مشكلة عدم نوم الطفل الرضيع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٠ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٩
مشكلة عدم نوم الطفل الرضيع

مشكلة عدم نوم الطفل الرضيع

ينام الأطفال حديثو الولادة حوالي 17 إلى 18 ساعة خلال الأسابيع الأولى من ولادتهم، و15 ساعة في اليوم عند تجاوز الشهر الثالث، مع ذلك فإنهم لا ينامون بشكلٍ متواصل أبداً أي أنهم لا ينامون ما يزيد عن ثلاث أو أربع ساعات متواصلة في الليل أو النهار، ونتيجة ذلك يقع على عاتق الأم الاستيقاظ في الليل لإطعام صغيرها، ولكن عندما لا يستطيع الطفل النوم لأكثر من ساعة فإن ذلك يشير إلى أنه يعاني من مشكلة يجب حلها أو الحذر منها لذلك لا بدَّ من التعرف على أهم أسباب عدم نوم الطفل الرضيع.


أسباب عدم نوم الطفل الرضيع

  • حداثة سن الطفل: بشكلٍ عام لا ينتظم النوم عند الأطفال قبل ستة أسابيع على الأقل من يوم ولادتهم.
  • مساعدة الأم له على النوم: عندما يعتاد الطفل أن تهزه والدته أو تحمله حتى ينام لن يتعلم أن ينام وحده أبداً، لذلك من الأفضل أن تدخله الأم إلى غرفته عندما يشعر بالنعاس حتى يهدأ وينام وحده.
  • الشعور بالتعب الشديد: إذا مرّ وقت نوم الطفل وهو مستيقظ قد يؤدي ذلك إلى قلقه برغم شدة تعبه وإرهاقه، في مثل هذه الحالة من الأفضل تنظيم أوقات نوم قيلولة الطفل مع الانتباه إلى أنَّه يحتاج على الأقل من 11 إلى 14 ساعة نوم في اليوم الواحد.
  • القلق من الانفصال عن الأم: حتى ينام الطفل بشكلٍ مريح وجيد يجب أن تُشعر الأم طفلها بالاطمئنان وأنها بجانبه إذا احتاج لها.
  • عدم الالتزام بعادات محددة قبل النوم: هناك بعض العادات المساعدة على نوم الطفل من خلال تأهيله نفسياً وجسدياً على الاسترخاء والنوم مثل حمام قبل النوم، أو قصة قبل النوم، أو تهدئة الإضاءة، أو إغلاق التلفاز.
  • قلة أوقات القيلولة المتاحة: عندما لا يحصل الأطفال على قيلولة خلال ساعات النهار، يصعب عليهم الذهاب للنوم أثناء الليل، فمن المهم أن تتأكد الأم من حصول طفلها على مقدار ما يحتاجه من الراحة أثناء ساعات اليوم.
  • اللحمية: تصعب اللحمية التنفس عند الصغار أثناء النوم، مما يؤدي ذلك إلى استيقاظ الطفل وقلقه، ولعلاج هذه الحالة يجب استشارة طبيب الأطفال لمعرفة الأسلوب والطريقة المناسبة للعلاج.
  • الشخير: في العادة لا يؤثر الشخير على نوم الأطفال ولكن إذا تبيَّن أنه يؤثر على نومهم يجب على الوالدين استشارة طبيب الأطفال.
  • الأدوية : بعض الأدوية لها أعراض أجانبية تؤثر على نوم الطفل وتمثل مصدراً لإزعاجه وقلقه.
  • الحساسية والربو: قد تؤثر هذه الأمراض سلبياً على نوم الطفل.


فيديو طفلي لا ينام!

يحتاج الأطفال للنوم لساعاتٍ تفوق التي نحتاجها، فكيف يمكن أن نساعدهم على ذلك؟ :