معلومات عن تخصص الصيدلة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٨ ، ١ أكتوبر ٢٠١٨
معلومات عن تخصص الصيدلة

تخصص الصيدلة

يهدف تخصص الصيدلة إلى تعليم الطلاب كيفية إدارة الصيدليات، وتحضير الأدوية، وتقديم المشورة للمرضى، وهو يضم دراسة العديد من المواد العلمية، مثل: الرياضيات، والكيمياء الحيوية، والتشريح، وغيرها،[١]ليتمكن الصيادلة في النهاية من صرف الوصفات الطبية، وفحص جميع المعلومات ذات الصلة؛ للتأكد من دقتها، وتوجيه المرضى نحو الطريقة الصحيحة لتناول الدواء الموصوف، والأوقات المناسبة لتناوله، بالإضافة إلى توفير المعلومات بشأن أي آثار جانبية للدواء، أو موانع للاستخدام.[٢]


الجوانب التي يغطيها تخصص الصيدلة

يحتاج طلاب الصيدلة أخذ مساقات علمية تركّز على الكيمياء، وعلم الأحياء البشرية، وعلم وظائف الأعضاء، وعلم تركيب الأدوية، وعلم العقاقير، وغيرها الكثير، وتجمع معظم درجات الصيدلة بين البحث الأكاديمي، والتدريب المهني، ومهارات الصيدلة المهنية، مثل: معرفة القضايا القانونية، والأخلاقية، وكيفية التفاعل مع المرضى.[٣]


مجالات عمل الصيدلاني

يستطيع الصيادلة العمل في العديد من المجالات، ومن أهمها:[٤]

  • صيدلية البيع بالتجزئة: يبيع معظم الصيادلة في صيدليات البيع بالتجزئة، حيث يتحقق هؤلاء الصيادلة من الأدوية، ويوزعونها، ويقدمون التوصيات للمرضى بتناول بعض الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية، كما يمكن للصيادلة تلقيح المرضى، أو إدارة العلاج الدوائي للمرضى الذين يعانون من اضطرابات مزمنة.
  • صيدلية مستقلة: يمكن أن يعمل الصيادلة في الصيدليات المستقلة، وهم يقومون بمهام الصيادلة في صيدليات البيع بالتجزئة، بالإضافة إلى تركيب الأدوية، كما يمكنهم إدارة الأموال، وجرد المخزون من المواد المباعة، وإدارة الموظفين، وذلك حسب حجم الصيدلية.
  • صيدلية المستشفى: ينصح الصيادلة العاملون في صيدليات المستشفيات مقدمي الرعاية الصحية، والمرضى حول الاستخدام الآمن، والفعّال للأدوية ، كما أنهم مسؤولون عن اختيار، وتخزين، وتوزيع، وتحضير الأدوية، بالإضافة إلى مراقبة استخدام الدواء، وتنفيذ قوانين المستشفى المتعلقة بالأدوية، والمهام الإدارية الأخرى.
  • صيدلية العيادة: يستطيع صيادلة العيادات العمل مع الأطباء، وغيرهم من محترفي الرعاية الصحية للتأكد من أن الأدوية ستوفر أفضل النتائج الصحية للمريض، ويمكن أن تشمل مسؤولياتهم تقييم استجابة المريض للأدوية الموصوفة، وحضور جولات المريض في وحدات المستشفى، وتقديم المشورة للمرضى، ويعمل هؤلاء الصيادلة في المستشفيات، والعيادات الصحية، ومنازل الرعاية، وشركات التأمين.
  • الصناعة: يستطيع الصيادلة العمل في مجال تصنيع الأدوية، وذلك قد يشمل العديد من المجالات، مثل: البحث، والتطوير، والتسويق، والمبيعات، وضمان الجودة، والمعلومات عن الأدوية، والأمور التنظيمية.
  • الصيدليات الاستشارية: يعمل مستشارو الصيدلة غالباً مع مرافق الرعاية الصحية طويلة الأمد، ومن مسؤولياتهم تقديم المشورة للمرضى، ومراقبة العقاقير العلاجية، وغيرها، وتتضمن مرافق الرعاية الصحية طويلة الأجل: دور الرعاية، ومؤسسات الصحة العقلية، ووكالات الصحة المنزلية، ومراكز إعادة التأهيل، والمؤسسات الإصلاحية، وغيرها.
  • الصيدلة النووية: حيث يركّب الصيادلة المواد المشعة، ليتم استخدامها في الإجراءات الطبية، ويجب على الأشخاص الذين يرغبون في التخصص في الصيدلة النووية إكمال برنامج تدريبي بعد حصولهم على درجة الدكتوراة في الصيدلة.


المراجع

  1. "Major: Pharmacy", www.bigfuture.collegeboard.org, Retrieved 23-9-2018. Edited.
  2. "Learn About Pharmacist Careers", www.allalliedhealthschools.com, Retrieved 23-9-2018. Edited.
  3. "Pharmacy Degrees", www.topuniversities.com, Retrieved 23-9-2018. Edited.
  4. "Career Opportunities in Pharmacy", www.pharmacy.tamhsc.edu, Retrieved 23-9-2018. Edited.