معلومات عامة عن بلجيكا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٤ ، ١٥ مارس ٢٠١٧
معلومات عامة عن بلجيكا

بلجيكا

إنّ بلجيكا هي إحدى دول قارة أوروبا، وواقعة في غربها، ويحدّها من الجنوب الغربي فرنسا، ولوكسمبرج من الجنوب الشرقيّ، أمّا من الشرق منها فتحدها ألمانيا، ومن الشمال هولندا، وتبلغ مساحة بلجيكا حوالي 30.528 كم2، أما عدد سكانها فيبلغ حوالي 11.000.000 نسمة، وذلك حسب آخر إحصائيةٍ متوفرة للعام 2013م، وعاصمتها هي مدينة بروكسل، أمّا عملتها فهي اليورو، بحكم انضمامها للاتحاد الأوروبي.


لغة بلجيكا

هناك ثلاث لغات رسمية في بلجيكا وهي؛ الهولندية، والفرنسية، والألمانية، كما يوجد هناك عدد آخر من اللغات غير الرسمية التي تنطق بها الأقليات في بلجيكا، ويُعتقد أن ستين بالمئة من السكان يتحدثون الهولندية البلجيكية أو الفلمنكية، فيما ينطق أربعين بالمئة منهم بالفرنسية، كما يتحدث الألمانية عددٌ كبيرٌ من السكان، وما زال بعضهم يتحدّث لهجات مُشتقة من الفلمنكية الهولندية، وذلك ضمن أماكن سكنهم الأصلية.


الديانة في بلجيكا

تُعتبر المسيحيّة الكاثوليكيّة هي الطائفة الغالبة في بلجيكا، وحسب آخر إحصائيةٍ صادرة ٍعن الحكومة، فإنّ ثمانية وخمسين بالمئة من سكان بلجيكا من الكاثوليك، مُلتزمين بممارسة الشعائر الدينيّة الخاصة بالكاثوليكية، فيما تتراوح نسبة أتباع الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، حسب إحصائية غير حكومية، ما بين سبعةٍ وخمسين، وخمسةٍ وسبعين بالمئة من السكان، كما أنّ هناك نسبة خمس عشرة بالمئة من إجمالي عدد السكان، هم مسيحيون دون معرفة الطائفة الدينية التي ينتمون إليها، وفي الجدول التالي نُبين لكم، الديان الأُخرى في بلجيكا، وعدد أتباعها:

الديانة عدد الأتباع
الإسلام 400.000 شخص
البروتستانتينية 140.000 شخص
أرثوذكسية 70.000 شخص
اليهودية 55.000 شخص
الإنغليكانية 11.000 شخص


اقتصاد بلجيكا

تتمتع بلجيكا بشبكة مواصلاتٍ حديثة، وبنيةٍ تحتيةٍ متطوّرة، ولها العديد من الموانئ، والقنوات، والسكك الحديديّة، والطرق السريعة، ممّا سهل تواصلها مع الدول المحيطة، وتطوّر الصناعة فيها إلى حدٍ كبير، وتتمركز معظم مظاهر النشاط الصناعي في إقليم فلاندرز، وفي مدينتي لييج وشارلروا، القريبتين من العاصة بروكسل، وتقوم معظم الصناعات في بلجيكا، حول استيراد المواد الخام والسلع نصف المصنعة، بهدف إتمام تصنيعها ثم تصديرها، نظراً لعدم امتلاك بلجيكا العديد من الموارد الطبيعيّة، فيما تتمتع أغلب القطاعات الصناعية التقليدية بحصّةٍ جيدةٍ في الاقتصاد الوطني، مثل صناعة الصلب، والمنسوجات، وتكرير الكيماويات، وصناعة الأغذية، والأدوية، والسيارات وغيرها.


يمكن القول أنّ الاقتصاد البلجيكي يعتمد بصورةٍ كبيرةٍ على التجارة العالمية، أمّا عن أهمّ العوامل التي تلعب دوراً مُهماً، في نجاح التجارة في بلجيكا، ونموّ اقتصادها فهي؛ الموقع الجغرافي، ومهارة الأيدي العاملة، وتعدّد اللغات، ناهيك عن البُنية التحتية التي أسلفنا الحديث عنها.


السياحة في بلجيكا

هناك العديد من الأماكن السياحية المميّزة في بلجيكا، وأكثر من مدينةٍ يمكن الذهاب إليها للقيام بجولةٍ سياحية، نذكر بعضها فيما يأتي:

  • بروكسل: تجذب بروكسل كونها العاصمة العديد من الزوار سنوياً، فشوارعها نابضةٌ بالحياة، وهي مدينةٌ عتيقةٌ يعود تاريخ تأسيسها إلى القرن الثالث عشر ميلادي، وفيها العديد من المقاهي، والمراكز التجارية، والمسارح، والمتاحف، بالإضافة إلى المقرات الرسمية للعديد من المنظمات الدولية.
  • مونس: وهي عاصمة مقاطعة ليمبورغ، وتتميّز المدينة بالنمط المعماري القوطي، وهذا ما يبدو جليّاً على مبانيها، لا سيما الكنائس، إلى جانب تماثيل المرمر المميّزة.
  • دينانت: حيثُ تُشكّل الكهوف والمغارة فيها نقطة جذبٍ سياحيٍ مُهمّة، لا سيما الكهوف الواقعة ضمن المحمية البرية.
268 مشاهدة