معايير كتابة الأسئلة المقالية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٧ ، ١٨ أبريل ٢٠١٧
معايير كتابة الأسئلة المقالية

الأسئلة المقالية

تعرف الأسئلة المقالية بأنّها الأسئلة التي تتيح للطالب الحرية في كتابة الإجابة وصياغتها بطريقته التي يريدها، وعادةً ما تتطلب إجاباتٍ تعبيريةً، أو إنشائيةً، مما يعطي الطالب مجالاً للتعبير عن أفكاره مستعيناً بقدرته على إنشاء جملٍ مترابطة، ومثل هذا النوع من الأسئلة له معايير معينة يتوجب الالتزام بها عند كتابتها في الامتحانات، وهذا ما سنعرفكم عليه في هذا المقال.


معايير كتابة الأسئلة المقالية

  • مراعاة المجالات المتاح فيها هذه الأسئلة، مثل: محدودية عدد الطلاب، أو اقتصارها على المخرجات التعليمية للدرجات العليا، لذلك يجب أن يكون الاعتماد عليها حسب الموقف، والغاية، والهدف.
  • مراعاة وضع خطة جيدة أثناء تحضيرها، والالتزام بالإجراءات، والخطوات اللازمة لتحضيرها.
  • الحرص على اختيار ألفاظ وصيغ مناسبة، وواضحة للسؤال، حيث يفهم الطالب المراد منه، ومن الأمثلة على هذه الصيغ: (ناقش، اشرح، قارن)، وبالتالي يستطيع الإجابة بطريقةٍ صحيحة.
  • الابتعاد عن الصيغ الناقصة، والمفتوحة أثناء وضع الأسئلة.
  • مراعاة وجود تناسق بين التحصيل المطلوب، وطبيعة الأسئلة.
  • مراعاة أن تكون الألفاظ المستخدمة دالة على صنف السؤال ونوعيته، مثل: (قارن من حيث، أو انقد من الناحية..)
  • تجنب استخدام الصيغ الخاصة بالأسئلة الموضوعية، مثل (أين، وماذا، ومتى).
  • مراعاة إحاطة الأسئلة بجميع المحتوى، وبالهدف المرجو من الطلاب تحقيقه، حيث تكون هذه المراعاة بكتابة أسئلة مقالية أكثر، مع الانتباه إلى الوقت اللازم لكل إجابة.
  • تحديد الإجابة النموذجية للأسئلة، حيث يتم اعتمادها أثناء التصحيح، مع مراعاة أهمّ العناصر الواجب ذكرها لتكون علامة السؤال كاملةً، كما يجب الحرص على عدم إهمال الإجابات الفرعية، مما يقلل ويحد من إمكانية تدخل المعلم في اختيار الإجابة التي يرغب بها، ويراها صحيحةً حسب مزاجه.


مميزات الأسئلة المقالية

  • تتيح للطالب إمكانية إنتقاء الحقائق والأفكار المناسبة، كما وتقوم أساساً على الحرية في اختيار الإجابات وتنظيمها.
  • تلائم جميع القدرات والإمكانيات للطالب، حيث تساعده على ربط أفكاره، ومعلوماته، وإحاطتها لتكون متكاملةً ووافيةً.
  • تتيح للطالب إمكانية الكشف عن قدراته في إيجاد حلول للمشكلات، وذلك عن طريق التوظيف الصحيح لمعرفته.
  • تتيح للطالب التعبير بطريقته التي يريدها، مما يساهم في كشف ثقافته، ومعرفته، كما وتعد حقلاً خصباً للكشف عن مصطلحاته ومعلوماته وتأكيد صحتها، مما يوفر المجال للمعلم حتى يقيمه بناءً على مخزونه، وقدراته، ومهارته في التعبير.
  • تكون نسبة هذه الأسئلة قليلة مقارنةً بالأسئلة الموضوعية.


عيوب الأسئلة المقالية

  • لا تتيح المجال للمعلم من إحاطة جميع المنهاج المقرر، وذلك لقلة الأسئلة، نظراً للوقت الطويل الذي تحتاجه الإجابة، حيث لا يستطيع المعلم وضع أسئلة كثيرة في الامتحان مراعاةً لقدرات الطلاب، وقدرتهم على إنجاز الامتحان ضمن الوقت المحدد له، مما يبرز قصور هذه الأسئلة في وضع مقاييس لكافة المخرجات التعليمية.
  • لا تعطي الطالب حقه في الحصول على علامةٍ مرضيةٍ، في حال أنّ المعلم قام بالتصحيح بطريقةٍ عشوائية، وحسب مزاجه، ودون مراعاته للإجابات النموذجية، أو لأنّه يرى الإجابة الصحيحة مختلفةً عما أجابه الطالب، ولا سيما أنّ مثل هذه الأسئلة توفر المجال للمعلم للتدخل في الإجابة وتحديدها.
  • لا تراعي الدقة في وضع العلامات، علماً أنّه أمرٌ ضروري ولا بد منه عند وضع الأسئلة.