معلومات عن دولة زنجبار

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ٢٩ مارس ٢٠١٧
معلومات عن دولة زنجبار

دولة زنجبار

زنجبار هي دولة جزرية تقع في الجهة الشرقية من قارة أفريقيا، وتحديداً في مياه المحيط الهندي على دائرة عرض 6.08 درجة جنوب خط الاستواء، وعلى خط طول 39.19 درجة شرق خط جرينتش، وتبلغ مساحة أراضيها 2,643 كم²، وتأسست في عام ألف للميلاد، وعاصمتها هي مدينة زنجبار، ونظام الحكم فيها شبه ذاتي يتبع إلى دولة تنزانيا، ومعنى اسمها هو بر الزنج، وسميت باسم منوثياس أيام الرومان والإغريق.


معلومات عن دولة زنجبار

  • تتألف زنجبار من بعض الجزر؛ كجزيرة بمبا، ومافيا، وتومباتو، وأنغوجا.
  • تعتبر اللغة السواحلية لغة رسمية فيها، بالإضافة إلى اللغات المحلية المعترف بها؛ كاللغة الصومالية، واللغة العربية.
  • تبعد عن ساحل تنجانيقا مسافة 25 ميلاً، وعن دار السلام مسافة 29 ميلاً، وعن مدغشقر 750 ميلاً، وعن كينيا 118 ميلاً، وتبعد عن جزر القمر مسافة 500 ميل.
  • يدين غالبية سكانها بالديانة الإسلامية، وأقليات تدين بالدين المسيحي، والهندوسي، والسيخي.
  • دخل الدين الإسلامي إليها في أواخر القرن الأول للهجرة، وذلك أيام حكم الدولة الأموية، ومن أبرز الشيوخ فيها: الباحث والشيخ عبد الله صالح، والعالم الشيخ نصر باشو، وقاضي القضاة الشيخ أمير تاجر.
  • تعتبر عملة الريال الزنجباري عملتها الرسمية.


نبذة تاريخية عن دولة زنجبار

  • بدأ الوجود العماني العربي فيها بعد هجرة حاكم دولة سلطنة عمان إليها، ومن عام 1503م-1698م سيطر عليها البرتغاليون.
  • ازدهرت الجزيرة كثيراً أيام حكم السلطان سعيد بن سلطان بن الإمام أحمد البوسعيدي، حيث تعززت فيها الصلات الحضارية، وتوحدت مع ساحل أفريقيا الشرقي، وأصبحت من الدول الملاحية الكبيرة.
  • استولت الدولة على مومباسا في عام 1528م، وفي عام 1964م وقع فيها انقلاب عسكري ضد حكم المسلمين.
  • دخلت تنجانيقا مع الدولة في اتحاد فدرالي في عام 1964م ليشكلا جمهورية تنزانيا الاتحادية.


اقتصاد دولة زنجبار

  • قطاع الصناعة؛ كصناعة الحلويات، والأدوية، والزيت.
  • قطاع الزراعة؛ كزراعة الذرة، والمانجا، والجزر، والبهارات، وجوز الهند، والقرنفل.
  • قطاع صيد الأسماك.
  • قطاع السياحة؛ لمناظرها الجميلة، وشواطئها الطويلة.


المعالم السياحية في زنجبار

  • حمامات حامامني بيرسيا العامة التي كانت مقراً للسلاطين قديماً؛ للترفيه عن أنفسهم فيها.
  • قصر متوني الذي يقدم العروض الموسيقية، والمأكولات، والرقص.
  • كهوف كيونجوا الواقعة على ساحل أونجوجا الشرقي.
  • مستنقع مناراني المتميز بوجود عدد كبير من السلاحف البحرية فيه.
  • منطقة مجي مكونغوي التي يطلق عليها اسم ستون تاون، وتقع في الضفة الغربية من أونجوجا.
  • شواطئ ناكوبندا التي تتميز برمالها البيضاء، ومياهها الملونة بألوان الياقوت.