معلومات عن حصار برلين

معلومات عن حصار برلين
كان حصار برلين أول أزمة خطيرة في الحرب الباردة وجاء بعد محاولات الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا في عام 1948 لإصلاح العملة في الأجزاء التي احتلتها في ألمانيا، وقد أدى هذا لاستياء اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفييتية وتخوفه من احتمال قيام ألمانيا قوية، فاستجاب من خلال فرض حصارًا على برلين الغربية، في خطوة أثبتت لاحقًا أنها لم تكن غير فعالة تمامًا فحسب، بل عادت عليه بنتائج عكسية، وفي مايو 1949 لم يكن أمام ستالين خيار آخر سوى رفع الحصار.[١]


أسباب حصار برلين

أغلق الاتحاد السوفييتي جميع السكك الحديدية والطرق والقنوات التي تصل إلى المناطق الغربية من برلين، وقطع على حوالي 2.5 مليون مدني إمكانية الحصول على الغذاء والدواء والوقود والكهرباء والسلع الأساسية الأخرى، وترجع أسباب الحصار للتوتر الناجم من اختلاف الأجندات السياسية بين الاتحاد السوفييتي وحلفائه الغربيين، بالإضافة للأسباب الآتية:[٢]

  • تزايد الفجوة بين الديمقراطيات الغربية والاتحاد السوفيتي بعد إقرار سياسة ترومان في مارس 1947 لمساعدة الشعوب الحرة التي تحاول مقاومة القهر.
  • خوف الاتحاد السوفييتي من تقديم الولايات المتحدة الأمريكية مساعدات اقتصادية لألمانيا والدول الأوروبية الأخرى المتعثرة الذي سيؤدي بالضرورة لانتعاشها اقتصاديًا، وذلك ضمن مساعدات مقدمة في خطة مارشال 1948.
  • الجهود التي يبذلها الحلفاء الغربيون لإدخال عملة موحدة إلى المناطق التي احتلوها في ألمانيا وبرلين تحديدًا.
  • محاولة للحد من قدرة الولايات المتحدة وبريطانيا العظمى وفرنسا على السفر إلى قطاعاتهم في برلين المحتلة من قبل روسيا.
  • رغبة الاتحاد السوفيتي بقيادة جوزيف ستالين معاقبة ألمانيا اقتصاديًا.

تاريخ حدوث حصار برلين

نشأت أزمة حصار برلين الدولية على يد الاتحاد السوفييتي بعد الحرب العالمية الثانية، في تاريخ 24 يونيو من عام 1948؛ لإجبار قوى الحلفاء الغربية على التخلي عن سلطاتها في برلين الغربية.[٣][٢]

أحداث حصار برلين

تدرج التوتر بين القوى المحتلة لألمانيا ليصل أخيرًا إلى فرض السوفييت حصار برلين عبر المراحل الآتية:[٢][٣]

  • خلال النصف الأول من عام 1948: مناقشة ممثلون من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا عبر لقاء تم في لندن لمستقبل ألمانيا.
  • اتفاق الولايات المتحدة وبريطانيا على دمج مناطقهما المحتلة لإنشاء بيزونيا، ضمن دولة موحدة ذات عملة مستقرة.
  • في مارس 1948 علم السوفييت بهذه الخطط، وانسحبوا من مجلس سيطرة الحلفاء.
  • في يونيو من نفس العام جرى تقديم المسؤولون الأمريكيون والبريطانيون العملة الجديدة؛ المارك الألماني، لكن دون إبلاغ السوفييت.
  • رؤية السوفييت هذا الفعل كانتهاك لاتفاقيات ما بعد الحر.
  • إصدارهم على الفور عملتهم الخاصة لتستخدم في برلين وألمانيا الشرقية.
  • في تاريخ 24 يونيو 1948: فرض السوفييت حصار برلين، وأغلقوا جميع الطرق والسكك الحديدية والقنوات المؤدية إلى المناطق التي يحتلها الحلفاء في برلين، والإعلان عن انتهاء الإدارة الرباعية للمدينة.
  • حدثت حالة نقص حادة في الوقود والكهرباء.
  • أنشأت القوى الغربية جسرًا جويًا في 26 يونيو أي بعد يومين من فرض الحصار، واستمر قرابة عام وسلم الإمدادات الحيوية والإغاثة إلى برلين الغربية.
  • انخفاض شديد للصادرات الصناعية في برلين الغربية.
  • بحلول منتصف يوليو زاد جيش الاحتلال السوفيتي في ألمانيا الشرقية إلى 40 فرقة، مقابل 8 في قطاعات الحلفاء.
  • بحلول نهاية يوليو أُرسلت ثلاث مجموعات من القاذفات الاستراتيجية الأمريكية كتعزيزات إلى بريطانيا، وظل التوتر مرتفعًا لكن لم تندلع الحرب.

انتهاء حصار برلين

انتهى الحصار بتاريخ 12 مايو عام 1949م بسبب الإجراءات المضادة التي فرضها الحلفاء على اتصالات ألمانيا الشرقية، وبسبب الحظر الغربي المفروض على جميع الصادرات الاستراتيجية من الكتلة الشرقية، وقد أصبحت برلين رمزًا لاستعداد الحلفاء لمعارضة التوسع السوفيتي الإضافي في أوروبا.[٣]

نتائج حصار برلين

سرَّع الحصار خطط الحلفاء لإقامة دولة ألمانيا الموحدة، وإنشاء منظمة حلف شمال الأطلسي؛ إذ أنه قد أثار مخاوف حقيقية من اندلاع حرب في الغرب.[١]

المراجع

  1. ^ أ ب "Berlin Blockade", pbs. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Berlin Blockade", history. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Berlin blockade", britannica. Edited.
19 مشاهدة
للأعلى للأسفل