معلومات عامة عن جورجيا

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٤ ، ١٥ مارس ٢٠١٧
معلومات عامة عن جورجيا

جمهورية جورجيا

تقع جمهورية جورجيا على الساحل الشرقي للبحر الأسود في بلاد القوقاز في أوراسيا، عند نقطة التقاء أوروبا الشرقية مع غرب آسيا، يحدها من الجهة الغربية البحر الأسود، و من الجهة الشمالية روسيا أو ما كان يعرف بالاتحاد السوفييتي سابقاً وجمهورية الشيشان، ومن الجهة الجنوبية الجمهورية التركية، ويحدها من الجهة الشرقية أذربيجان، وكانت محط أنظار الاستعمار الروسي من جهة، والبلشفي من جهة أخرى، إلى أن نالت استقلالها عام 1991م.


عضويات جمهورية جورجيا

جورجيا عضو في منظمة الأمم المتحدة UN، وبنك التنمية الآسيوي ِADB، ومنظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود BSEC، ومنطمة التجارة التجارية العالمية WTO، ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبية OSCE، ومنظمة غوام للتطوير الديمقراطي والاقتصادي GUAM، وتطمح للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، وحلف شمال الأطلسي NATO.


المساحة والسكان

أثبتت إحصائية صادرة عن البنك الدولي عام 2013م أن عدد سكان جورجيا يساوي 4.385.000 نسمة من الجورجيين الأصليين بالإضافة إلى بعض الأقليات الأرمينية والروسية والأذرية واليونانية، ويتوزعون على مساحة تصل إلى 69.700 كم²، مما يعني أن الكثافة السكانية للبلاد تساوي 61.1 نسمة/كم² وتصنف ضمن الكثافة السكانية المنخفضة، عاصمتها تبليسي، ولغتها الرسمية الجورجية، وديانتها الرسمية المسيحية الأرثودوكسية، أما دستورها فهو ديمقراطي تمثيلي.


أصل التسمية

يسمى سكان جورجيا الجيورجيون، ولكنهم يطلقون على أنفسهم اسم كارتفيليبي، وأرضهم ساكارتفيلو؛ أي أرض الكارتفليين، ولغتهم كارتولي وهذا نسبة إلى كارتلوس حفيد يافث بن نوح، وأما الإغريق والرومان فقد أطلقوا على السكان الجورجيين الشرقيين اسم الايبيريين، والجورجيين الغربيين الكولخيين.


وفيما يتعلق بتسمية جورجيا وجورجيين فقد ظهرت في بداية العصور الوسطى بدءاً من القرن الخامس الميلادي، وذلك نسبة إلى القديس جورج أو جرجس المشهور بصليبه الأحمر على خلفية بيضاء، حيث اعتمدته جورجيا علماً لها مع إضافة بسيطة تتمثل في أربعة صلبان في كل جهة.


المناخ في جورجيا

يتنوع المشهد التضاريسي في جورجيا ما بين غابات منخفضة، ومستنقعات، وغابات مطيرة معتدلة إلى ثلوج دائمة، وسهول شبه قاحلة، وعليه فإن المناخ أيضاً يتنوع بشكل كبير، وخاصة أن جبال القوقاز الكبرى تحمي البلاد من الكتل الهوائية الباردة القادمة من جهة الشمال، وجبال القوقاز الصغرى تحميها من الكتل الحارة والجافة القادمة من الجنوب، مما يعني أن صيفها رطب معتدل، وشتاؤها مثلج، وأما الجهة الغربية من البلاد فمناخها رطب شبه مداري، يتراوح هطول الأمطار فيه سنوياً ما بين 1000-4000 ملم، وشرق البلاد حار صيفاً، وخاصة في المناطق المنخفضة، وبارد نسبياً شتاءً.


المناطق السياحية

  • قلعة غوري: تقع في مدينة غوري، ويعود تاريخها إلى القرن السابع الميلادي، أسسها القيصر البيزنطي هرقل آنذاك، واعتبرها مخزناً للسلاح والذخيرة ضد أعدائه الفرس، أما اليوم فتضم جورجبا العديد من الصور، والتحف، واللوحات، والقطع الأثرية المميزة، والمخطوطات القديمة.
  • مدينة كافاريلي: تقع إلى الجهة الشمالية الشرقية من مقاطعة كاخيتي، وفيها أنفاق النبيد، وبيت المؤلف الشهير Ilia Chavchavadze الذي تحول بعد وفاته إلى متحف ومزار، بالإضافة إلى بحيرة إيليا.
  • مدينة باتومي على ساحل البحر الأسود، ويعود تاريخها إلى القرن الثامن، وتتميز بمبانيها العمرانية المميزة، وحديقتها النباتية الخلابة، وعرض الدولفين المشوق ضمن أسعار معقولة.
  • مدينة زوغديدي: تقع غرب العاصمة تبليسي، وأهم ما يميزها متحف Dadiani، ومنتجعي غانموخوري وأناكليا في البحر الأسود وهما متصلان مع بعضهما عن طريق جسر مشاة يبلغ طوله 552م، ناهيك عن الحديقة الوطنية، وكهف Instra، ودير Khobi، والصخرة المتأرجحة.
  • مدينة الحب والنبيذ سغناغي.