مراحل خلق الجنين في القرآن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٧ ، ١١ أبريل ٢٠١٧
مراحل خلق الجنين في القرآن

خلق الجنين

خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان في أكمل صورة، وذكر القرآن الكريم هذا الإعجاز العظيم في خلق الله سبحانه وتعالى للإنسان منذ أن كان جنيناً في رحم أمه وحتى يُصبح إنساناً كاملاً، (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ). [الحج: 5] وهو الأمر الذي أكّده العلم الحديث، لذلك سنعرفكم في هذا المقال عن أهمّ المراحل التي يمرّ بها الجنين في الرحم والتي ذكرها القرآن الكريم.


مراحل خلق الجنين في القرآن الكريم

ذكر القرآن الكريم مراحل خلق الجنين في الرحم، قال تعالى: (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ*ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ*ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّـهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ) [المؤمنون: 12،13،11]، وهي كالآتي:


النطفة

بعد حدوث عملية الجماع بين المرأة والرجل، يجتمع ماء الرجل الذي يحتوي على الحيوانات المنوية من الرجل مع ماء المرأة الذي يحتوي على بويضة واحدة في الأنثى، ليجتمع ماء الرجل وماء المرأة معاً، وبعد ذلك يخصب حيوان منوي واحد هذه البويضة، وبذلك يتحول الماء إلى نطفة، ليتم بعد ذلك انقسام البويضة الملقّحة إلى خليتين، ثم بعد ذلك إلى أربع خلايا، ومن ثمّ إلى ثماني خلايا وهكذا، وتتم عمليات الانقسام هذه أثناء مرور البويضة إلى الرحم.


العلقة

تعني كلمة العلقة الدم المتجمد حيث تكون البويضة بعد وصولها إلى الرحم قد مرت بعمليات الانقسام المختلفة لتصبح على شكل مجموعة من الخلايا الصغيرة مكونةً كتلة صغيرة تشبه الثمرة، وتتعلّق هذه القطعة في جدار رحم المرأة، وتبقى هذه الكتلة معلّقة بجدار الرحم لمدة 24 ساعة، وتحتوي هذه العلقة على قطعتين هما: القطعة الخارجيّة والقطعة الداخليّة، ومن هذه العلقة يبدأ تكوّن الجنين في الرحم.


المضغة

المضغة هي عبارة عن قطعة صغيرة من اللحم وسمّيت بذلك لأنّ شكلها يُشبه لقمة لحم ممضوغة، وتكون المضغة من الأسبوع الثالث حتى الأسبوع الرابع غير مُخلَّقة فيكون فيها الجنين غير واضح المعالم، ثم تصبح مضغة مُخلَّقة حيثُ تظهر فيها مجموعة من التغيرات وتنمو فيها الخلايا وتتطوّر ليتشكّل في النهاية جسم الجنين.


ينمو الجنين فيما بعد تدريجياً داخل الرحم وتبدأ أعضاؤه وأجهزته المختلفة بالتشكّل، كما تنمو أظافره وشعره، ويستمرّ هذا الجنين حنى يصبح جنيناً متكاملاً، ليستعدّ بعدها للخروج من رحم الأم إلى ليكبر تدريجياً وينتقل إلى مرحلة الشباب ثم مرحلة الشيخوخة.