معلومات عن أشكال القمر

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٧
معلومات عن أشكال القمر

القمر

القمر هو جرم سماوي تابع للأرض، والقمر الأرضي هو أكثر الأجسام إضاءة بعد الشمس، على الرغم من أنه لا يصدر ضوءه بشكل ذاتي، حيث يعود السبب في ذلك لانعكاس أشعة الشمس عليه، فقد يظهر في بعض الليالي وكأنّه دائرة لامعة، تتوهّج في السماء، وقد يظهر في ليالي أخرى مظلماً، أو على شكل خيط رفيع من الضوء، حيث يمرّ القمر في العديد من الأطوار المختلفة التي يتغيّر فيها شكله، وفي هذا المقال سنعرض أشكال القمر.


أشكال القمر

  • المحاق: وهو الطور الذي يكون فيه القمر بين الشمس، والأرض على استقامة واحدة، ويكون القمر مظلماً، لا يمكن رؤيته في الليل؛ وذلك لأنّ الوجه القمري المقابل للأرض لا يستطيع أن يعكس أي كميّة من ضوء الشمس، ويعود السبب في ذلك إلى أن وجه القمر لا يقع مقابل الشمس ليقوم بعكس ضوئها، وإنما يقع مقابل الأرض، وقد سمّي محاقاً بسبب امحاق ضوئه.
  • الهلال الأول: يسمى أيضاً بالهلال المتزايد، ويظهر هذا الهلال في أوّل الشهر بحيث يظهر أقلّ من نصف القمر مضاءً من جهة اليمين، ويكون اتجاه الهلال إلى الجهة الجنوبيّة من المكان الذي اتّجهت إليه الشمس في فترة الغروب، ويظهر هذا الهلال بشكل واضح في فترة الظهر، ويكون قرنا الهلال متجهين إلى الأعلى، باتّجاه الجنوب.
  • التربيع الأول: في هذا الطور يظهر نصف القمر الأيمن مضاءً بشكل كامل، وذلك عندما يكون القمر على زاويا 90 درجة بالنسبة للشمس، والأرض، ويظهر بشكل واضح خلال وقت الظهيرة، ولكنه يبدأ بالاختفاء مع قدوم الليل.
  • الأحدب الأول: يسمى أيضاً الأحدب المتزايد، أو المتصاعد وهي المرحلة التي يظهر لنا فيها أكثر من نصف القمر مضاءً، ويظهر الأحدب في آخر النهار، ويبقى كذلك طوال الليل.
  • البدر الكامل: في هذا الطور يصبح القمر مكتملاً على شكل دائرة مضيئة في السماء، وفي هذه المرحلة يكون القمر معرضاً لأشعة الشمس، ويظهر مباشرة بعد غروب الشمس ويبقى طوال الليل.
  • الأحدب المتناقص: يبدأ الجزء المضيء من القمر بالتلاشي، بحيث يكون هذا الطور عكس الأحدب المتزايد، فيكون القمر مضاءً بشكل أكبر من الجهة اليسرى.
  • التربيع الأخير: هي الحالة التي يكون فيها القمر بحالة معاكسة تماماً لحالته في طور التربيع الأول، بحيث يكون النصف الأيسر من القمر مضاءً بشكل كامل.
  • الهلال الأخير: في هذا الطور يكون أقل من نصف القمر مضاءً من جهة اليسار، وهذه يعتبر المرحلة الأخيرة حيث يعود القمر إلى شكل المحاق، وتبدأ الأطوار من جديد.