مراحل نمو الجنين من الشهر الأول إلى التاسع

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٩ ، ٣ أبريل ٢٠١٧
مراحل نمو الجنين من الشهر الأول إلى التاسع

الحمل

تعتبر مرحلة الحمل من المراحل المهمة في حياة المرأة والتي تكون نتاجاً لتخصيب بويضة المرأة بحيوان منوي من الذكر، ويبدأ الحساب له من اليوم الأول للدورة الشهريّة، وتنقسم هذه الفترة إلى ثلاث مراحل وهي المرحلة الأولى التي تكون من الأسبوع الأول حتى الأسبوع الثالث عشر، والمرحلة الثانية التي تستمر من الأسبوع الرابع عشر حتى الأسبوع الثامن والعشرين، والمرحلة الأخيرة من الأسبوع الثامن والعشرين حتى الولادة، وتختلف هذه المراحل باختلاف التطورات الحاصلة للجنين فيها، وفي موضوعنا سنعرفكم على مراحل نمو الجنين خلال هذه المدة.


مراحل نمو الجنين من الشهر الأول إلى التاسع

الشهر الأول

في البداية تنغرس البويضة بعد إخصابها في جدار الرحم، ويبدأ تدفق الدم في المشيمة المسئولة عن تغذيّة الجنين، ويبدأ أنبوب النخاع الشوكي، والقلب، والدماغ، والعيون، والكلى بالتشكل، ويصل طول البويضة المخصبة في هذه المرحلة ما يقارب 6 ملم.


الشهر الثاني

في هذه المرحلة يمكن مشاهدة رجلين، وذراعين، ووجه الجنين، بالإضافة إلى أجهزة الجسم الأخرى، كما ينمو الدماغ بصرة سريعة حتى يصل حجمه إلى حوالي نصف حجم الجسم، وفي نهاية هذه المرحلة يصل حجمه إلى أربعة غرامات، وطوله من 2 إلى 3سم.


الشهر الثالث

تتشكل في هذه المرحلة القاعدة لأظافر الجنين، ويصبح حجم رأسه أصغر منه في المرحلة السابقة، وتبدأ أعضاء جسمه بالبروز بشكل واضح كجهاز البول، والكبد، والدورة الدمويّة، بالإضافة إلى الأعضاء التناسليّة، لكن يكون من الصعب تمييز جنس الجنين في هذه الفترة، ويصل طوله لحوالي 7.5سم، ووزنه إلى ما يقارب 15 غراماً.


الشهر الرابع

في هذه المرحلة يصل طول الجنين إلى حوالي 10سم، وتمده المشيمة بحاجته من المواد الغذائيّة اللازمة، ويتحرك بحريّة تامة في السائل الأمنيوسي الموجود في الكيس الأمنيوسي، وتصبح لديه بعض العادات كالبلع والمص، وتظهر أصابعه، ونتوءات أسنانه، وفروة رأسه بشكلٍ واضح، وتتطور أجهزته عن ذي قبل، ويشار إلى أنّه رغم شكل الجنين القريب من شكل الإنسان الكامل لا يمكن أن يعيش خارج الرحم.


الشهر الخامس

تتزايد حركة الطفل ونشاطه في هذه المرحلة، ويكون ذلك واضحاً من خلال الركل والحركة، ويتراوح طول الجنين في نهاية الشهر الخامس بين 20-25 سم، ووزنه 300 غرام تقريباً، وتزداد حدة نشاط الجنين في هذه المرحلة، ويتضح ذلك من خلال الركل والحركة، كما يظهر شعر الرأس، والرموش، والحواجب بلونٍ أبيض، ويحيط به طبقة من الطلاء الدهني الواقي.


الشهر السادس

أكثر ما يميّز هذه المرحلة حركة الطفل الكثيرة والمستمر، والمترافقة مع تغيير وضعياته بشكل دائم، ويكون مغطى بشعر الزغب، ويصل طوله إلى 30سم، ويبلغ وزنه حوالي 700 غرام، ويكون لديه رموش وحواجب واضحة، بالإضافة إلى رقة جلده ولمعانه.


الشهر السابع

يكون جلده شفافاً ووردي اللون، ويبدأ الدماغ في التحكم بوظائف أعضاء الجسم الأخرى، لكن ما زالت الرئتان غير مكتملتين، وبالتالي فإنّ إمكانيّة الحياة في هذه الفترة لا تتجاوز ما نسبته 67%، كما يبلغ طوله 37سم، ويصل وزنه إلى كيلوغرام تقريباً، بالإضافة إلى أنّه يميز الأصوات، والألم، والضوء.


الشهر الثامن

يصل طول الجنين في هذه المرحلة إلى 40سم، كما يبلغ وزنه ما يقارب الـ 1800 غرام، ويتطور الجهاز السمعي بشكلٍ شبه نهائي، وتكون استجابة الطفل للأصوات المحيطة مرتفعة، كما يزيد نشاط الجهاز العضلي والعصبي، ويشار إلى أنّ نسبة الحياة في هذه الفنرة تبلغ ما نسبته 67%.


الشهر التاسع

يعتبر الشهر التاسع المرحلة الأخيرة من مراحل نمو الجنين حيث يكتمل نمو الرئتين فيها، وينزل رأسه إلى حوض الأم، ويصل طوله إلى 50سم، ويبلغ وزنه حوالي ثلاثة كيلوغرامات، وأخيراً يمكن أن تتم ولادته وخروجه على هذا العالم في أي وقت من هذا الشهر.