مراحل علاج اللوكيميا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ٢٨ مايو ٢٠١٧
مراحل علاج اللوكيميا

مرض اللوكيميا

مرض اللوكيميا، أو كما هو معروف بسرطان الدم، أو ابيضاض الدم، هو مرض يصيب خلايا الدم البيضاء، حيثيتمثل بفشل نخاع العظم بأداء وظيفته بصورة طبيعية، وبالرغم من خطورة هذا المرض وتعدد أنواعه، إلّا أنّه يمكن علاجه في بعض المراحل حسب النوع، وهذا المرض يصيب العديد من الأشخاص حول العالم، وقد أجريت العديد من الأبحاث والدراسات في سبيل إيجاد علاجٍ له، وفي هذا المقال سنذكر أنواعه ومراحل علاجه.


أنواع مرض اللوكيميا

سرطان الدم الحاد

السرطان الحاد Acute leukemia، يعتبر هذا النوع مهدداً للحياة، حيث إنّه ينمو بسرعةٍ عاليةٍ، حيث إنّ نخاع العظم ينتج كميات كبيرة وغير ناضجة من خلايا الدم البيضاء، والتي بدورها تتسلل إلى مجرى الدم، وتزاحم الخلايا الطبيعية، ولا تؤدي وظيفتها المنوطة بها وهي مهاجمة الأمراض، أو المساعدة في تخثير الدم وإيقاف النزف، مما يضعف مناعة الجسم، ويقسم هذا النوع من السرطان إلى:

  • سرطان الدم الليمفاوي الحاد ALL.
  • سرطان الدم النقياني الحاد AML.


سرطان الدم المزمن

السرطان المزمن Chronic leukemia، يعتبر هذا النوع أخطر من سابقه، حيث إنّ أعراضه لا تظهر على المريض مع بداية الإصابة، ويتطور المرض لمراحل متأخرة قبل اكتشافه، إلّا أنّه يمكن تشخيصه عن طريق الخضوع للفحص الروتيني، وتكون الخلايا السرطانية ناضجةً وتقوم بدورها كخلايا الدم البيضاء الطبيعية، ويقسم هذا النوع من السرطان إلى قسمان:

  • سرطان الدم الليمفاوي المزمن CLL.
  • سرطان الدم النقياني المزمن CML.


سرطان دم الخلية الشعرية

سرطان الخلية الشعرية Hairy cell leukemia: يعتبر هذا النوع نادر الحدوث، حيث إنّ كبار السن، والرجال هم الأكثر عرضةً للإصابةِ به.


مراحل علاج اللوكيميا

مراحل علاج سرطان الدم الحاد

  • التحْريض أو الحث Induction: وهي مرحلة تهدئة المريض، حيث يلجأ الطبيب المعالج إلى تدمير الخلايا السرطانية واستبدالها بخلايا سليمة، ويكون ذلك بإعطاء المريض حقنات من الأدوية على فتراتٍ تمتد ما بين الأسبوع إلى الشهر، بناءً على نوع المرض، حيث يحتاج الجسم بعد هذا العلاج إلى أسابيع ليستطيع إنتاج خلايا دم جديدة، وعلى المريض أن يبقى خلال فترة العلاج في المستشفى.
  • مرحلة التكثيف Intensification: وهي المرحلة الثانية، حينما لا تظهر بعض الخلايا السرطانية أثناء التشخيص، حيث يبدو الدم خالياً منها، لذلك يلجأ الطبيب إلى إعطاء المريض علاجاً لقتل الخلايا السرطانية غير الظاهرة، وعادةً ما تكون الأدوية المعطاة للمريض في هذه المرحلة نفس الأدوية المعطاة له في مرحلة التحريض، إلّا أن كمية الجرعة وموعدها مختلفٌ.
  • المداومة'Maintenance: وهي المرحلة الأخيرة، حيث يكون الهدف منها منع الخلايا السرطانية من النمو مرةً أخرى، وتستمر هذه المرحلة من العلاج مدة ثلاث سنوات في بعض الأحيان، وتختلف طريقة العلاج باختلاف نوع السرطان، فإذا كان هناك احتمالية عالية لمعاودة الإصابة بالمرض فإنّ الطبيب يلجأ لزرع خلايا جذعية، وهذه المرحلة لا تتم في جميع أنواع المرض، وإنّما تكون في حالة علاج سرطان الدم الليمفاوي الحادّ ALL.


مراحل علاج سرطان الدم المزمن

هذا النوع لا يمكن شفاؤه بشكلٍ كلي، وإنّما يكون العلاج لمساعدة المريض على العيش حياةً طبيعيةً، حيث يتم توجيهه وإرشاده لكيفية التعامل مع المرض ومع آثاراه الجانبية، حيث يتلقى المريض العلاج من أجل تدمير خلايا الدم غير الطبيعية، ويكون على النحو الآتي:

  • المتابعة والمراقبة: لا يعطى المريض علاجاً في المراحل الأولى من هذا السرطان؛ لأنّه يتطور ببطءٍ ملحوظ، لأجل ذلك يشاور الطبيب المريض من أجل بدء العلاج، ومراقبة وضعه لمعرفة فيما إذا كان يحتاج للعلاج أم لا، وتكون أنواع العلاج على النحو الآتي:
    • زرع خلايا جذعية.
    • علاج بيولوجي.
    • علاج إشعاعي.
    • تجارب سريرية، يخضع المريض فيها لتشخيصات تحدد أمان وفعالية العلاج.
    • العلاج الكيميائي.
    • علاج التلوث.
  • مُعالجَة مُلطِّفة Palliative: تعتبر هذه المرحلة لعلاج الحالات التي لا أمل من شفائها، مع احتمالية تفاقم خطر المرض مع مرور الوقت، وهذا النوع من العلاج يختلف عن العلاج الإشفائي/ الأدوية، حيث إنّه يتبع لتحسين حالة المريض من الناحية النفسية والعقلية إلى جانب الناحية الجسدية، ويساهم هذا العلاج في السيطرة على آثار العلاج الجانبية، ومساعدة المريض على تقبل وضعه الصحي والتعايش معه.


مراحل علاج سرطان دم الخلية الشعرية

لا يوجد أمل للشفاء من هذا النوع من المرض، حيث إنّ العلاج يثبطه ويصل به إلى حالة سكون لفتراتٍ معينة إلّا إنّه لا يمكن شفاؤه بشكلٍ كلي، ويمكن تلقي العلاج الكيماوي، والحيوي، أو إجراء العمليات الجراحية في بعض الأحيان، وإزالة الطحال.