مساحة البحرين وعدد سكانها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٠ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٧
مساحة البحرين وعدد سكانها

مملكة البحرين

مملكة أو دولة البحرين هي دولة جزيرية واقعة في الخليج العربي، وتحديداً على الجهة الشرقية من شبه الجزيرة العربية، وعاصمة هذه الدولة هي مدينة المنامة، وهي مرتبطة بمجموعة من الحدود مع دول الخليج العربي، حيث يصل بينها وبين المملكة العربية السعودية جسر صناعي يُعرف باسم جسر الملك فهد، ويشار إلى أنّ هذه الدولة نالت استقلالها من الاستعمار البريطاني في عام 1971م، حيث أُعلنت كدولة مستقلة، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن مساحة هذه الدولة، بالإضافة إلى عدد سكانها.


مساحة البحرين وعدد سكانها

تبلغ مساحة هذه الدولة ما يقارب من 934.57كم²، أما بالنسبة لعدد سكانها فيشكل البحرينيون نسبة تصل إلى 46% من إجمالي

السكان، أما بالنسبة للسكان غير البحرينيين فيشكّلون نسبة تصل إلى 54% من السكان، وذلك حسب الإحصائيات التي أُقيمت في عام 2010م.


بلغ عدد سكان الدولة الإجمالي ما يقارب من 1377 مليون نسمة، وذلك حسب آخر الإحصائيات التي أجريت في عام 2015م، ويشار إلى أنّ جزءاً كبيراً من السكان يتركزون في المناطق الشمالية من البلاد، وكذلك في المحافظة الجنوبية؛ والسبب في ذلك يعود إلى أنّ شمال البلاد يعتبر أكثر تحضراً من غيرها من المناطق.


المناخ في البحرين

يتميز المناخ في هذه الدولة بقلة الأمطار، وارتفاع درجة حرارة الشمس، وكذلك شدة الرطوبة، حيث ينتشر فيها ما يُعرف بالإرهاق الحراري، وهو شدة الحرارة وشدة الرطوبة في نفس الوقت، ويشار إلى أنّ البحرين تعيش فصلين أساسيين في السنة بحيث تختلف فيهما درجات الحرارة وهما:

  • فصل الصيف: ويتميّز بشدة الحرارة، والجفاف، وكذلك الرطوبة العالية، حيث يمكن أن تصل نسبة هذه الرطوبة أكثر من 80% في بعض الأحيان، مع عدم سقوط الأمطار.
  • فصل الشتاء: وهو الفصل الذي تنخفض خلاله درجات الحرارة، وخاصةً في الليل، حيث يتميّز الجو بكونه معتدلاً وجميلاً ومصحوباً بسقوط كمية قليلة من الأمطار، أما بالنسبة لفصلي الربيع والخريف فهما قصيران في هذه الدولة.


الحياة البرية في البحرين

تنمو في هذه الدولة بعض النباتات الطبيعية التي تتميّز بقدرتها على تحمل الأمطار مثل النباتات التي تنمو في باقي دول الخليج العربي، كما تقل الحيوانات البرية فيها؛ وذلك بسبب قلة الماء والنبات، وأشهر الحيوانات الموجودة فيها: الغزال، والأرنب، والنمس، وكذلك الضب، أما بالنسبة للطيور البرية فهي قليلة وتنقسم إلى نوعين أساسيين؛ وهما:

  • الطيور المقيمة: الدوري، والعقاب، والبوم، وكذلك البلبل.
  • الطيور المهاجرة: الغراب، والسنونو، وكذلك النورس.