معايير إنتاج البرمجيات التعليمية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٧ ، ١٧ أبريل ٢٠١٧
معايير إنتاج البرمجيات التعليمية

البرمجيات التعليمية

يُعتبر جهاز الحاسوب في عصرنا الراهن من أهم الوسائل المستخدمة في العمليات التعليمية المختلفة، وذلك لما له من فوائد ومزايا تعلمية لا يُمكن أن تتوفر في الوسائل التعليمية الأخرى مثل إمكانية التفاعل بين البرنامج والمتعلم، ومحاكاة المعلومات بصورة واقعية وتوفير الخبرات الحسية وعرضها بأسلوب سهل ومنظم من خلال الوسائط المتعددة كالصوت، والصور الثابتة والمتحركة في برنامج واحد.


معايير إنتاج البرمجيات التعليمية

لتحقيق الفوائد من البرمجيات التعليمية يجب تصميمها وإنتاجها بالاعتماد على مجموعة من المعايير والمقاييس التربوية والفنية؛ لأنّ التصميم الجيد يُشجع الطلبة على التعلم ويخلق الحوافز والدافعية ويزيد نسبة التفاعل بين الطلبة والنصوص الدراسية التي يدرسونها، لهذا يجب إنتاج البرمجيات التعليمية بحيث تُحقق المبادئ الخمسة الآتية:


الاتزان

يُعنى الاتزان بالوزن البصري المعطى لكل عنصر من عناصر البرنامج وطريقة عرضه للطلبة، ويُوجد نوعين من الاتزان هما:

  • الاتزان الشكلي: يتم تحقيق هذا النوع بمطابقة شكل وحجم ولون العناصر الموجودة على أحد جانبي شاشة العرض في البرنامج مع العناصر الموجودة على الجانب الآخر، فإذا قام شخص بتنصيف شاشة العرض ستنقسم إلى نصفين متشابهين تماماً.
  • الاتزان غير الشكلي: في غالبية الأوقات يكون غير متناظر، حيث يوجد عدد من المفردات الصغيرة على جانب من جانبي شاشة العرض يتوازن بمفرده مع الجانب الآخر.


الوحدة والثبات

يتم عرض جميع العناصر في الوقت ذاته أو بشكل متسلسل لأنّ كلّ عنصر له دور لا يُمكن الاستغناء عنه، بينما نعني بالثبات أن تتوافق جميع مكوّنات البرنامج مع بعضها، فالتخطيط الأساسي لمكوّنات البرامج التعليمية لا بدّ أن يكون متناغماً عبر شاشة العرض، وبشكل عام يُمكن تحقيق الوحدة بتطبيق مبدأ التقارب الذي يُساعد على تقارب الأشياء وإدراكها كمجموعة واحدة، كما يُمكن استخدام مبدأ التكرار في الألوان أو الأشكال، ومبدأ التشابة الذي ينظم مجال الإدراك البصري للطالب أو الشخص المتعلم.


البساطة

هي الاقتصاد وتقليل الخيارات المتاحة وخصائص التحكم في البرامج، والاقتصار على الأمور الضرورية في شاشات العرض؛ لأنّ بساطة الشكل البصري تُسهل عملية القراءة، لهذا يجب على المصمم الاقتصاد في المعلومات بأسلوب معتدل، بحيث يحتوي البرنامج على المعلومات المهمة أو المشاكل المطلوبة لأنّ زيادة المعلومات عن الحجم المطلوب يؤدي إلى زيادة الجهد العقلي الذي يبذله المتعلم.


التأكيد

يُقصد بمبدأ التأكيد أن يتم توجيه ولفت الانتباه إلى العنصر الأكثر أهمية على الشاشة، فمن الضروري أن يلفت انتباه الطالب إلى المعلومات المهمة حتى يُصبح قادراً على التمييز بينها وبين المعلومات الثانوية، ومن المهم أن يكون المصمم قادراً على اختيار العناصر المهمة واهمال العناصر غير المهمة التي قد تربك المتعلم.


التنظيم والوضوح

أي ترتيب مكوّنات شاشة العرض والشكل العام لها بأسلوب يساعد على تنظيم المجال الإدراكي في التعليم، ويقلل إحباط المتعلم، ويمنع تكون التصورات والمفاهيم الخاطئة عن الرسالة التي تحملها البرامج التعليمية، ويساعد القارئ على قراءة المعلومات بسرعة وكفاءة والتأكد من وجود مسار واضح ومفهوم لعين المتعلم.