معالم مدينة إسطنبول

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٣٥ ، ٢٥ يناير ٢٠١٩
معالم مدينة إسطنبول

مدينة إسطنبول

مدينة إسطنبول هي العاصمة الاقتصاديّة، والسياحيّة، والثقافيّة لدولة تُركيا، حيث تقع في إقليم مرمرة الواقع في الجزء الشماليّ الغربيّ من البلاد، ويحدُّها من الجنوب بحر مرمرة، ومن الشمال البحر الأسود، ومن الجانب الشرقيّ تحدُّها كلٌّ من محافظة سكاريا، ومحافظة قوجه ايلي، أمّا من الجهة الغربيّة فتحدُّها محافظة تكيرداغ، وتُقسَم المدينة جُغرافيّاً إلى قسمَين يَفصل بينهما مضيق البوسفور؛ إذ يقع الجزء الشرقيّ في القارَّة الآسيويّة، ويُعرَف ب(شِبه جزيرة كوجالي)، أمّا الجزء الغربيّ فهو يقع في القارَّة الأوروبيّة، ويُعرَف ب(شِبه جزيرة تشاتالجا)، وتُقدَّر مساحة المدينة بنحو 1830كم مُربَّع، مُقسَّمة إداريّاً إلى 39 بلديّة،[١] ويقطن هذه البلديّات نحو 14,750,771 نسمة، وذلك وِفق إحصائيّات عام 2018م.[٢]


المعالِم الرئيسيّة في إسطنبول

تزخر مدينة إسطنبول بالعديد من المعالِم المعماريّة، والحضاريّة، والأثريّة التي تُعتبَر مركزاً مهمّاً؛ لجذب الزوَّار، والسيَّاح من داخل المدينة، وخارجها، ومن أهمّ هذه المعالِم:[٣]

