مرض نقص صفائح الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٥ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٨
مرض نقص صفائح الدم

صفائح الدم

صفائح الدم (Platelet)، تُعّد من المكوّنات الرئيسية في السائل الدموي في جسم الإنسان، وهي عبارةٌ عن جزيئاتٍ سيتوبلازمية لها شكلٌ مفلطحٌ تُنتج في النخاع العظمي بواسطة خلايا نواء، ويتراوح متوسط عمرها بين 7-10 أيام فقط. وتتمثل وظيفة الصفائح الدموية بتخثير الدم وتجلطّه حتّى يتوقف النزيف، وجاء ذلك على هامش قدرتها على الالتصاق ببعضها البعض وحركتها النشطة إثر تلقيها إشارات التنشيط التخثري، وتوجد الصفائح الدموية بعددٍ يتراوح ما بين 150ألف- 400 ألف صفيحةٍ دموية/ملليمتر مكعب، وبذلك تعّد المكوّن الأكثر توفراً بعد خلايا الدم الحمراء.


نقص صفائح الدم

إنّ أي زيادةٍ أو نقصان تحدث في مكوّنات الدم تؤدي فوراً إلى ظهور أعراضٍ مرضية تتراوح ما بين خطيرةٍ إلى بسيطة، فمثلاً في حال انخفاض عدد الصفائح الدموية عن 150ألف صفيحة يُعتبر الإنسان مصاباً بمرض نقص الصفائح الدموية، والعكس صحيح. ويعرّف مرض نقص صفائح الدم بأنّه الحالة المرضية التي يُصاب بها الإنسان نتيجة تدنّي مستويات الصفائح الدموية في الدم، وينتج عن ذلك العجز في تصنيع تجلطات الدم وتخثره في حال تعرّض الجسم لأي كدمةٍ أو جرح، ويستمر النزيف مهما كان الجرح بسيطاً.


كما يمكن وصفه بأنّه وعكةٌ صحيةٌ تصيب الإنسان نتيجة وجود أجسامٍ مضادة تُنتج نتيجةً لوجود خللٍ في جهاز المناعة، والتي بدورها تعمل على تكسير الصفائح الدموية وبالتالي انخفاض عددها بشكلٍ كبير. وتتراوح مدى خطورة الإصابة بنقص صفائح الدم من شخصٍ إلى آخر، ففي حال الإنخفاض الشديد يضطر المريض للرقود على سرير الشفاء في المستشفى لتلقي العلاج اللازم، أمّا في حال كان الأمر بسيطاً فيعطي الطبيب مريضه الدواء اللازم لذلك بعد الوقوف على أسباب الإصابة.


أنواع نقص صفائح الدم

  • نقص الصفائح ذات العلة: وهو ذلك المرض الذي ينتج عنه تراجع أعداد الصفائح الدموية عن مستوياتها الطبيعية في الدم كردة فعلٍ مناعية ذاتية من الجسم، حيث يُنتج جسم الإنسان أجساماً مضادة تُهاجم الصفائح الدموية عن طريق الخطأ وتكسرّها. بما معناه، أنّ السبب بالإصابة بهذا النوع من نقص صفائح الدم هو الجسم ذاته وليس تحت تأثير مسبب خارجي.
  • نقص التجلط الثانوي: يُصاب الإنسان بهذا النوع كعَرَضٍ مرضي أو مضاعف مرضي، ويكون غالباً مرافقاً للوكيميا، وتُدمر تحت تأثير التكاثر الجنيني لخلايا الدم، فيحدث عجزٌ في إنتاج الصفائح الدموية بكمياتٍ كافية.


أعراض نقص صفائح الدم

يعتبر الطفح الجلدي أكثر أعراض نقص الصفائح الدموية انتشاراً، ويظهر عندما ينخفض مستوى صفائح الدم بنسبةٍ عالية جداً، بالإضافة إلى عددٍ من الأعراض الأخرى، منها:

  • ظهور كدماتٍ ذات لون أحمر أو أرجواني عند التعرض لأقل احتكاك.
  • حدوث نزيفٍ دموي في اللثة أو الأنف.
  • تدفق كمياتٍ كبيرةٍ من الدم خلال الدورة الشهرية لدى الإناث.
  • نزيف داخلي في بعض الأحيان، ويكون ذلك عند وصول مرحلة الخطر.


أسباب نقص صفائح الدم

  • الإصابة بأحد الأمراض المناعية، كالزكام، أو جدري الماء.
  • عرض جانبي لبعض الأدوية التي يتمّ تناولها دون استشارة الطبيب.
  • خلل الجهاز المناعي.
  • الإصابة به بعد التطعيمات الفيروسية.



فيديو أعراض نقص صفائح الدم

شاهد الفيديو لتعرف أكثر ما هي أعراض نقص صفائح الدم :