مظاهر العيد

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٣٦ ، ٩ نوفمبر ٢٠١٨
مظاهر العيد

مظاهر العيد

العيد فرحة للكبار والصغار، بحيث يحتفل المسلمين بعيدين شرعهما الله سبحانه وتعالى، وهما عيد الفطر السعيد وعيد الأضحى المبارك، ويأتي العيدان بعد تعب وانتظار لهذه الفرحة، بحيث يكون عيد الفطر بعد صيام شهر رمضان المبارك والذي يحمل في طيّاته أجمل الأيام والتي يتقرّب فيها المسلم إلى ربه، كذلك اجتماع العائلة على سفرة واحدة وهو شكل من أشكال الترابط بين الناس جميعاً، وفي هذا الشهر الفضيل وجبت الزكاة على الشخص الصائم، كي تقوم الجهات المختصّة بجمع هذه الزكاة وتوزيعها على من يحتاج إليها، والتي تسهم في صنع الابتسامة على وجوه هؤلاء الفقراء والمحتاجين، كما تساعدهم على القيام بمظاهر العيد ويفرح بها الصغير قبل الكبير، بينما في عيد الأضحى المبارك فيأتي في اليوم العاشر من شهر ذي الحجة، ويسبقه بيوم وقفة عرفة، ويقوم الحجاج بأداء مناسك الحج قبل وقوفهم على جبل عرفة.[١]


مظاهر أعياد المسلمين

من سنن ومظاهر أعياد المسلمين[٢]

  • صلاة العيد وتكون بعد شروق الشمس وحكمها سنّة مؤكدة وتتكوّن صلاة العيد من ركعتين، للركعة الأولى سبع تكبيرات دون تكبيرة الإحرام، أمّا للركعة الثانية فخمس تكبيرات، وتقرأ سورة الغاشية أو سورة القمر، وبعدها الخطبة التي تحتوي على المواعظ والدروس المهمة في المجتمع، ومن بعدها يصافح الناس بعضهم البعض ويعايدون على بعض.
  • تكبيرات العيد، وهي من أجمل مظاهر العيد، والتي تشعرالمسلمين بجمال وحلاوة العيد وهي تكون بعد كل صلاة.
  • في عيد الأضحى المبارك يقوم المقتدرون بذبح شاة أو بقرة حسب قدرتهم، ويقومون بتقسيم الأضحية إلى ثلاث أقسام متساوية، جزء منها يوزع على الفقراء والأيتام، والجزء الثاني على الأقارب والأصحاب المحتاجين طبعاً، والجزء الأخير للشخص المضحّي وأهل بيته.
  • زينة العيد والتي تصنع البهجة والسرور والإستعداد للقاء العيد .
  • كعك العيد وهو من أجمل مظاهر العيد، حيث يقوم أغلب الناس بصناعة كعك العيد وهناك العديد من أنواع هذا الكعك منها المحشي بالتمر والفستق الحلبي.
  • تجهيز القهوة السادة والتمر كنوع من الضيافة.
  • زيارة الأقارب والأصحاب وصلة الرحم التي حثّنا الإسلام عليها بشكل كبير.
  • العيدية التي يفرح بها الصغار قبل الكبار.


مظاهر الأعياد المسيحية

من مظاهر الأعياد المسيحية:[٣]

  • تزيين شجرة الميلاد وإضائتها.
  • أداء طقوس ومناسك الصلاة في الكنائس.
  • يقوم بعض الأشخاص بلبس لباس خاص بهم باللون الأحمر (بابا نويل)، وتوزيع الهدايا على الأطفال لإدخال الفرح إلى قلوبهم سواء كانوا مسيحيين أو مسلمين.
  • صناعة كعك العيد وشراء أنواع عديدة من الشوكولاتة كنوع من الضيافة.
  • تزيين الشوارع وإضاءتها.
  • إقامة المهرجانات والاحتفالات الاجتماعيّة وتبادل الزيارات.


المراجع

  1. "أول عيد فطر في الإسلام"، www.fatwa.islamweb.net، 3-4-2002، اطّلع عليه بتاريخ 17-9-2018. بتصرّف.
  2. "السنن المستحبة قبل أداء صلاة العيد وبعدها"، إسلام ويب، 19-10-2017، اطّلع عليه بتاريخ 17-9-2018. بتصرّف.
  3. "How to Care for a Christmas Tree", wikihow, Retrieved 2018-9-17. Edited.