مظاهر الحياة الفكرية عند العرب قبل الإسلام

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٣ ، ١٩ أبريل ٢٠١٧
مظاهر الحياة الفكرية عند العرب قبل الإسلام

العصر الجاهلي

سُمي العصر الجاهلي بهذا الاسم نسبة إلى مظاهر الجهل التي كانت سائدة في ذلك العصر، ويمكن حصر الفترة الزمنية لهذا العصر بالفترة التي سبقت ظهور الدين الإسلامي في شبه الجزيرة العربية بحوالي قرن ونصف من الزمن، واشتهرت هذه الحقبة من حياة العرب بالتنوع الحضاري، والثقافي، والسياسي، والاقتصادي، والفكري، وخصصنا هذا المقال للحديث عن المظاهر الفكرية التي كانت موجودة في العصر الجاهلي.


مظاهر الحياة الفكرية عند العرب قبل الإسلام

انتشار الديانات والعبادات المختلفة في شبه الجزيرة العربية

انتشرت العديد من الديانات والعبادات المختلفة في شبه الجزيرة العربية؛ ومن أهمها: عبادة الأصنام والأوثان؛ كاللات والعزى ومناة، حيث كان الناس يتعبدون عندها بالطواف، ويتقربون إليها بالذبائح والقربات، ويدعونها من دون الله عند وقوع البلاء والشدة والمرض، وظهر أيضاً دعاة للدين الحنيفي أو ملة إبراهيم عليه السلام التي تدعو إلى نبذ عبادة الأوثان، والدعوة إلى عبادة الله وحده، وكذلك ظهرت العديد من الجماعات التي عبدت الكواكب والنجوم؛ كالشمس والقمر، بالإضافة إلى ذلك ظهرت كل من الديانتين السماويتين؛ النصرانية في بعض مناطق اليمن ونجران، واليهودية في يثرب وخيبر.


شيوع بعض العادات

من العادات التي كانت شائعة بين العرب: التطير والتشاؤم، فإذا أراد أحدهم الإقدام على سفر، أو زواج، أو تجارة، كان يتطير طائراً، فإذا ذهب في الجهة اليمنى كان في اعتقاده خيراً، فيمضي في تنفيذ شأنه الذي تطيّر فيه، أما إذا ذهب الطير في جهة الشمال كان في اعتقاده شراً، ولذلك كان يترك فعل الشيء الذي تطير من أجله.


انتشار الشعر في العصر الجاهلي

كان العرب يسجلون في شعرهم الأحداث التي يمرون بها؛ إذ أنه كان السجل الذي حفظ للعرب مآثرها وحروبها التي خاضتها، ونظم الشعراء في الجاهلية العديد من الموضوعات الشعرية، حيث إنهم نظموا الشعر الذي يعبر عن اعتزازهم بذواتهم وبقبائلهم فكان شعر الفخر، كما أنهم نظموا الشعر الذي يعبر عن مشاعر الحزن والأسى من جرّاء موت شخص عزيز عليهم فكان شعر الرثاء، كما أنهم نظموا في الغزل حيث تغنى كل شاعر بمحبوبته، بالإضافة إلى الكثير من الأغراض الأخرى؛ كالحماسة، والاعتذار، والوصف، والهجاء، وتميزت ألفاظهم الشعرية بالصلابة والقوة في أغراض المدح والفخر والحماسة، وبالسلاسة والرقة في شعر الغزل والاعتذار، وجاءت ألفاظهم على السجية والطبع العربي دون تكلف أو صنعة، كما أنها كانت ملائمة لمعانيها التي تؤديها.


تعد المعلقات الشعرية من أهم الإنتاجات الشعرية في العصر الجاهلي، وهي عبارة عن قصائد طويلة جمع فيها الشعراء بين العديد من الأغراض الشعرية، كما أنها تعدّ من أجود أنواع الشعر الجاهلي.


ظهور العديد من الفنون النثرية

دل ظهور العديد من الفنون النثرية على فصاحة العرب، ومن هذه الفنون: الخطابة، والقصص، والحكم والأمثال، وسجع الكهان، والوصايا.