مضيق عدن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٦ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٨
مضيق عدن

مضيق عدن

يُمثل خليج عدن امتداداً طبيعياً للمحيط الهنديّ، ويتواجد بين قارتي أفريقيا وآسيا،[١] ويقع هذا المضيق في الجهة الجنوبيّة من اليمن، ويتواجد بين سواحل شبه الجزيرة العربيّة، وبين القرن الإفريقيّ، ويُشار إلى أنَّ الخليج يضيق عند منطقة خليج تاجورا من الجهة الغربيّة، وتبلغ مساحته ما يُقارب 350.000 كيلو متر مربع، ويصل طوله إلى 1.480 كيلو متر، وعرضه 480 كيلو متر.[٢]


بعض الحقائق حول خليج عدن

يتمتع خليج عدن بالحقائق التاليّة:[١]

  • يُشكل خليج عدن الفاصل الطبيعيّ بين حدود الصومال واليمن.
  • تتدفق مياهه إلى البحر الأحمر عبر باب المندب.
  • يُعتبر من أكثر مضائق الشحن في العالم ازدحاماً، وذلك لأنَّه منفذ للخليج العربيّ.
  • يُشار إلى أنَّ القرصنة إحدى المشاكل الرئيسيّة في المضيق، حيث يتم قرصنة المراكب الشراعيّة الصغيرة، واليخوت الصغيرة أيضاً في تلك المنطقة.
  • يُشكل خليج عدن حوضاً للمياه العميقة، والتي تُمثل وصلة بحريّة طبيعيّة بين البحر الأحمر، وبحر العرب، ويُطلق عليها اسم (ميناء عدن).[٢]


نبذة تاريخيّة عن مضيق عدن

كانت البرتغال، وتركيا، وبريطانيا العظمى القوى الرئيسيّة، والمتنافسة من أجل إحكام السيطرة على المضيق، وذلك في القرن السادس عشر، ولكن مع حلول القرن التاسع عشر تمكنّت بريطانيا من إحكام سيطرتها على المنطقة، وشهدت أواخر الستينيات الانسحاب العسكريّ البريطانيّ من قناة السويس، الأمر الذي أدّى إلى زيادة تواجد القوات السوفيتيّة في منطقة المضيق، وتجدر الإشارة إلى تراجع أهمية خليج عدن عندما تم إغلاق قناة السويس، وفي عام 1975م أُعيد فتح قناة السويس بعد عمليات توسيعها، وعاودت أهمية مضيق عدن مرة أخرى، وحفل المضيق بازدهار النشاط البحريّ.[٣]


الحياة البحريّة في خليج عدن

تتميز الحياة البحريّة في خليج عدن بتنوعها وبأعدادها الهائلة، حيث تعمل المياه الموسميّة المتغيّرة في المنطقة الساحليّة، والتي تحتوي على كميات كبيرة من العناصر الغذائيّة، وبالتالي يعيش في المنطقة السردين، والماكريل، والدلفين، وسمك التونة، وأسماك القرش، كما ويُمكن مشاهدة الحيتان في مضيق عدن، وكذلك السلاحف البحريّة، وجراد البحر الصخريّ.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب "Map Of Gulf Of Aden, Gulf Of Aden Location Facts, Major Bodies Of Water, Asia", www.worldatlas.com,29-9-2015، Retrieved 23-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت The Editors of Encyclopaedia Britannica, "Gulf of Aden"، www.britannica.com, Retrieved 22-6-2018. Edited.
  3. "Aden, Gulf Of", www.encyclopedia.com, Retrieved 23-6-2018. Edited.