مشروع صغير مربح للنساء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ٩ نوفمبر ٢٠١٦
مشروع صغير مربح للنساء

مشاريع للنساء

تسعى العديد من النساء إلى تحقيق الاكتفاء الماديّ، والاستقلال في مصدر الدخل عن الآخرين، لذا يلجأن إلى إنشاء المشاريع الصغيرة التي تضمن لهنّ الربح، كما أنّ بعضهن لم يحظين بفرصة مواصلة التعليم، فيجدن في المشاريع الصغيرة إمكانيةً لتحقيق ذواتهنّ، ناهيك عن تعرّض بعض النساء لتجربة فقد الزوج، أو المعيل من الأب أو الأخ، وتُشكِّل تلك المشاريعُ مصدر دخلٍ لا يضطرهنّ إلى طلب المعونة من أحد.


أمور مهمة قبل إنشاء المشروع

قبل الحديث عن فكرة المشروع، فإنّ السيدة تحتاج في جميع الأحوال إلى دراسة طبيعة الفكرة التي يعتمد عليها المشروع التجاري الصغير والمربح؛ كأهميّة التفكير بمدى جدوى أو إمكانيّة نجاح الفكرة مع مواءمتها مع حاجة السوق؛ فقد تبرز أمام المرأة فكرةٌ تجاريةٌ مُذهلة، لكنّ السوق لا يحتاج لها، أو أنّ أحدهم قد سبقها إلى المشروع ويعدّ منافساً قوياً لها.


فكرة إنشاء محل لملابس الأطفال

لا يتوقف الأفراد في المجتمع، لا سيما النساء والأُمهات عن شراء ملابس لأطفالهنّ، أو شرائها كهديّةٍ خلال المناسبات المُختلفة التي تخص أطفال العائلة، أو أطفال الأصدقاء والمعارف، وتجد بعضُ النساء في شراء ملابس الأطفال مُتعةً كبيرة، وللبدء في هذا المشروع لا بُدّ من اتّباع الخطوات الآتية:


البحث عن المكان المناسب

عند اتّخاذ قرار افتتاح محلٍ لملابس الأطفال، لا بُدّ من تحديد المكان؛ فإما أن يكون ضمن أحد المولات التجارية الكبيرة وإما ضمن سوق الأطفال، أو ربما في منطقةٍ سكنية فيها العديد من المحال التجارية لجميع الأعمار، في حين لا يتوفر فيها محلٌ لملابس الأطفال، ويجب على المرأة المُقبلة على هذا الخيار التفكير في السعر الذي يطلبه صاحب العقار، أو كلفة تأجير المحل، بما يتناسب مع الميزانيّة المُتوفّرة لديها، وتتم كل هذه الإجراءات بأوراقٍ رسمية مُعتمدة لدى الدوائر الرسميّة الحكوميّة، إلى جانب ضرورة وضوح بنود العقد، وعدم قابليتها للجدل أو التأويل.


البحث عن مصدر السلعة

وذلك عبر البحث عن التجار أصحاب السمعة الطيبة في مجال توريد البضائع الخاصة بملابس الأطفال، وغالباً ما تُحدَّد أربعة أو خمسة مصادر للسلعة، والمُفاضلة بينها من حيثُ السعر الأفضل؛ أي الأكثر انخفاضاً، والجودة العالية، وهنا يتوجب الحذر من شراء السلعة بسعرٍ زهيدٍ مع عدم مُراعاة جودةِ البضاعة المُباعة.


تحميل البضاعة من المخازن

بعد اعتماد الكمية المُلائمة أو الكافية من البضاعة، توضع الملابس المُختارة في علب من الكرتون، مع توثيق البيع بفواتير رسميّةٍ بجهة البيع وجهة الشراء، بالإضافة إلى إرساليّاتٍ لطلبات البضاعة لإظهارها للجهات المُختصّة؛ كدوريّات الضابطة الجمركية بين المُدن.


تجهيز البضاعة ووضعها في المحل

وذلك بترتيب البضاعة، ووضع الأصناف المُتشابهة في مكانٍ واحد، بالإضافة إلى ترك مسافةٍ جيّدةٍ للزبون للتحرك داخل المحل، مع إبراز البضاعة في جميع زوايا المحل وخارجه عبر الواجهة الزجاجية، وبالنسبة للواجهة، فيجب الانتباه إلى اختيار أجمل وأفضل الأصناف، وعرضها لجذب المُشترين.


الإعلان عن المحل

يكون ذلك بالإعلان التجاريّ على الإنترنت عبر وسائل التواصل الاجتماعيّ، إلى جانب وضع لافتات تحمل اسم المحل، وطبيعة صنف السلع المعروضة مثل كتابة (ولادي، بناتي، لجميع الأعمار..)، وتلعب طريقة الإعلان دوراً مُهماً في جذب المشتري؛ كالحرص على متابعة صفحة المحل على الإنترنت، أو الاعتناء بواجهة المحل، والبضاعة المعروضة من خلالها.