مسجات تسامح قبل رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٣ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٨
مسجات تسامح قبل رمضان

رمضان

شهرُ رمضان هو شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار، فيجب على المسلم أن يبدأ شهر رمضان بصفحة جديدة بيضاء وخالية من الحقد والبغضاء، فيجب علينا التسامح قبل رمضان عن أخطاء البعض وزلاتهم وخلق الأعذار لهم، ويجب أن يغسل رمضان كل ما في قلوبنا من رّان الأيام والليالي، وفي هذا المقال سنقدم لكم مسجات تسامح قبل رمضان.


مسجات تسامح قبل رمضان

  • لكلّ من أخطأت بحقه أو تسببت في زعله مني أو كنت قاسي وكان كلامي جارحاً أرجو منكم أن تسامحوني حتى أقبل على هذا الشهر الكريم بصفاء ويتقبل الله مني صيامي وقيامي، وكل عام وأنتم بخير.
  • أعتذر عن كل ما بدر مني كبيراً كان أو صغيراً لعلّي لا أدرك الشهر وإن أدركته أن أكون قد قدمت اعتذاري للجميع وأن وافاني الأجل فما أرجوه منكم هو السماح وأن تدعوا لي بالمغفرة والرحمة.
  • اللهم إني عفوت عمن ظلمني، اللهم إني عفوت عمن أساء لي، اللهم إني سامحت من اغتابني، اللهم إني سامحت جميع المسلمين.
  • الحياة أقصر من أن نقضيها في تسجيل الأخطاء التي يرتكبها غيرنا في حقنا أو في تغذية روح العداء بين الناس، سامحوني وكل عام وأنتم بخير.
  • دعونا ننتهز هذا الشهر لكي يكون بداية في التسامح والعفو عن كل من أساء إلينا، اللهم اجعل هذا الشهر دعوة للتسامح بيننا، وأنا أطلب من كل شخص أخطأت في حقه أن يسامحني، اللهم إني قد سامحت كل من أساء لي.
  • من ترك شيئاً يبتغي فيه وجه ومرضاة الله عوضه الله بأحسن منه فانفض عنك رداء الخصام وارتدي رداء الصفاء والتسامح، انتصر على نفسك وقدم لكل من أساء لك السماح وانظر للسماء وابتسم فالله راضٍ عنك الآن.
  • افتح قلبك المغلق بمفاتيح التسامح واطرق الأبواب المغلقة بينك وبينهم وضع باقات زهورك على عتباتهم واحرص على أن تبقى المساحات بينك وبينهم بلون الثلج النقي.


كلمات عن رمضان

  • في رمضان سارع للخيرات وتجنّب الحرام واخف أمر يمينك عن يسارك وامتنع عن الغيبة كي لا تفطر على لحم أخيك ميتاً.
  • في رمضان جاهد نفسك قدر استـطاعتك واغسل قلبك قبل جسدك ولسانك قبل يديك وأفسد كل محاولاتهم لإفساد صيامك واحذر أن تكون من أولئك الذين لا ينالهم من صيامهم سوى العطش والجوع.
  • إن صمت فليصم سمعك وبصرك ولسانك.
  • الصيام أعلى تعبير عن الإرادة، أي فعل الحرية.
  • الصبر نصف الإيمان، والصوم نصف الصبر.
  • إنّ الله جعل الصوم مضماراً لعباده ليستبقوا إلى طاعته.
  • من لم يدع قول الزور والعمل به، فليس لله حاجة في أن يضع طعامه وشرابه.
  • بدأ القلب يرف لنسائم رمضان.
  • يبقى الشوق لرمضان يتكرر كل سنة اللهم بلغنا رمضان وأنت راض عنا واجعله شهراً تتبدل فيه ذنوبنا إلى حسنات وهمومنا إلى أفراح.
  • اللهم بلغنا رمضان وبارك لِنا فيه وارزقنا التوبة النصوحة وأعنا فيه على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.
  • ما أفسدته شهور العام في أرواحنا المثقلة، تصلحه أيام رمضان بإذن الله.
  • في قلبك قفل، وعلى القفل متراس ومزلاج، وعليه أيضاً بيت عنكبوت، وعش حمامة، لم يقترب من القفل أحد، مد يدك نحو القفل وافتحه، افتح لرمضان قلبك.
  • شهر رمضان، شهر عطاء العام المقبل، شهر الإنجاز، شهر التجدد، شهر الروح والعقل، شهر الإقبال على الأهم والأغلى والأجدى والأثمن في الحياة، شهر ترتيب الأولويات بما يحقق خيري الدنيا والآخرة.
  • يدخل الصائمون من باب الريان الذي هو من أبواب الجنة الثمانية، وهو مخصص فقط للصائمين ولا يدخل منه أحد غيرهم، وعندما ينتهون من الدخول منه يتم إغلاقه.
  • إنّ للصائم دعوة عند الله تعالى لا ترد حتى يفطر.
  • شهر رمضان المبارك هو الشهر الذي يجتمع فيه المسلمون لأداء صلاة التراويح في كل يوم بعد صلاة العشاء، وهذه الصلاة جزء من قيام الليل، والذي يتضاعف أجره خلال هذا الشهر الكريم أيضاً.
  • إنّ لله عتقاء في كل يوم وليلة، يعتقهم الرب من النار وعذابها.
  • مضاعفة الأجور عند الله سبحانه وتعالى لمعتكفي المساجد، بالصلاة وقراءة القرآن الكريم، والتوقف عن اللغو، والتفرغ بشكل كامل لعبادة الله عز وجل.
  • فيه تكفير للذنوب التي يقترفها العبد خلال العام كله.


