مراحل نمو دودة القز

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٤ ، ٤ أكتوبر ٢٠١٦
مراحل نمو دودة القز

دودة القز

دودة القز، من طائفة الحشرات مفصليّة الأرجل، والتي تتبع لرتبة قشريّات الجناح، وهي مشهورة بأنّها يرقة تنتج خيوط الحرير، حيث يطلق عليها العلماء المتخصصون اسم ملكة الأنسجة بلا منازع، والتي تنتمي إليها فصائل عديدة من الفراشات، وهي دودة ذات جسمٍ سميك، وعليه شعر، ويبلغ طول جناحها حوالي ثلاثة سنتيمترات ونصف، ويكون لون دودة القز البالغة مائلاً للاصفرار، أي بين الأبيض والأصفر.


مراحل نمو دودة القز

تمرّ دودة القز خلال فترة حياتها بعدة مراحل وأطوار، ومن المعروف أنّ هناك من يربون دودة القز ويهتمون بأطوار حياتها للحصول على الحرير الطبيعي، وهذه المراحل هي كما يأتي:


البيضة

تضع الفراشة البالغة ما بين ثلاثمئة وأربعمئة بيضة مرةً واحدةً، وتبقى البيضات في حالة سباتٍ إلى أن يحلّ فصل الربيع، وتتميّز بهذا عن باقي الحشرات التي تفقس بيوضها عادةً بعد عدة أيامٍ على وضعها، ويكون لون البيض مائلاً للأزرق، وتثبته الفراشة في سطحٍ مستوٍ، بوضعها مادةً صمغيةً عليه تقوم بإفرازها.


اليرقة

في الوقت الذي تبدأ أوراق التوت بالنمو والتبرعم، أي في الفترة الممتدة ما بين نهايات فصل الشتاءْ، وبدايات فصل الربيع، تفقس بيوض الفراشات، وتخرج منها اليرقات، ويبلغ طول كل يرقة ما بين خمسة وسبعة سنتيمترات، وذلك بعد ستة أسابيع على خروجها من البيض.


تتغذى على ورق التوت الأبيض، وورق البرتقال، وورق الخس، أمّا لون اليرقات فيكون رمادياً مائلاً للاصفرار، أو رماديّاً داكناً، ومن المعروف أنّ أجواد أنواع الحرير الطبيعي على الإطلاق، هو الذي تنتجه يرقات دودة القز التي تتغذّى على أوراق التوت الأبيض. ومن الأشياء العجيبة في اليرقات أنّها تمرّ بأربع فترات صيامٍ، بحيث تمتنع فيها عن الطعام والحركة، وتستمر هذه الفترة ما بين يوم ويومين.


الشرنقة

تبدأ كل يرقة بنسج شرنقةٍ من خيوط الحرير حول نفسها، وتبقى بداخل شرنقتها في حالة خمولٍ لمدة أسبوعين، وبعدها تتحوّل الشرنقة إلى فراشة.


الفراشة

تخرج الفراشات من شرنقاتها، وعند خروج الفراشة من الشرنقة فإنّ الشرنقة تتمزّق، وبالتالي ينقطع الخيط الحريري الذي نسجته، والذي يبلغ طوله ما بين ثلاثمئة وتسعمئة متر، ولذلك فإنّ مربي دودوة القز، لغايات الحصول على الحرير، يقومون بقتل الفراشة داخل شرنقتها.


تختلف كل فراشة في لونها وحجمها بحسب نوعها، ومن الجدير بالذكر أنّ الفراشة عمرها قصير، ولا تعيش أكثر من عدة أيّام، حيث تضع البيض وتموت فوراً، أمّا الذكر فيعيش مدةً أطول قليلاً من الأنثى، حيث إنّ الفراشة لا تأكل في فترة حياتها القصيرة، كما أنّها تملك فماً بدائيّاً.