملها، فهو ذو فرو سميك، وشعر طويل، وألوان جذابة؛ كاللون الأبيض، والرمادي، والمرقط، وهو هادئ الطباع، ويفضّل النوم، ويحب التودد لصاحبه، ظهر في القرن السادس عشر في أوربا، ثم انتقل عن طريق التجار إلى إيران.


يتميز قط الشيرازي بسماكة عظمه، وتناسق جسمه، وله طبقتان من الشعر؛ الطبقة الخارجية أطول من الداخلية، حيث يصل طولها أحياناً إلى ثلاثة عشر سنتميتراً، أما الشعر الداخلي فهو قصير وناعم الملمس، وله عينان عسليتان واسعتان، وأذنان مستديرتان، وهو القط المفضل لدى الأثرياء، لطبعه الهادئ، وفخامة شكله.


مراحل حمل قطط الشيرازي

أعراض الحمل

تظهر أعراض الحمل على القط الشيرازي بعد مرور أسبوعين من حدوث الحمل، وتكون كالآتي:

  • تتوقف عن طلب الزواج.
  • تميل للنوم في بعض السلالات، وبعضها الآخر تتقيأ.
  • تحب المداعبة، وتطلب التودد الاهتمام.
  • يتغير شكل عينها فى بداية الحمل، فتبدو وكأنها مكتحلة.
  • تصاب بفقدان الشهية في بداية الحمل، ثم تعود للأكل بنهم.
  • يحمر الثدي وينتفخ، ويصبح البطن كبيراً ومتكوراً بعد مضي الأسبوع الخامس من الحمل.


مرحلة الولادة

تبلغ فترة الحمل عند القط الشيرازي حوالي خمسة وستين يوماً، تدخل بعدها في مرحلة الولادة، والتي يمكن تلخيصها كالآتي:

  • تبحث عن مكان منزوٍ، ومظلم، وبعيد عن أعين المتطفلين، وفِي هذه المرحلة يفضّل أن يختار مربي القطة المكان المناسب لولادة القطة حتى لا تتعرض لأي مضاعفات أثناء الولادة يمكن أن تؤدي إلى موتها من خلال اتخاذ الإجراءات الآتية:
    • تخصيص صندوق كبير من الكرتون، أو الخشب مفروش بقطعة من القماش القطني لامتصاص السوائل والدم.
    • إغلاق صندوق الكرتون جيداً، وعمل فتحات جانبية لتسهيل دخول وخروج القطة، فلا تضطر للقفز فوق صغارها.
    • إبعاد القطة عن أماكن الضوضاء، ولعب الأطفال.
  • تبدأ القطة بالتململ عند اقتراب موعد الولادة، وتصبح كثيرة التحرك، والمواء.
  • تتلوى أحياناً على الأرض وهذه علامة إصابتها بمغص قوي.
  • تنظف جسمها، وفروها، ثم تنام على جنبها.
  • تصاب برعشات مفاجئة وقوية متتالية عندما تحين الولادة، وهذا ما يسمى بالطلق.
  • تخرج الصغار في أكياس مخاطية شفافة، والمفروض أن يشق هذا الكيس وحده حتى تستطيع الصغار التنفس.
  • تلعق الأم صغارها حتى تخلصهم من آثار الدماء، ثم تأكل الخلاصة، وتبقي جزءاً منها لأطفالها.
  • تزحف الصغار ناحية الأم حتى تبدأ بالرضاعة.
  • تتولى الأم الصغار بالرعاية والاهتمام حتى يصل عمرها لثلاثة أشهر، وبذلك تصبح قادرة على الاعتماد على نفسها.
187 مشاهدة