عبارات عن رمضان

  • شهر رمضان شهر خلصك الله من شيطانك كي يضعف صوت الشر في نفسك ويقوى داعي الخير.
  • في رمضان تستقر أعين المصلين موضع السجود، وتسرح قلوبهم في تسبيحات الله، وتتثبت أيديهم فوق صدورهم، وتتحول أرجلهم إلى أوتاد تصلي، وتذرف الدموع رغبة فيما عند الله تعالى وخشية له، وتأبى أرواحهم أن تخرج من الصلاة قبل الإحساس بحالة من بالانتشاء لما تلقاه من بهجة ناتجة عن طاعة الله تعالى.
  • في رمضان يتراود إلى الروح إحساس غريب، وثقة غالية تدب في النفس كل ليلة، حيث يشعر الإنسان بأنّ الله قد أعتق الرقاب، وغفر الذنوب، وتجاوز عن الخطايا، ونال الإنسان رضا الله ومغفرته.
  • في رمضان تتعايش الروح في عالم التقوى، وتصعد في مراتب السماء طالبة لمغفرة الله تعالى، فتكون الروح خفيفة، ويتقرب المسلم من ربه بالعديد من الأعمال الصالحة، وتزيد بركة الأعمال وترتفع الدرجات، ويشعر الإنسان بقوة الإيمان، وتبكي عينه من خشية الله لتطرق باب السماوات راجية رب العالمين.
  • في رمضان تقوم الروح لبارئها، وتخشع القلوب في صلاة القيام، ويعلو صوت الأذان كل حين لينطلق الناس إلى الصلوات، وتكتمل صفوف المصلين، فتتوحد القلوب، وتتآلف الأرواح، وتهدأ النفوس، وتتلاحم الأكتاف، ويقترب الناس من بعضهم، فيشعر الغني بالفقير، ويصوم الأبيض مع الأسود، ويندغم المجتمع فيما بينه، لتزول أسباب الفرقة والاختلاف فيما بين الناس، ويلين جانبهم، فيكون كالجسد الواحد، لا يفرقهم عدو، ولا يخالفهم رأي.
  • في رمضان تتحول البيوت إلى جنان عامرة بالإيمان، ورياحين تفوح بطاعة الله وذكره، ويشعر الناس ببعضهم على موائد الإفطار، فيتقاسمون وجبات الطعام، ويتذكرون بعضهم، فينظر كل منهم في حاجة الآخر، ويحاول كل واحد منهم أن يساعد أخاه المسلم بكل ما يستطيع، وهذا يزيد تلاحم المجتمع الإسلامي، ويجعله قادراً على مواجهة مشكلاته، والتصدي لكل ما يعترض طريقه.