مظاهر الاحتفال بعيد الأضحى المبارك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٤ ، ٩ أبريل ٢٠١٧
مظاهر الاحتفال بعيد الأضحى المبارك

عيد الأضحى المبارك

يعدّ عيد الأضحى أحد العيدين، اللذين يحتفل بهما المسلمون في جميع أنحاء العالم، حيث يكون في اليوم العاشر من ذي الحجة، بعد يوم من وقفة عرفة، وينتهي في اليوم الثالث عشر من ذات الشهر، حيث إنّ أيام عيد الأضحى أربعة أيام، وله العديد من الأسماء وذلك حسب البلد ففي الأردن، وفلسطين ومصر، ولبنان، والمغرب، وليبيا، والجزائر، وتونس، والعراق، وليبيا، يسمّي العيد الكبير، وفي إيران عيد القربان، وفي البحرين عيد القربان، وكما تختلف أسماء العيد حسب البلد تختلف مظاهر الاحتفال بهذا العيد، وفي هذا المقال سوف نتعرف على هذه المظاهر.


مظاهر الاحتفال عيد الأضحى حسب البلد

فلسطين

من أهم مظاهر الاحتفال عيد الأضحى في فلسطين ذهاب الناس إلى أداء صلاة العيد في المسجد الأقصى، حيث يتواجد الآلاف من المصلين، أما بالنسبة للأشخاص الذين لا يذهبون إلى المسجد الأقصى فيقومون بأداء الصلاة في المسجد القريب منهم، وبعد الانتهاء من صلاة العيد، تتوجه العائلات الفلسطينية إلى القبور لزيارة الموتى.


عُمان

من أهم مظاهر العيد في عمان تحضير وجبة العرسية، التي تتكون من الأرز الأبيض، ولحم الغنم، والدجاج، ويستخدمون الخل والزبيب والصبار وقطع صغيرة من كبد الغنم، ويجتمع جميع الرجال والشباب والأطفال صباح يوم العيد، ثمّ يشكلون عدة حلقات بشكل دائري ثمّ يتناولون تناول وجبة العرسية، وتعتبر من أقدم العادات التي ورثها العُمانيون عن أجدادهم ويحرصون على أحيائها بشكل سنوي.


بلدان أخرى

  • السودان: من أهم مظاهر الاحتفال بالعيد في السودان تناول العصيدة بعد عودتهم من صلاة العيد، وتعدّ هذه المناسبة موسم لتجديد العلاقات بين الناس، حيث يتزاور الناس ويتبادلون لحوم الأضحية.
  • الهند: في الهند يزينون الأضحية والأغنام بالعديد من الألوان فى يوم العيد، ويحرصون على أداء صلاة العيد فى المساجد.
  • باكستان: من أهم مظاهر العيد في باكستان أداء صلاة العيد فى المساجد وتبادل التهنئة بين الناس، ثمّ ذبح الأضحية.
  • الأردن: من أهم مظاهر العيد في الأردن تناول وتقديم كعك العيد الذي يحضرونه في البيوت حيث يجتمعون لتناول الكعك مع التكبير والتهليل.
  • إندونيسيا: من أهم مظاهر الاحتفال بالعيد في إندونيسيا دقّ الطبول طوال أيام العيد وبعد صلاة العيد تجمع الأضاحي لذبحها وترتيب قطع اللحم على الأرض ثمّ توزيعها على الأصدقاء والأقارب والفقراء.
  • الدول الغربية: يجتمع كافة المسلمين في الدول الغربية مع بعضهم البعض في العيد، ويقومون بتأدية الصلاة، والذهاب إلى الاحتفال في المطاعم، أو المنتزهات، والتحدث مع الأهل والأقارب في الدول الأخرى.