مشكلة ضعف التركيز

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٩ ، ٥ يونيو ٢٠١٧
مشكلة ضعف التركيز

ذاكرة الإنسان

يتميّز الإنسان بامتلاكه ذاكرةً فريدةً قادرةً على حفظ المعلومات واسترجاعها في الوقت المناسب، وتحتوي ذاكرة الإنسان على أماكن مصنّفة لأداء الوظائف المختلفة، ويمكن تدريبها على الحفظ وتخزين المعلومات لوقتٍ طويل من خلال التكرار والتدريب، وتقسّم الذاكرة إلى: الذاكرة قصيرة المدى وهي التي تحفظ المعلومات السريعة لوقتٍ قصير، والذاكرة طويلة المدى وهي التي تخزّن المعلومات لوقتٍ طويل، وقد تُصاب ذاكرة الإنسان بعدّة أمراض واعتلالات تؤثّر سلبياً على فعاليتها، ومن هذه الاضطرابات هي فقدان الذاكرة نهائياً أو مؤقتاً، ونقص الانتباه، وضعف التركيز.


ضعف التركيز

ضعف التركيز هو أحد اضطرابات الذاكرة الشهيرة، ويسمّى أيضاً قصور الانتباه، أو نقص الانتباه، وهو عبارة عن تضليل وتشويش يُصيب انتباه الإنسان، ويعود السبب في هذا الاعتلال إلى عوامل عدّة، قد تكون نفسيّة أو عضوية، كما أنّ ضعف التركيز يمثّل اضطراباً في عمليّة الاستيعاب والإدراك.


أعراض ضعف التركيز

  • صعوبة تنفيذ الأوامر المطلوبة من الشخص بالطريقة المطلوبة.
  • الشعور بالصداع الدائم بسبب التشتت.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • عدم التركيز أثناء الكلام، وعدم استيعاب الكلام الموجّه للشخص.
  • عدم التمكّن من تنفيذ النشاطات والوظائف اليومية.
  • الشعور بالملل المستمر.
  • عدم القدرة على التركيز في أمرٍ معيّن.
  • عدم التركيز في التفاصيل، وتشتت الذهن.
  • العصبية الشديدة.


أسباب مشكلة ضعف التركيز

  • عدم تناول الطعام الصحيّ المتكامل والإصابة بسوء التغذية، وعدم الانتظام في وجبات الطعام.
  • نقص في الفيتامينات المهمّة في جسم الإنسان، حيث إنّ الفيتامينات تتعلّق بشكلٍ مباشر مع أنشطة الذاكرة، فيؤثّر نقصها في الجسم على الذاكرة.
  • تناقص فيتامين الأعصاب، وهو فيتامين الثيامين، حيث يؤثّر نقص هذا الفيتامين بشكلٍ مباشر على أنشطة الدماغ ومنها الذاكرة.
  • حدوث تغيّرات وخلل في هرمونات الجسم وتوازنها، وعدم توازن إفرازات الغدد وخاصّةً الغدد الدرقيّة، وفوق الكلوية.
  • الإصابة بسموم المعادن الثقيلة، وخاصّةً عنصر الزئبق.
  • نقصان حمض الفوليك في الجسم.
  • تناقص معدّلات السكر في الدم عن المستوى الطبيعي والمطلوب.
  • الإصابة بمرض فقر الدّم (الأنيميا).
  • التعرّض للضغوطات العصبيّة والنفسيّة، كالقلق والتوتّر والخوف.
  • أحلام اليقظة.
  • اعتلالات النوم، كالأرق.
  • التعرّض للضوضاء والأصوات العالية جداً.
  • الإصابة بالأمراض النفسية كالاكتئاب، والوسواس القهري.
  • إرهاق الجسم، والتعب العام.
  • التعرّض لحرارة مرتفعة جداً.
  • التعرّض لضوء ذي جودة منخفضة.


علاج ضعف التركيز

  • الحرص على النوم لساعات كافية، والالتزام بالكميّة الموصى بها من ساعات النوم الصحيّ.
  • الراحة والاسترخاء عند الشعور بالتعب، وعدم إرهاق الجسم.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة بشكلٍ دائم، ولمدّة 30 دقيقة كل يوم.
  • تناول الغذاء الصحيّ المتوازن.
  • مراجعة الطبيب والالتزام بالخطّة العلاجيّة.