معلومات عن رياضة كمال الأجسام

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٣ ، ١٦ أبريل ٢٠١٧
معلومات عن رياضة كمال الأجسام

رياضة كمال الأجسام

Bodybuilding، إحدى الألعاب الرياضية التي تعتمد على مبدأ تضخيم عضلات جسم اللاعب وإبرازها؛ ليتمكن من استعراضها ومقارنتها مع المنافسين له؛ وتكون المنافسة تبعاً لمجموعة من القواعد المحددة التي تعتبر بمثابة حكم نسبي؛ وتشمل: الكثافة؛ التحديد، والوضوح، ولون الجلد، ويُمنح المتنافسون نقاطاً من قِبل سبعة حكام ليتم ترتيبهم إلى مراكز مرتبة تنازلياً؛ وينال اللقب الحاصل على أقل عدد من النقاط؛ على النقيض من الرياضات الأخرى.


من الجدير بالذكر أن رياضة كمال الأجسام لا تقتصر أهميتها على تعزيز صحة المتنافس؛ بل تتعدى ذلك لتظهره بأفضل الأشكال؛ حيث يرتفع مستوى ثقة اللاعب بمظهره؛ فقد كانت هذه الرياضة بمثابة تذكرة ذهبية لكثير من الأشخاص نحو النجومية؛ ومن بينهم اللاعب النمساوي شوارزينجر.


تسمية رياضة كمال الأجسام

تتفاوت تسمية هذه الرياضة بين الشعوب؛ فمنهم من عرفها برياضة الحديد؛ ورياضة المصارعين؛ ويرجع الفضل إلى المصرييّن بالدرجة الأولى في تسميتها بكمال الأجسام؛ حيث ترجموها إلى العربية في الأربعينيات من القرن العشرين؛ وبدأ الاسم بالانتشار بشكل كبير في عقدي السبعينيات والثمانينات من القرن العشرين.


تعرف رياضة كمال الأجسام أيضاً باسم الثقافة البدنية، في كل من إسبانيا، وإيطاليا، وفرنسا، وبلغاريا، وروسيا، أمّا في الدول العربية فتعرف ببناء الأجسام أو كمال الأجسام، بينما يطلق عليها في كلِ من البحرين، وتونس اسم التربية البدنية.


تاريخ رياضة كمال الأجسام

يشير التاريخ إلى أن لعبة كمال الأجسام قد ظهرت خلال الفترة الزمنية ما بين نهايات القرن التاسع عشر الميلادي ومطلع القرن العشرين؛ وهي بذلك من الرياضات القديمة عالمياً.


يُشار إلى أن الألماني يوجين ساندو كان أول من أوجد هذه اللعبة؛ حيث كان يقدم عرضاً جسدياً لعضلاته على مرأى من الجمهور في مدينة لندن في الرابع عشر من شهر أكتوبر من عام 1925م، ويذكر بأنه قد عمل على إنتاج فيلم موسيقي يقدم عرضاً موجزاً لحياة هذا الرجل في عام 1936م، وحاز هذا الفيلم على جائزة الأوسكار.


يشار إلى أن الرابع عشر من شهر أيلول سنة 1901م؛ كان مولداً لأولى مسابقات عرض العضلات؛ ولاقت رواجاً واستحساناً هائلين؛ وفي عام 1904م؛ تم تنظيم مسابقة لعرض العضلات مجدداً في مدينة نيويورك؛ واستضافت المسابقة رواداً لهذه الاستعراضات من مختلف مناطق الولايات المتحدرة الأمريكية.


تعتبر الفترة التالية لأعقاب الحرب العالمية الثانية هي فترة رواج رياضة كمال الأجسام؛ فاتسعت رقعة شعبيتها؛ فظهرت الأساطير الأمريكية الكثيرة التي تمثل هذه الرياضة عبر الإعلام؛ كما هو الحال بسوبر مان وسبايدر مان وغيرها؛ وبدأت بعدها البطولات الوطنية والدولية المتخصصة تُنظّم تدريجياً؛ وخاصة بطولة العالم لكمال الأجسام للهواة.


فوائد كمال الأجسام

  • تساعد اللاعب على التخلص من وجع الظهر؛ ويأتي ذلك نتيجة حمله لأوزان متفاوتة.
  • تمنح الجسم مظهراً جميلاً.
  • تحافظ على البشرة؛ وتؤخر ظهور علامات الشيخوخة.
  • تُحسّن المزاج.
  • تزيد من مرونة العضلات وتقويها.
  • تشّد الجسم وتخلصه من الدهون الضارة.
  • ترفع مستويات حرق السكر والسعرات الحرارية في الجسم.


أضرار كمال الأجسام

  • الإصابة بالصداع المزمن.
  • نزف الأنف.
  • ارتفاع مستويات ضغط الدم.
  • ارتفاع نسبة الكولسترول بالدم.
  • الإصابة ببعض أمراض القلب.