  • المتاحف: ومنها:
    • متحف آيا صوفيا: وهو واحد من المباني الأثريّة البارزة في المدينة، حيث يقع بالقُرب من جامع السُّلطان أحمد، والذي يقع في منطقة السُّلطان أحمد، علماً بأنّ هذا البناء كان يُمثِّل كنيسة كاتدرائيّة، ثمّ تحوَّل إلى مسجد، وفي النهاية تمّ استخدامه كمتحف في عام 1935م، ويتميَّز متحف آيا صوفيا بجَمعه بين الحضارة الإسلاميّة، ومختلف الحضارات المسيحيّة، وممّا يدلُّ على ذلك وجود آيات قُرآنيّة، وكتابات عربيّة على جُدران المتحف، بالإضافة إلى وجود صور للمسيح عيسى -عليه السلام-، وأُمّه السيِّدة مريم.
    • متحف قصر طوب قابي: وهو مَعلَم مُميَّز بتصميمه المعماريّ بطابع الطراز العُثمانيّ الإسلاميّ، والمُتمثِّل بوجود الأقواس، والأعمدة، والجُدران الفسيفسائيّة، علماً بأنّ المتحف يضمُّ عِدَّة مرافق، من أهمّها: مكتبة السُّلطان أحمد الثالث، وقِسم السلاح الذي يُستخدَم؛ لعرض الأسلحة، والأدوات العسكريّة التابعة للعُصور المختلفة، كما يضمُّ قِسم الزُّجاج، والبورسلان الذي يعرض التُّحف الأثريّة المصنوعة من البورسلان المحلِّي، والبورسلان الصينيّ، وقِسم الجلباب، ومقصورة بغداد، ومقصورة ريوان.
    • متحف الآثار التركيّة الإسلاميّة: وهو يُوجَد في قصر إبراهيم باشا في منطقة أمين أونو، ويضمُّ المتحف في ثناياه مخطوطات أثريّة، وسجَّاد، وتُحَف معدنيّة، وبورسلانيّة، وخشبيّة.
    • متحف القصر الكبير للفسيفساء: ويقع في سُوق كلّية جامع السُّلطان أحمد، وهو يتميَّز بتصاميمه الفسيفسائيّة الرائعة، والمُتناسقة.
    • متاحف علم الآثار: وتضمُّ متحف الآثار، ومتحف الآثار الشرقيّة القديمة، ومقصورة البورسلان الصينيّ، حيث تحتوي هذه المتاحف على تُحَف فنِّية، وأثريّة عُثمانيّة.
  • الجوامع: وهي:
    • جامع السُّلطان أحمد (الجامع الأزرق): حيث تمّ تصميمه من قِبل المعماريّ المشهور (مُحمَّد آغا الصدفي)، وقد سُمِّي ب(الجامع الأزرق)؛ لتزيُّن جُدرانه، وأرضيّاته بالبورسلان الصينيّ ذي اللون الأزرق.
    • جامع السليمانيّة: بُنِي في قضاء السليمانيّة بين العامين 1589م-1550م، وهو المسجد الذي احتضن قبر السُّلطان العُثمانيّ سُليمان القانونيّ، حيث يتميَّز بالأبواب البرونزيّة، والقِباب، والشبابيك المُزيَّنة بالزُّجاج المُلوَّن، والكتابات العربيّة.
    • جامع الفاتح: بُنِي في عام 1470م، ويضمُّ في وسطه قُبَّة كبيرة، أمّا في جهة المحراب، فإنّ هناك نصف قُبَّة، بالإضافة إلى قِباب ثُلاثيّة على أطراف المسجد.
    • جامع دولمة باهجة: بُنِي في عام 1855م، وهو يتكوَّن من مِئذنتَين عاليتَين بطابع تُركيّ جميل، وساحة مُربَّعة الشكل تُغطِّيها قُبَّة مُرتفعة.
    • جوامع أخرى: ومنها جامع بايزيد الثاني، وجامع الفاتحيّة، وجامع أورطة كوي، والجامع الجديد.
  • القصور: ومنها:
    • قصر دولمة باهجة: والذي تمّ بناؤه قَبل 400 سنة في قضاء بشكطاش، وهو يُعتبَر من التُّحف الأثريّة البارزة في إسطنبول؛ حيث يضمُّ 285 غرفة، و46 صالوناً، و68 حماماً، كما أنّ القصر ينقسم إلى ثلاثة أقسام، وهي: قسم الهومايون، وقسم صالون المُعايدة، والمساكن الخاصَّة، ومن الجدير بالذكر أنّ إحدى واجهاته المُطلَّة على شاطئ البحر تمتدُّ بطول 600م.
    • قصر بيلاربي: وهو من القصور الأثريّة التي تتميَّز بالطابع الأوروبيّ، حيث يضمُّ القصر بطابقَيه عدداً من الصالونات، والغُرَف الخاصَّة، وغُرَف الاستقبال، وفيلات بحريّة.
    • قصر كوجوكسو: وهو قصر ذو تصميم معماريّ مُتميِّز، وجذَّاب؛ فهو يضمُّ بطابقيه مجموعة من المرايا عليها خَتم السُّلطان عبد المجيد، بالإضافة إلى اللوحات الزيتيّة، ومزهريّات الكريستال، والشمعدان، والسجّاد.
