مراحل نشأة الدولة الإسلامية

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٠ ، ٨ يوليو ٢٠١٩
مراحل نشأة الدولة الإسلامية

الدولة الإسلامية

ظلّ النبي عليه الصلاة والسلام في مكة المكرمة ثلاث عشرة سنة يدعو الناس إلى عبادة الله وحده، وترك ما هم عليه من الضلالات والشرك، فآمن به عددٌ من الرجال والنساء الذين شكلوا معه عليه الصلاة والسلام جماعة أخذت على عاتقها نشر رسالة الإسلام في ربوع المعمورة، وبذل الجهود من أجل تحقيق هدف إقامة الدولة الإسلامية.


مراحل نشأة الدولة الإسلامية

الدولة الإسلامية الأولى

تمّ تأسيس الدولة الإسلامية الأولى في المدينة المنورة بقيادة النبي عليه الصلاة والسلام، فقد عرف المسلمون أول شكلٍ للدولة الإسلامية عندما هاجر النبي عليه الصلاة والسلام والمسلمون من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، حيث وضع النبي الكريم أولى ركائز الدولة الإسلامية حينما دعا إلى المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار لتأليف قلوب المسلمين بعضهم البعض، كما وضع معاهدةً بين المسلمين وغيرهم في المدينة المنورة من اليهود، وبدأ بإرسال الرسل إلى الملوك والحكام لنشر رسالة الدولة الإسلامية.


الدولة الإسلامية الثانية

بدأت هذه المرحلة من تأسيس الدولة الإسلامية في السنة الحادية عشر للهجرة، فقد توفي النبي عليه الصلاة والسلام ولم يعهد لأحدٍ من الصحابة بشيءٍ من أمر الخلافة والحكم، وإن كان بعض العلماء استأنسوا ببعض الأحاديث في بيان أحقية أبي بكر الصديق رضي الله عنه بالخلافة دون غيره لأفضليته في الإسلام وصحبته، ولقد ظهرت حكمة النبي عليه الصلاة والسلام في ترك الوصية في أنه أراد أن يثبت مفهوم الشورى بين المسلمين، ولذلك بعد وفاته عليه الصلاة والسلام اجتمع الصحابة والمسلمون في سقيفة بني سعادة، حيث استقر رأيهم بعد نقاشاتٍ وسجالاتٍ على اختيار أبي بكر رضي الله عنه لتبدأ بذلك مرحلة الدولة الإسلامية الثانية التي تعاقب على حكمها أربعةٌ من الخلفاء الراشدين الذين حكموا بسنة النبي الكريم وهديه، وقد استمرت تلك الخلافة ثلاثين عاماً من سنة 11 للهجرة إلى سنة أربعين للهجرة، وأصبح للدولة الإسلامية فيها نظامها الإجتماعي، والإقتصادي، والسياسي، والتنظيمي المستند على أحكام الشريعة الإسلامية وتعاليمها.


تتابع الدول الإسلامية وانتهائها

نشأت بعد دولة الخلافة الراشدة دولٌ إسلامية توارث فيها الحكام السلطة عن بعضهم البعض، وأول هذه الدول هي الدولة الأموية التي ابتدأت منذ عام 40 للهجرة وانتهت سنة 132 للهجرة، لتعقبها الدولة العباسية التي بدأت منذ العام 132 للهجرة واستمرت إلى سنة 656 للهجرة، ثم تتابعت بعدها العديد من الدول التي ظهرت في مناطق مختلفة من العالم، ثمّ أخيراً جاءت الدولة العثمانية التي حكمت منذ العام 1300 للميلاد واستمرت حتى سنة 1923.