معلومات عن تمارين كمال الأجسام

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٣٨ ، ٢٤ سبتمبر ٢٠١٨
معلومات عن تمارين كمال الأجسام

ما هو كمال الأجسام

يُعرف كمال الأجسام بأنَّه ممارسة تدريبات مختلفة تعتمد على رفع الأثقال وذلك من أجل تحسين عضلات الجسم المختلفة، ويُلقب على من يُمارس هذه الرياضة ويجعلها روتيناً في حياته باسم لاعب كمال الأجسام، ويُمكن ممارسة تمارين كمال الأجسام في العديد من الصالات الرياضية والمشاركة بإحدى مسابقات لاعبي كمال الأجسام على مستوى محلي ودولي، وتأتي أهمية ممارسة كمال الأجسام في الحصول على جسم عضلي له شكل مُحدد ولا تُركز على صحة الإنسان أو ممارسته للرياضة بحد ذاتها.[١]


كمال الأجسام في التاريخ

يعود تاريخ ممارسة كمال الأجسام إلى اليونانيين، وفي وقت لاحق أصبح كمال الأجسام مصدراً لإلهام عدد كبير من الشعوب، وبعد ذلك بدأت المسارح الأوروبية الحديثة بتنظيم العديد من عروض السيرك المختلفة المخصصة لكمال الأجسام وذلك في أوائل القرن التاسع عشر، وقد ذُكر أنَّ أول مسابقة لكمال الأجسام يعود تاريخها لعام 1903م، في مدينة نيويورك وقد وفاز في المسابقة رجل يُسمى آل تريلوار وقد لُقب باسم الرجل الأكثر تطوّراً في العالم، كما كان اللاعب الأمريكي أرنولد شوارزنيجر من أعظم الشخصيات التاريخية في كمال الأجسام، حيثُ أنَّه فاز بلقب مستر أولومبيا لسبع مرات في الفترة ما بين عامي 1970م-1975م بالإضافة إلى عام 1980م.[٢]


مسابقات كمال الأجسام

تتميز مسابقات كمال الأجسام بشهرتها الواسعة، حيثُ شهد عام 2013م ما يزيد عن 200 مسابقة لكمال الأجسام، وذلك في الولايات المتحدة الأمريكية، وتشمل التحضيرات اللازمة للعبة كمال الأجسام الانخفاض الواضح في نسبة الدهون في الجسم بالإضافة إلى الحفاظ على كتلة العضلات ويكون ذلك من خلال التدريب المُكثف لعضلات اللاعب وكثرة تدريبات القلب والأوعية الدموية بالإضافة إلى خفض كمية السعرات الحرارية المُتناولة، كما يجب اتباع نظام محدد لأسلوب التغذية والمكملات الغذائية المختلفة.[٣]


المراجع

  1. "BODYBUILDERS", www.haenfler.sites.grinnell.edu, Retrieved 18-09-2018. Edited.
  2. "Bodybuilding", www.britannica.com, Retrieved 18-09-2018. Edited.
  3. Eric R Helms, Alan A Aragon, and Peter J Fitschen (12-05-2014), "Evidence-based recommendations for natural bodybuilding contest preparation: nutrition and supplementation"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 18-09-2018. Edited.