معلومات عن الهلال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ٢١ مارس ٢٠١٦
معلومات عن الهلال

نادي الهلال

نادي الهلال السعودي الخاص بكرة القدم من النوادي الرياضية والاجتماعية والثقافية، ويطلق عليه اسم الهلال كاسم مختصر له، وهو من الأندية الرئيسية في المملكة العربية السعودية، وتعتبر مدينة الرياض العاصمة الرسمية للسعودية المقر الرئيسي لهذا النادي، ويتميز هذا النادي بحصوله على العديد من البطولات التي وصلت لأربع وخمسين بطولة آسيوية، منذ بداية تأسيسه في العام 1957م.


بالإضافة إلى سبع وثلاثين بطولة على مستوى الوطن، وستٍّ من البطولات الآسيوية، وسبع من البطولات على مستوى الدول العربية والخليج الفارسي، واحتل المرتبة التاسعة والسبعين على مستوى العالم كأفضل مائة فريق في القرن العشرين، بناءً على البطولات والإنجازات التي حققها منذ تأسيسه ولغاية أيامنا هذه.


مميزات النادي

نادي الهلال السعودي من الأندية الأكثر شهرة وتأييداً على مستوى عالي في المملكة العربية السعودية مقارنة مع غيره من الأندية الرياضية، ويحتوي على العديد من اللاعبين ذوي الشهرة العالية؛ كاللاعب يوسف الثنيان واللاعب سامي الجابر، بالإضافة إلى حارس المرمى الدعيع الشهير الذي يطلق عليه لقب الأخطبوط، ويتميز هذا اللاعب بتحقيقه للرقم القياسي العالمي لغالبية المباريات العالمية التي حدثت في السابق، ووقع عليه الاختيار ليكون حارس المرمى على مستوى قارة آسيا للعام 2000م، وفي الفترة الواقعة ما بين العامين 1978_1981م، كان دخول اللاعب البرازيلي ريفيلينو للعب في هذا الفريق.


تأسيس النادي

تمّ تأسيس نادي الهلال السعودي من قبل عبد الرحمن بن سعيد، وحدث ذلك في العام 1957م، وبالتحديد في السادس عشر من شهر أكتوبر، ويشترط في لاعبي نادي الهلال أن يحملوا الجنسية السعودية، ويسمح لأربعة لاعبين فقط بأن يحملوا جنسيات مختلفة على خلاف الجنسية السعودية.


الجهات الراعية للنادي

شركة موبايلي الراعي الرسمي لنادي الهلال السعودي، وتم وضع شعار هذه الشركة على القسم الأمامي من القمصان الخاصة بهذا النادي، كجزء من الصفقة التي أجريت بين الطرفين، بالإضافة إلى العديد من البضائع الخاصة بها، وأعلن عن هذه الصفقة بشكل رسمي من خلال الأمير عبد الرحمن بن مساعد آل سعود، مؤسس هذا النادي، وحصل ذلك في العام 2008م، وبالتحديد في الرابع عشر من شهر أكتوبر.


تتويج النادي

تميز نادي الهلال السعودي بحصوله على جائزة كونه من أفضل النوادي فيما يتعلق بالمسؤولية الاجتماعية على مستوى العالم ككل، وحصل ذلك في المنتدى الخاص بالإبداع والابتكار الاجتماعي الذي أقيم في جنيف في الفترة الواقعة ما بين 23 _25 من شهر أكتوبر للعام 2015م، وأطبق عليه اسم الأولمبي من قبل مؤسسه الأمير عبد الرحمن بن سعيد، وتم تغيير هذا الاسم فيما بعد ليصبح على ما هو عليه، وأطلق عليه لقب الملكي.