    • حصن الروملي: وهو يقع على مضيق البوسفور مُقابل قلعة الأناضول، ويُعتبَر واحداً من الآثار التاريخيّة القديمة في مدينة إسطنبول، وقد استُخدِم الحصن قديماً؛ للحماية من قراصنة البحر الأبيض، والبحر الأسود، ثمّ استُخدِم فيما بعد كسِجن، وأصبح في الوقت الحالي أحد المواقع السياحيّة في المدينة، علماً بأنّ الحصن يتميَّز ببنائه من أخشاب إزميت، وأحجار إريلي من البحر الأسود، بالإضافة إلى بقايا المعالِم البيزنطيّة المهدومة في المنطقة المُحيطة.
  • الجامعات: وهي:
    • جامعة مرمرة: حيث بُنِيت في عام 1982م، وتُعتبَر الجامعة العامّة الثانية في ترتيب الجامعات التركيّة من حيث المساحة؛ فهي تضمُّ 22 كُلِّية، و136 تخصُّصاً دراسيّاً، و11 معهداً للدراسات العُليا، و31 مركزاً للبحث العلميّ، ويقصدها حوالي 60 ألف طالب من مختلف الجنسيّات.
    • جامعة إسطنبول التقنيّة: وقد بُنِيت في عام 1773م في المنطقة الشرقيّة من المدينة، وهي من أقدم الجامعات التركيّة، وثالث أقدم جامعة تقنيّة تختصُّ بالعُلوم الهندسيّة في العالَم.
    • جامعة يلدز التقنيّة: إذ بُنِيت في عام 1911م كأحد مرافق قصر يلدز في إسطنبول، وهي تضمُّ حوالي 21 ألف طالب.
    • جامعات أخرى: ومنها جامعة البوسفور، وجامعة سنان آغا للفُنون الجميلة، بالإضافة إلى الجامعات الخاصَّة، مثل: جامعة سابانجي، والفاتح، وإسطنبول للتجارة، وجامعة يدي تبيه (التلال السبعة)، وغيرها من الجامعات.
  • مضيق البوسفور: وهو من أبرز المواقع السياحيّة في مدينة إسطنبول، وتُركيا عموماً، حيث يربط هذا المضيق بين البحر الأسود، وبحر مرمرة الفاصل بين قارَّتي آسيا، وأوروبا، ويعلو المضيق جسران مُعلَّقان يربط كلٌّ منها بين قارَّتي آسيا، وأوروبا؛ والجسران هما: جسر أتاتورك الذي يبلغ طوله 1560م، ويبلغ ارتفاع منتصفه عن سطح البحر 64م، وجسر مُحمَّد الفاتح، وهو مُشابه إلى حدٍّ كبير لجسر أتاتورك.
  • المُجمَّعات والمناطق التجاريّة: وفيما يأتي أهمّها:[٤]
    • مُجمَّع إستينيا بارك: حيث يقع في منطقة إستينيا، وهو من أهمّ، وأفضل المُجمَّعات التجاريّة في مدينة إسطنبول، وأوروبا، ويضمُّ هذا المُجمَّع محلّات بيع الخضار، والأسماك، والبقالة، والمطاعم، وقاعة سينما، ومحالّ لألبسة الماركات العالَميّة، والمحلِّية.
    • شارع نيشان تاشي: وهو من أكثر الشوارع الحيويّة في مدينة إسطنبول؛ حيث تتوزَّع على أطرافه العديد من المحالّ التجاريّة التابعة لأغلى الماركات العالَميّة، بالإضافة إلى مطاعم الوجبات السريعة، ومحلّات للإكسسوارات النسائيّة.
    • جراند بازار (البازار الكبير): وهو سُوق عريق، وتُراثيّ، وشعبيّ؛ حيث يضمُّ حوالي 4000 محلٍّ مُعظمها مُتخصِّص ببَيع المُنتجات المحلِّية التقليديّة، مثل: السجّاد، والجُلود، والمفارش، والأواني، والحلويّات التركيّة، وغيرها من المُنتَجات المصنوعة من الفضَّة، أو الذهب.
    • فورم مرمرة، وفورم إسطنبول: وهما من المُجمَّعات التجاريّة الحديثة، حيث يقعان بالقُرب من مطار أتاتورك.
    • مول إسطنبول: ويقع في منطقة إيكيتلي، وعلى بُعد 15كم من مطار أتاتورك، وهو يُعتبَر من أحدث المُجمَّعات التجاريّة في مدينة إسطنبول، حيث تمّ الانتهاء من بنائه في عام 2014م، كما أنّه يحتوي على العديد من المحالّ التجاريّة، والمطاعم، والمقاهي.
    • مُجمَّع كانيون: وهو من أجمل المُجمَّعات التجاريّة في إسطنبول، وتُركيا، علماً بأنّ تصميمه تمّ بكلِّ احترافيّة، بحيث يُحقِّق الانسجام بين المناطق الداخليّة، والخارجيّة، وبتصميم يسمح بمرور الهواء إلى داخل المُجمَّع؛ ليُعطيَ أجواء لطيفة، ورائعة.


المراجع

  1. "إسطنبول.. القلب النابض للاقتصاد التركي"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-11-2018. بتصرّف.
  2. "Istanbul Population 2018", worldpopulationreview.com, Retrieved 5-12-2018. Edited.
  3. أ.د.منذر نعمان بكر، أ.د.قاسم العـــــبيدي، إسطنبول ألق الماضي...عبق وجمال الحاضر...إشراقة المستقبل، صفحة 92-96. بتصرّف.
  4. إسطنبول سحر الشرق الأوروبي، صفحة 6-9. بتصرّف.
242 مشاهدة