معلومات عن دولة كوريا الجنوبية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٥ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٨
معلومات عن دولة كوريا الجنوبية

كوريا الجنوبية

تعتبر كوريا الجنوبيّة من الدول الواقعة في الجنوب من شبه الجزيرة الكوريّة، وتحدّها من الجهة الغربيّة الصين، ومن الشرقيّة اليابان، ومن الشمال كوريا الشماليّة، ومن الجنوب مضيق كوريا، ويشار إلى أنّ هذه الدولة تقع في المنطقة الشماليّة من الكرة الأرضيّة، وهذا ما جعلها تتمتّع بطبيعة جبليّة مميّزة، ويبلغ تعداد سكّانها ما يقارب 51.302.044 نسمة حسب إحصائيّات عام 2014م.


معلومات عن دولة كوريا الجنوبية

تاريخها

تمّ تقسيم كوريا إلى منطقتي نفوذ مع انتهاء الحرب العالميّة الثانية سنة 1945م، وبالتالي قامت حكومتا جزئي البلاد الشمالي والجنوبي في عام 1948م، فكانت الحكومة الشيوعيّة في الجزء الشمالي، والأخرى تابعة لأمريكا في الجزء الجنوبي، ويشار إلى أنّ الحرب الكوريّة نشأت في عام 1950م، وهذا ما جعل الولايات المتّحدة الأمريكيّة تدعم كوريا الجنوبيّة، بينما دعمت الصين كوريا الشماليّة، وأخيراً تمّ الاتّفاق على هدنة بين الطرفين عام 1953م، وقُسّمت شبه الجزيرة الكوريّة إلى جزأين تفصل بينهما منطقة حياديّة منزوعة السلاح.

شهدت كوريا الجنوبيّة تطوّراً اقتصاديّاً سريعاً تحت حكم سنكمان ري، والقيادة الدكتاتوريّة لباك تشونج، بالإضافة إلى بعض الاضطرابات السياسيّة، ولكن انتهى ذلك بعد نجاح الاحتجاج والانقلاب الذي حصل على النظام الدكتاتوري، وقيام حكومة ديمقراطيّة، واستمرّت محاولات توحيد الحكومتين، وكانت الأمر الوحيد الذي يشغل حيّزاً كبيراً، ويطغى على الأولويّات السياسيّة الأخرى للبلاد، وحتّى يومنا هذا لم يتم الإعلان عن توقيع أي اتّفاق سلام وهدنة بين الطرفين.


مناخها

يسود في كوريا الجنوبيّة المناخ القارّي الرطب، كما تتأثّر البلاد بالرياح الموسميّة القادمة من شرق آسيا، والمصحوبة بتساقط كثيف للأمطار في فصل الصيف، ويكون فصل الشتاء شديد البرودة، ويخضع ساحلها الجنوبي لحدوث الأعاصير القويّة، والعرضيّة الجالبة للرياح العاصفة والفيضانات، بينما يكون فصل الصيف حارّاً نوعاً ما وغير مريح.


اقتصادها

يعتمد الاقتصاد الكوري بشكلٍ كبير على التجارة الدوليّة، وهذا ما جعلها تحتل المرتبة الرابعة عشر بين دول العالم، من حيث الإنتاج المحلّي الإجمالي الاسمي، والمرتبة الثانية عشر من حيث تعادل القوّة الشرائيّة، وفي عام 2010م كانت كوريا سادس أكبر الدول المصدّرة للبضائع، وعاشر أكبر دولة مستوردة في العالم، وبذلك فهي من الدول ذات الدخل المرتفع، ومن أكثر البلاد الأعضاء في منظّمة التعاون والتنمية تصنيعاً.


معالمها السياحية

تعتبر كوريا الجنوبيّة من البلاد الجاذبة للسيّاح؛ نتيجة احتوائها على العديد من الأماكن التاريخيّة والثقافيّة والحضاريّة، هذا بالإضافة إلى المتنزّهات السياحيّة التي توفّر الراحة والهدوء والاسترخاء لقاصديها، ومن أهم هذه المعالم:

  • مدينة سيئول، التي تجمع بين الماضي والحاضر بصورة مميّزة وفريدة من نوعها، حيث تحتوي على القصور القديمة، والبوّابات، والأضرحة، والآثار التاريخيّة، هذا بالإضافة إلى موقعها المميّز الواقع بين مجموعة من الجبال التي تعطيها سحراً خاصّاً.
  • كيونج جو، العاصمة القديمة لمملكة شيلا التي حكمت البلاد حوالي ألف عام، وهذا ما جعلها متحفاً مفتوحاً يحتوي على مجموعة من المقابر الملكيّة، والمعابد، وتماثيل بوذا، وآثار القلاع القديمة.
  • جزيرة جيجو ذات الطبيعة الخلابّة، والتي تتميّز بكونها المنطقة الوحيدة التي لم تتعرّض للتغيير في طبيعتها، كما تنتشر فيها الأماكن البركانيّة الهادئة، والشواطئ الرمليّة، والمساقط المائيّة.


فيديو مكياج للرجال

كوريا هي البلد الأكثر إبداعاً في العالم، سكانها ينغمسون في الطين، ويتكدسون في القطارات! شاهد الفيديو لتتعرف عليها أكثر: