مساحة مدينة شرم الشيخ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ٣ أبريل ٢٠١٧
مساحة مدينة شرم الشيخ

مدينة شرم الشيخ

مدينة شرم الشيخ هي عبارة عن مدينة سياحية مصرية واقعة عند ملتقى خليجي العقبة والسويس على ساحل البحر الأحمر على وجه التحديد، وتعتبر من أكبر مدن محافظة جنوب سيناء، ولعلّ أكثر ما يميزها عن غيرها من المدن المصرية هو احتواؤها على العديد من المنتجعات السياحية التي يرتادها الزائرون من كافة أنحاء العالم، وهي المدن المشهورة بأنّها من مراكز الغوص العالمية، مما أهلها لجذب هواة ومحترفي هذه الرياضة، وتحتوي على مطار دولي كما توجد أمام ساحلها جزيرتا تيران وصنافير.


من أهم مناطق مدينة شرم الشيخ رأس نصراني، ورأس أم سيد، ورأس جميلة، وكذلك رأس كنيسة، وشرم الميه، ونخلة التبل، وتحتوي على أكثر من 200 فندق ومنتجع، بالإضافة إلى المطاعم، والمقاهي، والأسواق التجارية، والمدن الترفيهية، وفي هذا المقال سنتحدث عن مينة شرم الشيخ.


تاريخ مدينة شرم الشيخ

شُيّدت هذه المينة عام 1968م وعُرفت باسم مدينة السلام، وفيما بعد شهدت العديد من التغيرت والتطورات حتى أصبحت من أشهر المدن السياحية في سيناء والعالم، كما أنّها تعتبر من أجمل أربع مدن في العالم وذلك تبعاًطبقاً لتصنيف البي بي سي لعام 2005م، وتأهلت هذه المدينة للفوز بجائزة منظمة اليونسكو لاختيارها ضمن أفضل خمس مدن سلام على مستوى العالم بين 400 مدينة عالمية؛ والسبب في ذلك يعود إلى احتوائها على النظم الحديثة في المعمار، والترفيه، والأمان، بالإضافة إلى الخدمة الفندقية.


مساحة وجغرافية مدينة شرم الشيخ

تبلغ مساحة هذه المدينة ما يقارب من 480 كيلومتراً مربعاً، وتتميز بموقعها الجغرافي بسبب وقوعها بين قارتي آسيا وأفريقيا وذلك على رأس مثلث شبه جزيرة سيناء عند رأس البحر الأحمر بين خليجي السويس والعقبة على وجه التحديد، مما أدى إلى امتلاكها بيئة طبيعية ومناخية متميزة والتي تعتبر العنصر الأساسي لقدرة المدينة على الجذب السياحي.


المعالم السياحية الطبيعية في مدينة شرم الشيخ

  • خليج نعمة: هو الخليج الواقع عند ملتقى قارتي آسيا وأفريقيا في قلب مدينة شرم الشيخ، ويعتبر من المناطق الجاذبة للسائحين بشكل كبير؛ نظراً لتمتعه بمميزات بيئية وسياحية ممتازة، ولعلّ أهمها مياه البحر الأحمر الغنية بالشعاب المرجانية، وكذلك الرمال الناعمة، والجو الدافئ طوال العام، ولعلّ أكثر ما يميز هذا الخليج إمكانية ممارسة السباحة مع الأسماك الملوّنة، ومشاهدة الشعاب المرجانية باستخدام المراكب الزجاجية، كذلك ممارسة الغوص والإبحار بالقوارب الشراعية، والتزلج على الماء، ويحتوي هذا الخليج على الشوارع التي تحمل أسماء الزعماء والملوك العرب، ويتميز بكثرة المطاعم والمقاهي والأسواق التجارية، بالإضافة إلى سلاسل الفنادق والمنتجعات العالمية.
  • خليج القرش: هو عبارة عن إحدى المناطق المعروفة بالمناظر الطبيعية الخلابة، وكثرة المنتجعات السياحية العالمية، ويُعتقد أنّ سبب تسمية هذا الخليج يعود إلى أنّ أسماك القرش كانت تعيش بالفعل في هذا الخليج قبل 12 عاماً.