مشكلة صعوبات التعلم عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٢ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٧
مشكلة صعوبات التعلم عند الأطفال

صعوبات التعلم

صعوبات التعلم هي مشكلة بطريقة تعامل المخّ مع المعلومات، وتظهر على الأطفال في إحدى عمليات التعلّم الآتية: الفهم، أوالتفكير، أو الإدراك، أو الانتباه، أو القراءة، أو الكتابة، أو التهجئة، أو النطق، أو إجراء العمليات الحسابية، أو في جميعها معاً، وتواجه هذه المشكلة الأشخاص الأسوياء، وذوي الإعاقة الجسدية، والعقلية، والمصابين باضطرابات نفسيّة، والمصابين بعيوب بالسمع، أو النطق، أو البصر، بشرط ألا تكون إعاقتهم المسبب للمشكلة.


علاقة الذكاء بصعوبات التعلم

إن مستوى ذكاء الأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم يكون إمّا متوسطاً أو أعلى قليلاً من أقرانهم، وتعتبر هذه الصعوبات مشكلة لا مرضاً؛ لذلك لا يوجد علاج نهائي لها بل يوجد برامج إعادة التأهيل للطفل، وتؤثر صعوبات التعلم على الكيفيّة التي يتعلم بها الطفل الأشياء الجديدة، وطريقة التعامل مع المعلومات، وطرق تواصله مع غيره، وتنمية المهارات ذات المستوى العالي كالتفكير المجرّد، وتنظيم الوقت، وتنمية الذاكرة طويلة أو قصيرة المدى.


أسباب مشكلة صعوبات التعلم عند الأطفال

  • عيوب أو أخطاء في نموّ الخلايا العصبية لدى الجنين.
  • مشاكل في أثناء الولادة والحمل، كاختلال نمو الجهاز العصبي؛ بسبب تفاعل الجهاز المناعي للأم مع الجنين، أو نقص وصول الأكسجين إلى الطفل بسبب التواء الحبل السري حول نفسه أثناء الولادة، مما يتسبّب بإعاقة في المخّ، وممارسة الأم بعض العادات الخاطئة في أثناء الحمل مثل التدخين، أو شرب الخمور والأدوية الخاطئة المضرّة.
  • تلوّث البيئة حيث يؤدّي انتشار الموادّ الملوّثة في الجو كالرصاص الناتج عن احتراق البنزين والموجود في مواسير المياه إلى الضرر بنمو الخلايا العصبية.


علامات صعوبات التعلم

  • الأخطاء المتكرّرة عند القراءة بصوت مع التوقف المستمرّ.
  • عدم قدرة الطفل على فهم ما يقرأ.
  • عدم القدرة على الهجاء.
  • الإمساك بالقلم بطريقة غريبة وسوء الخط.
  • صعوبة التعبير عن الأفكار بالكتابة.
  • التأخّر في نطق الكلام.
  • صعوبة في تذكر نطق الحروف المختلفة.
  • ضعف بتحديد الاتجاهات المختلفة.
  • الخطأ في نطق الكلمات والخلط بين الكلمات المتشابهه في اللفظ.
  • صعوبة في تكوين الجمل وإيجاد العبارات المناسبة للتعبير عما يريد.
  • قراءة الأرقام الحسابية خطأً والخلط بين الرموز.
  • عدم القدرة على سرد الحكايات بالترتيب فقد يبدأ من نهاية الحكاية.
  • الصعوبة في البدء بمهمة معيّنة والاستمرار بها.


علاج مشكلة صعوبات التعلم

  • تفهّم الأهل لمشاكل أبنائهم، ومساعدة المعلمين في حلّ هذه المشكلة بتنفيذ برنامج علاجي لهم.
  • التعاون بين الأخصائي النفسي، والأسرة، والمدرّس في تخطيط برنامج تعليمي خاصّ مناسب لمدى مشكلة الطفل، شاملاً لكل نواحي التعليم، ومتناسق بين المدرسة والأسرة.
  • التشخيص المبكّر لمشكلة الطفل من أخصائيين نفسيين.