مضار قرصة النمل

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٢ ، ٢٧ مارس ٢٠١٦
مضار قرصة النمل

النمل

النمل هو من الحشرات الاجتماعية، ويرتبط بفصيلةِ الدبابير والنحل، ويُصنّف تحت رتبةِ غشائيات الأجنحة، ويَبلغ مُتوسط طول النملة الواحدة مليمترين للنملة الصغيرة، و25 مليمتراً للنملة الكبيرة، ويُعد رأس النملة كبيراً نسبةً إلى حجمها، وشكل بطن النملة بيضاوي، وتمتلكُ خصراً صغيراً، وتتميّزُ بامتلاكها فَكيّن قويين يُمكّنانها من حمل الأشياء الثقيلة مقارنةً بحجمها، كما يُساعد الفكان النملة في عملية الحفر، أمّا الفكّان الداخليان فيساعدان في مضغ الطعام، والإحساس بالأشياء، والتذوّق، والشم.


تكوين رأس النمل

يتكوّن رأس النملة من دماغٍ يتّصف بالتعقيد، ويُمكّن النملة من التفكير، وإجراء بعض الحسابات البسيطة، وإرسال الإنذرات عند تَعرّضها للخطر، وتوجد لها ستة أرجل، واثنان من قرون الاستشعار في رأسها، كما توجد عيون مركّبة تُمكّن النملة من الرؤية، ويتميّز النمل بشكل عام بضعف نظره.


منازل النمل

تختلف منازل النمل عن بعضها البعض، فبعضها تتألّف من عدد قليل من النمل، والبعض الآخر يحتوي على ملايين النملات؛ حيث توجد في منزل النمل والذي يسمّى المستعمرة النملات العاملات فقط، وتكمن مهمّتهن في جلب الطعام، والاعتناء بصغار النمل، والدّفاع عن المسكن في حال تعرّضه للهجوم.


فوائد النمل للبيئة

هناك العديد من الفوائد للنمل على البيئة، ومنها ما يلي:

  • أكل الحشرات المُضّرة.
  • طعامٌ رئيسيٌ ومهّم لبعض الحشرات.
  • حفر التراب؛ وبالتالي قلب التربة ودخول الهواء فيها.
  • توزيع المواد العضويّة في التربة.
  • تلقيحُ الأزهار.


كيفية التزاوج عند النمل

يمكنُ التزواج بين النمل عن طريق الملكة فقط، وتمتازُ ملكة النمل بأجنحةٍ كبيرةٍ ومختلفةٍ عن باقي النملات؛ حيث تَتزاوج ملكة النحل ذات الأجنحة مع ملك النمل ذي الأجنحة أيضاً والذي يموت مباشرةً بعد التلقيح، وتضع الملكة البيض بعد إتمام هذه العملية، وتُقدّر أعداد البيض المُنتج بالملايين وتفرز النملة مادّةً من القنوات الدقيقة تُعقّم البيض وتَحميه من البكتيريا والملوثات، وبعد فترةٍ من الزمن يَفقس البيض ويخرج نمل مقسّم إلى ملكات وعاملات.


قرصة النمل

قرصة النمل تُعد من الوسائل الدّفاعية عند النمل، وعلى الرّغم من بعض الفوائد التي تُقدّمها إلّا أنّها تُعرّض الجسم للعديد من المضار، وتختلف مضار قرصةِ النملةِ باختلاف نوعها، فَبعضها تُسبّب أعراضاً طفيفة، وبعضها تُعرّض الإنسان والكائنات الحيّة لخطرِ الموت، ومنها ما يلي:

  • الحكّة.
  • الإثارة.
  • الألم.
  • التوّرم.
  • صعوبة التنفّس، وسرعةُ النبض، وصعوبةُ الكلام، والغثيان، والتقيؤ، والدوار، والتوّرم المفرط، وتحصل هذه الأعراض عند الأشخاص الذين يُعانون من الحساسيّة ضد سم النمل فقط.
  • بعض الأنواع من النمل تُسبّب قرصَتها المَوت.
348 مشاهدة