مظاهر الحياة في الريف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠١ ، ٨ مايو ٢٠١٧
مظاهر الحياة في الريف

الريف

يتميز الريف بالمناطق الزراعية الحرة والمناظر الطبيعية الخلابة الذي جعلته يختلف عن المدن من حيث الحجم والتجانس والحراك الاجتماعي والناحية التعليمية، كما تكثر فيه بالفلاحة التقليدية التي يستعمل الفلاح فيها الآلات البسيطة والعتيقة مثل المحراث الخشبي، والمسحاة، والمعزق، والمنجل، وكذلك الأسمدة العضوية، حيث يعتبر الريف في الدول المتخلفة في حالة تبعية كاملة للمدينة، إذ يتركز وجود الخدمات التعليمية والصحية والترفيهية غالباً في المدن دون الريف مما يدفع أهل الريف إلى الهجرات للمدن.


مظاهر الحياة في الريف

  • ازدياد العلاقات الاجتماعية في الريف وتكون وجهاً لوجه، أي علاقة الأواصر القوية التي تقوم على التعاون، والتكامل الدائم، والتفاهم المشترك، والإيثار، والاشتراك الكامل في كافة المناسبات الاجتماعية.
  • تميز المجتمع الريفي بعمله في الزراعة، فغالباً الفلاحون في الريف يعملون في كلّ نواحي الإنتاج الزراعي، ويجيدون المهام المكملة للعمل الزراعي، مثل قطع الأخشاب، وإصلاح الجسور، وأدوات الزراعة.
  • تجانس المجتمع الريفي في المهنة الواحدة والذي يميزه عن المجتمعات الأخرى المتعددة المهن.
  • بساطة حياة الريف البعيدة عن التعقيد كما في المدن؛ نظراً لبساطة الأعمال التي يقوم الناس بها والأهداف البسيطة التي يعملون لتحقيقها.
  • قوة الضبط الاجتماعي غير الرسمي، فالمجتمع الريفي يتميز بقوة الضبط المتمثلة في العادات والتقاليد والأعراف، فالريفيون يعيشون حياتهم متأثرين بالقواعد السلوكية غير الرسمية.


مظاهر الزراعة في الريف

الفلاحة التقليدية

تتميز الفلاحة التقليدية في اعتمادها على الطرق العمل التقليدية، حيث كان يقتصر إنتاجها على الاستهلاك الذاتي فقط، حيث كانت تعرف بالفلاحة المعاشية، ويوجد هذا النوع من الفلاحة في بلدان العالم الثالث خاصة المناطق التي تشكو سوء الظروف الطبيعية ومنها:

  • المناطق الآسيوية التي تتميز بكثرة الأمطار فيها، وتنتشر فيها التربة المغسولة.
  • المناطق الجافة التي تقل فيها الأمطار وتشتد الحرارة وتربتها قرمدية.
  • المناطق الباردة المتميزة بكثرة الثلوج فيها.
  • المرتفعات الجبلية التي تتميز سفوحها شديدة الانحدار وتتفاقم فيها التعرية.


زراعة الأرض

تزرع قطعة من الأرض في الموسم الزراعي، وتترك لتصبح بوراً في الموسم القادم، وتزرع قطعة أخرى من الأرض كانت بوراً في الموسم السابق.


الزراعة الشاسعة

هي الزراعة التي تمتد على مساحات كبرى وتتميز بمردود ضعيف وإنتاجية ضعيفة وإنتاج غير كافٍ، عادةً ما يستهلك الفلاح كل ما ينتجه دون أن يتمكن من تسويق منتجاته وتحقيق اكتفائه الذاتي.


تربية الماشية الشاسعة

تحتل تربية المواشي في الريف مساحات كبرى، وتتميز بضعف المردود وقلة الإنتاج، على الرغم من ارتفاع عدد المواشي.